الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

خصائص نهر يانغتسي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي خصائص نهر يانغتسي
  • ما هي الدورة الوسطى للنهر
  • الدورة الدنيا للنهر

ما هي خصائص نهر يانغتسي؟

يتدفق المسار العلوي لنهر اليانغتسي عبر هضبة التبت، وينحدر عبر الوديان العميقة في الجبال شرق الهضبة، ويظهر كذلك على هضبة يونان قويتشو (يونغوي)، حيث أن فصل الصيف هناك دافئ وفصل الشتاء بارد جداً، مصدر نهر اليانغتسي هو نهر أولان مورون (Wulanmulun) الذي ينبع من ذوبان الجليد على سفوح جبال (Tanggula) في جنوب مقاطعة (Qinghai) على الحدود مع منطقة التبت ذاتية الحكم.


من التقاء هذا التيار مع العديد من الأنهار الأخرى يتدفق النهر عموماً شرقاً عبر واد ضحل وواسع، قاعه مرصع بالبحيرات والخزانات الصغيرة، حيث يقع هذا الجزء من مساره في المناطق العليا من مرتفعات التبت، كما يتغير طابع النهر بشكل حاد عند وصوله إلى الحدود الشرقية للمرتفعات، ويوجد هناك النهر الذي يُسمَّى في هذا الامتداد جينشا وينحدر من ارتفاع مرتفع متعرجاً جنوب جبال بيان هار العالية ويشكل واداً ضيقاً يصل عمقه إلى ميلين (3 كم).


كما تتجاوز قمم الجبال الفردية ارتفاعات 16000 قدم (4900 متر) فوق مستوى سطح البحر وتتوج بالأنهار الجليدية والثلوج الدائمة، حيث أن المنحدرات الصخرية شديدة الانحدار مقطوعة بالوديان والوديان العميقة، ويتدفق نهر اليانغتسي لعدة مئات من الأميال في اتجاه جنوبي شرقي قبل أن يتجه جنوبا ليتدفق نزولا في منحدرات متدفقة.


ولمسافة كبيرة يتدفق النهر عبر ممرات شديدة الانحدار بحيث لا يترك مجال حتى للمسار الضيق، والقرى التي نادراً ما توجد فوق النهر، وفي هذه المنطقة يسير نهر اليانغتسي بالقرب من نهري ميكونغ وسالوين، حيث تقع جميع الأنهار الثلاثة في نطاق 15 إلى 30 ميلاً (25 إلى 50 كم) من بعضها البعض، وتستمر في التدفق على مسافة قريبة من بعضها البعض لمسافة تزيد عن 250 ميلاً (400 كم).


تتباعد هذه الأنهار العظيمة شمال خط العرض 26 درجة شمالًا، ويتحول نهر اليانغتسي شرقاً، ليمر عبر واد متعرج به منحدرات شديدة الانحدار، حيث يستقبل النهر مياه العديد من الروافد من بينها نهر يالونغ هو الأكبر ويساهم بأكبر قدر من المياه، ثم يتسع نهر اليانغتسي إلى ما بين 1000 و1300 قدم أي (300 و400 متر)، وغالباً ما يصل إلى أعماق تتجاوز 30 قدماً (9 أمتار).


ففي المضائق الضيقة ينخفض ​​عرض الماء بمقدار النصف تقريباً، لكن العمق يزداد بشكل حاد، بالقرب من نهاية الجزء العلوي من مساره، ينحدر نهر اليانغتسي إلى ارتفاع 1000 قدم فوق مستوى سطح البحر، وهكذا على مدى أول 1600 ميل؛ أي (2600 كم) من طوله انخفض النهر أكثر من 17000 قدم أي (5200 متر)، أو بمعدل أكثر من 10 أقدام لكل ميل (2 متر لكل كيلومتر) من مجراه، ومع ذلك هناك امتداد كبير في الجبال، حيث يكون سقوط النهر أكبر بكثير.

ما هي الدورة الوسطى للنهر:

يمتد المسار الأوسط لنهر اليانغتسي لمسافة 630 ميلاً؛ أي (1010 كم) بين مدينتي ييبين في مقاطعة سيتشوان وييتشانغ في مقاطعة هوبي، كما يتميز المناخ بصيف حار وشتاء معتدل نسبياً، حيث تحمي الجبال العالية في الغرب المنطقة من الرياح الشمالية والغربية الباردة، حيث يقيس هطول الأمطار السنوي بين 40 و60 بوصة (1000 إلى 1500 ملم)، ويحدث جزء كبير منه في الصيف، كما يستمر موسم النمو لأكثر من ستة أشهر.


في معظم هذا الجزء يعبر النهر مقاطعة سيتشوان الجبلية، حيث تربط الجبال المنخفضة والهضاب المرتفعات في جنوب غرب الصين بجبال تشين (تسينلينغ) الواقعة بين حوضي يانغتسي وهوانغ هي (النهر الأصفر)، حيث تقع في هذه المنطقة تشونغتشينغ، وهي مركز صناعي رئيسي وميناء نهري، ويبلغ عرض النهر هناك من حوالي 1000 إلى 1600 قدم أي (300 إلى 500 متر)، ويتجاوز العمق في الأماكن 30 قدماً (التيار سريع)، وغالباً ما تكون البنوك مرتفعة ومنحدرة، حيث يقع النهر على بعد حوالي 820 قدماً (250 متراً) في سيتشوان، أي أكثر من قدم لكل ميل (0.2 متر لكل كيلومتر) من التدفق.


عندما يتدفق نهر اليانغتسي عبر سيتشوان الشرقية وإلى غرب هوبي، فإنه يجتاز منطقة الخوانق الثلاثة الشهيرة لمسافة 125 ميلاً (200 كم) قبل أن يصل إلى السهول في الشرق، والوديان لها منحدرات شديدة الانحدار تتكون أساسًا من صخور كلسية سميكة، وقبل الانتهاء من سد الخوانق الثلاثة في عام 2006، ارتفعوا ما يقرب من 1300 إلى 2000 قدم أي (400 إلى 600 متر) فوق النهر، على الرغم من إنشاء الخزان خلف السد، فقد تقلص ارتفاعهم بشكل كبير.


ومع ذلك لا يزالون يمثلون مظهراً رائعاً للأبراج أو الأعمدة أو الرماح (Qutang)، الخانق الأول يبلغ طوله حوالي 5 أميال (8 كم) هو الأقصر، وقبل غمره كان النهر هناك يعتبر الأكثر خطورة على الملاحة، لكونه ضيقاً للغاية مع العديد من المنحدرات والدوامات، ويمتد الوادي الخانق الثاني لحوالي 30 ميلاً (50 كم)، حيث إنه ممر ضيق شديد الانحدار مع جدران عمودية تقريباً بارتفاع يصل إلى 1600 أو حتى 2000 قدم فوق النهر.


وإن المضيق الأخير (Xiling) يقع عند منبع (Yichang)، ويمتد لمسافة 21 ميلاً في بعض الأماكن ترتفع منحدرات الحجر الجيري مباشرة خارج الماء، على الرغم من ارتفاع الخزان إلى ارتفاعات أقل بكثير من ذي قبل، والوديان صخرية والجدران ملطخة بالشقوق والمنافذ والنتوءات، وحتى قبل غمر النهر كان عمقه في الوديان كبيراً، حيث ارتفع إلى ما بين 500 و600 قدم؛ أي (150 و180 متراً) وأعطى نهر اليانغتسي أعظم أعماق أي نهر في العالم.

الدورة الدنيا للنهر:

يتركز الجزء السفلي من حوض نهر اليانغتسي في سهول الأراضي المنخفضة الواسعة في شرق وسط الصين، حيث تشهد المنطقة مناخاً معتدلاً مع ينابيع دافئة وصيف حار وخريف بارد وشتاء بارد نسبياً على خطوط العرض، كما تهيمن الرياح الموسمية (الرياح المتغيرة موسمياً) على طقس المنطقة، وفي فصل الصيف وفصل الخريف تحدث الأعاصير بشكل دوري.


وعندما يخرج نهر اليانغتسي من سد الخوانق الثلاثة بالقرب من ييتشانغ، فإنه يدخل في نظام معقد من البحيرات والمستنقعات وقنوات نهرية متعددة تم تطويرها في سهول مقاطعتي هونان وهوبي، حيث أن هذه المنطقة الشاسعة التي تقع على ارتفاعات تقل عن 165 قدماً أي (50 متراً)، حيث كانت بمثابة حوض طبيعي لتنظيم الفيضانات في التاريخ الجيولوجي الحديث.


كما أن ثلاثة روافد رئيسية (أنهار يوان وشيانغ وهان) والعديد من الأنهار الأصغر تنضم إلى نهر اليانغتسي في هذه المنطقة، حيث يتباطأ التيار عندما يصل النهر إلى السهل، وتتقلب مستويات المياه بشكل كبير بين مواسم الفيضان وانخفاض التدفق، بالإضافة إلى ذلك فإن وجود عدد من البحيرات الكبيرة بما في ذلك بحيرة (Dongting) وبحيرات (Hong وLiangzi) يسبب أيضاً تقلبات كبيرة في حجم المياه، حيث تبلغ المساحة الإجمالية للبحيرات بمتوسط ​​مستويات المياه حوالي 6600 ميل مربع أي (17100 كيلومتر مربع).


كما تعتبر البحيرات ذات أهمية اقتصادية وطنية خاصة كمصايد الأسماك، وعلى حافة سهل بحيرة ليانغتسي يتسع نهر اليانغتسي بشكل ملحوظ، حيث يتجول مجراه على شكل حلقة كبيرة، حيث يصل عرض النهر إلى 2600 قدم أي (800 متر)، والعمق أكثر من 100 قدم أي (30 متراً) ويتدفق تيار الماء بمعدل حوالي 3.5 قدم (1 متر) في الثانية.


فقد تم بناء البنوك للحماية من الفيضانات، ففي الجزء الجنوبي من السهل تقع بحيرة دونغتينغ التي كانت ذات يوم أكبر بحيرة للمياه العذبة في الصين ولكنها تقلصت مساحتها في الوقت الحالي؛ وذلك بسبب الطمي واستصلاح الأراضي، حيث تشترك في أربعة روافد وقناتين مع نهر اليانغتسي والتي تعمل على تنظيم تدفقها، والمنطقة المحيطة بها وهي زراعية ومليئة بالبحيرات هي أهم منطقة منتجة للأرز في الصين.


وفي وسط منطقة البحيرات توجد مدينة ووهان الكبيرة، حيث تقع على نهر اليانغتسي بالقرب من مصب نهر هان وقد تم تشكيلها في عام 1950 ميلادي من خلال اندماج مدينتي هانيانغ وهانكو على الضفة اليسرى ووتشانغ على الضفة اليمنى، وأصبحت واحدة من أهم مراكز الصناعة المعدنية في الصين و الموانئ النهرية، وفي أقصى الشرق يتدفق نهر اليانغتسي إلى واد ضيق خلاب ثم يمر إلى سهل مقاطعة جيانغشي التي تحتوي على بحيرة بويانغ، وهي أكبر بحيرة طبيعية للمياه العذبة في الصين.


والبحيرة التي يبلغ متوسط ​​مساحتها حوالي 1.385 ميل مربع (3585 كيلومترًا مربعًا) ، تتلقى رافد نهر كان، وترتبط بدورها بنهر اليانغتسي بواسطة رافد عريض، ثم يتجه النهر إلى الشمال الشرقي، ويمر عبر وادٍ متسع، ويتدفق إلى جنوب سهل شمال الصين، حيث يزداد عرض النهر في هذه المرحلة إلى ما بين 3000 و6000 قدم (900 و1800 متر) ويقترب العمق في الأماكن من 100 قدم.


كما يوجد في هذه المنطقة عدد من المدن الكبيرة بما في ذلك (Anqing وWuhu وNanjing)، والقناة الكبرى (دا يونهي) التي يبلغ طولها ما يقرب من 1100 ميل (1800 كم) هي واحدة من أطول القنوات الموجودة في العالم، حيث يعبر نهر اليانغتسي بالقرب من مدينة تشنجيانغ.

المصدر
محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى