الجغرافياجُزر حول العالم

جزيرة مودجيمبا

“Mudjimba” وتسمى أيضاً ب “Old Woman island” والتي تعتبر واحدة من أفضل المواقع لركوب الأمواج في أستراليا، حيث تتميز الجزيرة بأمواجها الكبيرة الرائعة التي أحدثتها الشعاب المرجانية، حيث يأتي إليها العديد من محبي ركوب الأمواج والتزلج على الماء.

 

الموقع الجغرافي لجزيرة مودجيمبا

 

تقع جزيرة مودجيمبا في أستراليا على بعد كيلو متراً واحداً من ساحل مولولابا، تبلغ مساحتها حوالي 2 هكتاراً، وتعتبر منطقة ساحلية حضارية تقع ضمن حديقة محمية بموجب قانون حماية الطبيعة، وتكونت الجزيرة بفعل النشاط البركاني القديم، حيث تحتوي على الصخور البازلتية وحجر لاندزبورو الرملي الناعم، وتعتبر جزيرة منبسطة، حيث يبلغ ارتفاع أعلى قمة فيها 25 متراً فقط، كما تتكون من الشعاب المرجانية وجدارٍ صخري يتراوح طوله من 3-11 متراً، حيث تعتبر الجزيرة موطناً لأكبر عددٍ من الفروع العارية الموجودة على الساحل الشرقي لأستراليا، كما أنها تعد موطناً للسلاحف وسمك الراي اللساع والحبار، والعديد من الأسماك الاستوائية الصغيرة والشعاب المرجانية الصلبة.

 

مناخ جزيرة مودجيمبا

 

تتمتع جزيرة مودجيمبا بمناخٍ استوائي؛ دافئ صيفاً ومعتدل شتاءً، يمتد موسم الصيف من نوفمبر إلى مارس، حيث تصل درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية في أحر الشهور خلال العام شهر يناير، أما موسم الشتاء فيمتد من يونيو إلى سبتمبر مع درجات حرارة تصل إلى 26 درجة مئوية، وتسقط الأمطار في الجزيرة خلال أشهر الصيف، حيث يعتبر شهر فبراير الشهر الأكثر رطوبةً بمعدلٍ يصل إلى 183 ملم سنوياً، أفضل الأوقات لزيارة الجزيرة من مايو إلى أكتوبر.

 

أهم المناطق السياحية في جزيرة مودجيمبا

 

1. شاطئ “North shore dog”

 

ويعتبر إحدى أهم الشواطئ في الجزيرة والذي يتميز برماله البيضاء الناعمة ومياهه النقية، حيث يعتبر جنة أكثر ملاءمة وجمالاً ومناسبةً للكلاب، حيث يمكن الاستمتاع بالمياه النقية والكثير من المساحة للكلب الخاص بك، والاختلاط مع الزملاء والأصدقاء، كما يعتبر الشاطئ نظيفاً للغاية؛ بفضل توفير أكياساً للكلاب واحترام السكان المحليين للطبيعة، كما يمكن الاستمتاع بالسير على طول الشاطئ جنوباً وصولاً إلى مصب النهر، حيث يكون محمياً من الرياح البرية، وهو مكاناً مناسباً للسباحة وللأطفال للاستمتاع بالمياه الضحلة الهادئة.

 

2. ملاعب للأطفال ومناطق للنزهات

 

يوجد في الجزيرة ملعباً رائعاً للأطفال ومنطقة للاستجمام مظللةً بأكملها، والعديد من حفلات الشواء وطاولات النزهة، كما يوجد الكثير من العشب والنباتات، مما يجعله مكاناً مثالياً لتناول غداء طويل أو نزهة مع العائلة، كما يمكن الاستمتاع بتناول القهوة ورقائق السمك الرائعة في العديد من المقاهي التي تقدمها.

 

المصدر
كتاب هوستيل رحلة أوروبية للمؤلف شيرين عادلكتاب المعالم السياحية الدولية للمؤلف محمد بن ناصر العبوديكتاب تحديات الأمن الإنساني للمؤلف الدكتورة سميرة سالمأيام من شرق آسيا، جولة في أرض الحب والجمال للمؤلف سومية سعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى