الجغرافياعواصم العالممدن سياحية

عاصمة إيران- طهران

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بمدينة طهران.
  • أهم الأماكن السياحيّة فيها.
  • أشهر الإكلات الشعبيّة في إيران.

التعريف بمدينة طهران:

تقع مدينة طهران في دولة إيران علی سفوح جِبال البرز، وتُعدّ عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وسُميَت المدينة باللغة الفارسيّة “تهران”؛ نظراً لأنَّها تحتوي علی العديد من أماكن الاختباء تحت الأرض من الأعداء، وتُعني كلمة تهران “المكان تحت الأرض”، وأصبحت طهران عاصمة لإيران في عام 1795 للميلاد.

وتُعتبر العاصمة الإيرانيّة المركز السياسي والاقتصادي والثقافي للبِلاد، وتنتشر فيها العديد من الأعراق والطّوائف المختلفة، حيث تجد فيها الفُرس، والأكراد، والأرمن، والعرب، واللور، ولبوش، ويتحدّث سكّانها بـَ “اللغة الفارسيّة” كـَلغة أُم، بالإضافة إلی العديد من اللغات الأوروبيّة الأُخری، وتُعتبر “الدّيانة الإسلاميّة” الدّيانة الرسميّة فيها، بالإضافة إلی الأقليّات الدينيّة الأُخری، كـَالمسيحيّة والسيخ.

وتلعب الصّناعة دوراً مهمّاً في اقتصاد المدينة، حيث تنتشر فيها العديد من الصّناعات المُختلفة، وأشهرها صناعة النّسيج، والإسمنت، والسّكَّر، والكيماويّات، والأسلحة النوويّة، والسّجائر، والطّوب، وغيرها الكثير، وقامت المدينة بإنشاء محطّة للقطارات، ففي عام 2001 للميلاد تمّ إنشاء أوّل مترو للأنفاق فيها.

ويتنشر في مدينة طهران العديد من المساجد والكنائس، ويوجد فيها مطاران جويّان وهما: مطار مهرباء الدّولي، ومطار الإمام الخميني الدّولي، وكما ينتشر في المدينة العديد من المدارس، والجامعات، والمسارح، والمتاحف، والحدائق، وأيضاً شبكة الطّرق والمواصلات الحديثة والسّريعة.

وتُعاني مدينة طهران من العديد المُشكلات، وأهمّها مُشكلة التلوّث، ومُشكلة الأزمات المروريّة؛ ويرجع ذلك إلی قلّة الأنفاق وقلّة الجّسور فيها، وأيضاً تعرّضها للزّلازل بكثرة، ولذلك فكّرت الحكومة الإيرانيّة في نقل طهران (العاصمة) إلی مدينة أُخری؛ للتخلّص من هذه المشاكل، ولكن بسبب التّكاليف الماديّة العاليَة تأجّل هذا المشروع.

وكما تلعب السّياحة أيضاً دوراً مهمّاً في اقتصاد المدينة، حيث تضمّ المدينة العديد من الأماكن التاريخيّة والسياحيّة، الّتي يستقطبها السيّاح من كافّة أنحاء العالم، وأشهرها برج آزادي، قصر ومتحف كلستان، متحف إيران الوطنّي، منتزة لاله، حديقة تاليجاني، منتزة جمشيديّة الوطنّي، وحديقة ميلات.

ويُمكنك زيارة مدينة طهران والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة عن قُرب، والذّهاب إلى إحدى المحلّات التجاريّة المُنتشرة فيها، وشراء أجمل الهدايا التذكاريّة منها، وأيضاً يُمكنك الذّهاب إلى المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهى المأكولات المحليّة، ولا تنسى التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

برج آزادي:

تُعتبر من أشهر المعالم السياحيّة في العاصمة الإيرانيّة، وتُعني كلمة آزادي “الحرية”، ويقع هذا البُرج في مدخل طهران وسط ميدان اسمه “ميدان آزادي”، ويصل ارتفاع البُرج إلی 50 متر، حيث تمّ تشييده عام 1971 للميلاد، ويستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم.

ويُحيط في البرج ساحة واسعة، حيث يُقام فيها العديد من الاحتفالات، والمناسبات العسكريّة، والدينيّة، وعند تشييد البُرج كان يُسمّی برج شاهيدا، ولكن بعد الثّورة الإسلاميّة أصبح يُسمّی بُرج آزادي “برج الحريّة”.

ويتميّز البرج بروعة وجمال تصميمه من الرّخام الأبيض، ويُحيط بالبُرج العديد من نوافير المياه، والمساحات الخضراء الواسعة، ويُمكنك زيارته والاستمتاع بمُشاهدة دقّة وجمال تصميمه المميّز، بالإضافة إلی التعرّف علی كيفيّة بنائه، حيث يمزج البُرج ما بين العراقة والتّاريخ والحداثة.

ويُمكنك أيضاً حضور الاحتفالات الشعبيّة، والاحتفالات الرسميّة الوطنيّة الّتي تُقام في ساحته، وتُعتبر التجربة الأمثل للتعرّف علی تاريخ وثقافة البلد، ولا تنسی إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

قصر ومتحف كلستان:

يُعتبر من أهم الأماكن التاريخيّة في مدينة طهران، ويرجع تاريخ تأسيسه إلی القرن 16، حيث كان قديماً عِبارة عن مُجمّع ملكّي لأمراء وملوك القاجار، وهي عائلة ملكيّة قديمة حَكَمَت إيران، وكان يضمّ العديد من المباني الأثريّة المُحاطة بجدران قلعة طهران الشّهيرة.

ويتميّز القصر بروعة تصميمه المعمارّي، حيث يتكوّن من 17 قصر مُلتصقين مع بعضهم البعض، بشكل جميل يُعطي للمُشاهد إحساساً بأنّه عاد في الزّمن إلی 4 قرون ماضيَة، حيث استخدمت هذه القصور لأغراض ملكيّة، كـَمعاقبة المجرمين، والتتويج الملكي.

ويضمّ القصر العديد من القاعات الرئيسيّة، والقاعات الفرعيّة، الّتي تمتلئ بالأثاث والمُقتنيات القديمة، والتّحف، والقطع الأثريّة الخاصّة بالملوك الّذين سكنوا القصر، ومن أشهر هذه القاعات قاعة سلام، بيت كريمخاني، قاعة العاج، قاعة مرايا، قاعة المراسم، قاعة بناء السَّكن، وقاعة الماس، وقصر الشّمس.

ويُمكنك زيارة القصر والتجوّل فيه، والتعرّف علی تاريخه وهندسته المعماريّة، بالإضافة إلی عمليّات التطّوير فيه، حيث يُعتبر القصر المكان الأمثل لمحبّي الآثار القديمة والتّاريخ، حيث يُمكنك أيضاً مُشاهدة الفسيفساء، والنّقوش، والقطع الأثريّة الّتي يحتويها.

ويُمكنك الاستمتاع بمُشاهدة “عرش الطاووس”، الّذي جَلَسَ عليه الملك “شاه إيران” أثناء احتفالات تتويجه ملكاً للبِلاد في عام 1967 للميلاد، ويُمكنك أيضاً التجوّل في حديقة القصر والتمتّع بالطّبيعة الخلّابة، واستنشاق الهواء النّقي، ولا تنسی إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

متحف إيران الوطنّي:

يُعتبر من أشهر المعالم التاريخيّة في العاصمة الإيرانيّة، ويتكوّن المتحف من مُجمّعيَن وهما: متحف عصر ما بعد العصر الإسلامّي حيث أُفتتح في عام 1972 للميلاد، ومتحف إيران القديم حيث أُفتتح عام 1973 للميلاد.

ويضمّ المتحف العديد من الآثار التاريخيّة الإيرانيّة القديمة، الّتي ترجع إلی عصور القرون الوسطی، حيث تمّ تقسيمها إلی العديد من الأقسام وأهمّها مركز دراسات الفخّار، والعصر الحجري القديم.

ويُمكنك زيارة المتحف والتجوّل فيه، والتعرّف علی معروضاته في الحقبة الإسلاميّة، وفي الحقبة القديمة، ويُمكنك أيضاً التعرّف علی ثقافة إيران وتاريخها وموروثها التقليدي من الثّقافة الفارسيّة، ويُمكنك أيضاً الاستمتاع بمُشاهدة القطع الأثريّة النّادرة، واللوحات الفنيّة، والمنحوتات الفارسيّة، والفخاريّات.

ويوجد في المتحف قسم خاص بالسّجاد، وآخر بالمنحوتات، ويحتضن المتحف العديد من المعارض المؤقتة، حيث يُمكنك زيارتها ومُشاهدة الأعمال الفنيّة المُعاصرة، والمُقتنيات القديمة كـَالخزف، واللوحات، وقطع السّجاد المميّزة.

ويُمكنك أيضاً التجوّل في ساحة المتحف وحديقته السّاحرة، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات مع العائلة والأصدقاء، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المطاعم القريبة منك، وتناول أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

حديقة حيوان طهران:

تُعتبر من أشهر حدائق الحيوان في مدينة طهران، وكما تُعتبر من أكثر الأماكن السياحيّة زيارة فيها، وتمّ افتتاحها عام 1992 للميلاد، حيث تضمّ حوالي 290 نوع من الحيوانات المُختلفة، كـَالنّمور الفارسيّة، والأحصنة العربيّة، والغزلان، بالإضافة إلی الأسود، والنّمور، والشمبانزي وغيرها.

وضمّ العديد العديد من المساحات الخضراء الواسعة، والأشجار المُعمّرة، حيث يُمكنك زيارة الحديقة والتجوّل فيها، والجلوس علی المقاعد الخشبيّة فيها، واستنشاق الهواء المُنعش، ويُمكنك أيضاً الاسترخاء أمام بِرك الماء، والتعرّف علی مختلف أنواع الحيوانات، ومُشاهدتها عن قُرب.

ويُمكنك أيضاً الذّهاب أنت وأطفالك إلی قسم الحيوانات الأليفة، ومُشاهدة الجّمال والطّيور الملوّنة والببغاوات، والاستمتاع بإطعامها والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة معها، ويُمكن لأطفالك الذّهاب إلی الأماكن المُخصَّصة لللعب، وقضاء أوقات ممتعة فيها .

ويُمكنك زيارة أحواض الأسماك المختلفة، ومشاهدتها والتعرّف علی أنواعها وأشكالها وأحجامها عن قُرب، ويُمكنك الذّهاب إلی أحد المطاعم والمتاجر المُنتشرة في الحديقة، والاستمتاع بتناول أشهی المأكولات المحليّة، وإذا كنت من محبّي التصوير الفوتوغرافّي، فيجب عليك إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

حديقة ميلات:

تُعتبر من أشهر الأماكن السياحيّة في العاصمة الإيرانيّة، وتُعني كلمة ميلات باللغة الفارسيّة “حديقة الأمّة”، وتُعتبر الحديقة مكاناً حضريّاً، يضمّ العديد من الأنشطة الّتي يُمكنك ممارستها في مكان واحد، ومن أشهر معالم الحديقة “معرض وسينما ميلات”، حيث تمّ افتتاحهم في عام 2008 للميلاد، وتحتوي الحديقة علی 4 قاعات للعرض المسرحي، ومساحة كبيرة لإقامة المعارض فيها.

ويُمكنك زيارة حديقة ميلات والتنزّه فيها، والاستمتاع بالطّبيعة الخلّابة، والنّوافير المائيّة، والاسترخاء علی المقاعد الخشبيَّة، واستنشاق الهواء النّقي، وقضاء أمتع الأوقات برفقة العائلة والأصدقاء.

وتُعتبر الحديقة مكاناً مثاليّاً للمارسة رياضة المشي، حيث يوجد فيها العديد من المسارات المُخصَّصة للرّكض والمشي، بالإضافة إلی الأماكن المخصَّصة لممارسة لعبة التنس، ويُمكنك أيضاً زيارة معرض وسينما ميلات، ومُشاهدة العديد من العروض المسرحيّة والفنيّة والثقافيّة.

وكما يوجد في الحديقة العديد من البِرك المائيّة، الّتي تمتلئ بالبط والإوز، ويُمكنك الذّهاب إليها ومُشاهدة الإوز والبط، ومداعبتها وإطعامها، ولا تنسی تجهيز الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة للحديقة بأكملها.

أشهر الأكلات الشعبيّة في إيران:

ميرزا قاسمي:

تُعتبر من أشهر الأكلات الشعبيّة في إيران، حيث تتكوّن من الباذنجان، البيض، الطّماطم، النعناع المجفَّف، البصل، التّوابل المختلفة، والملح، وعادة ما يتمّ تقديمها مع الخبز.

باقلة قاتق:

تُعتبر من الأكلات التقليديّة في إيران، حيث تتكوّن من الفول الأخضر، البيض، الخضار المختلفة، الثّوم، عصير الليمون، الملح، والتّوابل المختلفة.

أناربيج:

تُعتبر من أشهی الأكلات في إيران، حيث تتكوّن من اللحم المفروم، عصير العنب، دبس الرّمان، البصل، الجوز، التّوابل المختلفة، والملح.

كباب ترش:

يُعدّ من الأطباق التقليديّة في إيران، حيث يتكوّن من اللحم المفروم، دبس الرّمان، التّوابل المختلفة، والملح، حيث يتمّ شويَها علی الفحم، وتقديمها مع الخبز.

شوربة آش:

تُعتبر من أشهر أنواع الشّوربات في إيران، حيث يتكوّن من لوبا، ماش، حمّص، أرز، معكرونة، كُراث، فاصوليا، عدس، توابل، وملح.

المصدر
صفحة مدينة طهران في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة مدينة طهران في ميوزك برينز.صفحة مدينة طهران في GEO NAMES ID.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى