الجغرافياعواصم ومحافظات العالممدن سياحية

عاصمة العراق- بغداد

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بمدينة بغداد.
  • أهم الأماكن التاريخيّة فيها.
  • أشهر الأكلات الشعبيّة في العراق.

التعريف بمدينة بغداد:

تقع مدينة بغداد في العِراق على نهر دجلة، وتُعتبر عاصمتها وأكبر المُدن فيها، أُنشئت بغداد في العصر الآشوري، ومرّت عليها الكثير من العهود والحضارات، كـَالدّولة الإغريقيّة والسلوقيّة والفارسيّة، وفي عهد الفُرس عُرِفت العِراق باِسم “حدائق كسرى”، وبعدها أصبحت عاصمة للخِلافة العباسيّة.

وكانت المدينة مركزاً حضاريّاً بارزاً منذ القِدم؛ نظراً لموقعها الإستراتيجّي المُميّز، وسُمّيت بلاد ما بين النّهرين؛ نظراً لوقوعها بين نهرّي دجلة والفُرات، حيث يبعد عنها نهر الفُرات حوالي 40 ميل، ويُعتبر أغلب سكّان المدينة من المسلمين، بالإضافة إلى الأكراد الفيليّين، والمسيحيّين، واليزيديّين، والصائبة.

وتُعتبر اللغة العربيّة اللغة الرسميّة في البلاد، وتلعب الصّناعة دوراً مهمّاً في اقتصاد العِراق، حيث تضمّ العديد من معامل السّجاد، والمنسوجات، والجود، ومصانع التّبغ، والإسمنت، بالإضافة إلى تكرير النّفط، الّذي يُعتبر من أشهر المجالات الاقتصاديّة في البِلاد، حيث يوجد في بغداد ثالث أكبر مصفاة للنّفط في العِراق، من حيث مستوى الإنتاج.

وتُعتبر بغداد مركزاً تجاريّاً مهمّاً؛ نظراً لأنها تربط ما بين دول سوريا، وتركيا، والهند، وشرق آسيا، وتُعدّ وجهة سياحيّة يقصدها العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، كـَالمتاحف، والآثار الإسلاميّة، والجوامع، والأسواق القديمة، والقصور الأثريّة.

وتضمّ بغداد أيضاً العديد من الأماكن الترفيهيّة، والمنتزهات، والحدائق، بالإضافة إلى النّوادي الاجتماعيّة، كـَنادي الفروسيّة، ونادي الصّيد، ويُمكنك زيارة المدينة والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها الأثريّة والتاريخيّة عن قُرب، والذّهاب إلى محلّاتها التجاريّة وشراء الهدايا التذكاريّة، وأيضاً الذّهاب إلى مطاعمها وتذوّق أشهى المأكولات المحليّة، ولا تنسى التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أهم الأماكن التاريخيّة فيها:

المتحف العراقي:

ويُسمّى أيضاً “متحف بغداد”، وهو عِبارة عن متحف تاريخي وأثري قديم، حيث يضمّ العديد من القطع الأثريّة الخاصّة في بلاد الرّافدين، بالإضافة إلی آثار العصور الحجريّة، والآثار الإسلاميّة في الدّولة، ويُعتبر المتحف العراقي من أكبر وأهم وأقدم المتاحف في دولة العِراق.

ويُمكنك زيارته والتجوّل فيه، والتعرّف علی تاريخ العِراق من خلاله، ومُشاهدة الآثار والقطع الأثريّة الّتي يضمّها المتحف، ويُمكنك أيضاً التقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيه.

متحف التُّراث الشعبي:

يقع المتحف في مديريّة التُّراث، ويضمّ العديد من المُقتنيات الأثريّة والتاريخيّة، بالإضافة إلی الأواني النحاسيّة والمعدنيّة، والمنسوجات اليدويّة، والفخاريّات المختلفة كـَالأواني الفخاريّة، وأيضاً العديد من قطع السيراميك.

ويوجد في المتحف العديد من الدُّمی الّتي تُمثّل الحِرف التقليديّة، كـَبائع الحليب، وبائع اللبلبي، وبائع الغاز، بالإضافة إلی أزيائهم الجميلة وعرباتهم المميّزة، بالإضافة إلی الإكسسوارات المختلفة، والأسلحة القديمة، والبنادق.

ويُمكنك زيارة متحف التُّراث الشعبّي، والتجوّل في أنحائهِ، والتعرّف علی المُقتنيات الموجودة فيه، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمتحف.

جامع المُرجان:

ويُسمّی أيضاً “المدرسة المُرجانيّة”، يُعتبر من أشهر الأماكن التاريخيّة في بغداد، يقع بالقُرب من سوق شورجة التاريخّي، وتمّ بناؤه عام 1356 للميلاد، واشترط التدريس فيه علی المذاهب الأربعة، وبتميّز بهندسته المعماريّة الرّائعة، بالإضافة إلی الزّخارف الجميلة.

ويضمّ المسجد مئذنة، و 4 سلالم، ومحراب، والعديد من القاعات المزخرفة بالزّخارف الآجريّة، وأماكن مخصّصة لتحفيظ القرآن الكريم، ويُمكنك زيارته والتجوّل فيه، ومُشاهدة هندسته المعماريّة المُميّزة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

المتحف الوطني للفن الحديث:

يُعتبر من أشهر المتاحف الوطنيّة المتخصّصة بالفنّ، أُنشئ المتحف عام 1962 للميلاد، ويحتوي علی العديد من المعروضات الخاصّة بأعمال الفنانين العِراقيّين، وأشهرهم حافظ الدروبي، أكرم شكري، عيسی حنا، عطا صبري، خالد القصّاب، فائق حسن، وغيرهم الكثير.

وفي عام 2013 للميلاد، قام عدّة لصوص بتدمير وسرقة الكثير من محتوياته، وشمل التّدمير “مكتبة مركز الفنون، وأرشيفه التاريخّي”، وأُسترجع منها حوالي 2000 عمل فنّي.

منتزه الزوراء:

تُعدّ من أشهر المنتزهات في بغداد، أُنشئت بداية سبعينات القرن الماضي، ويضمّ المُنتزه برج مرتفع ومدينة ألعاب، بالإضافة إلی الحدائق الواسعة، والنوافير، والأنهار الصناعيّة، وحديقة حيوان تُعتبر أقدم حديقة للحيوان في الشّرق الأوسط.

ويضمّ المنتزه كافتيريا، يُمكنك الذّهاب إليها وتناول الأكلات الخفيفة منها، ويُمكنك أيضاً الاسترخاء أمام النّوافير تحت أشعة الشّمس، وقضاء أجمل الأوقات مع العائلة والأصدقاء، وسط الطّبيعة الخلّابة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة في المُنتزه.

المدرسة المستنصريّة:

تُعتبر من أقدم المدارس في بغداد، حيث تأسست عام 1233 للميلاد، في العصر العباسي، وتُطلّ المدرسة علی شاطئ نهر دجلة، وتضمّ المدرسة نافورة، وساعة حيث تدلّ السّاعة علی تقدّم العلم عند العرب.

سوق الشورجة التاريخي:

يُعتبر من أعرق وأهمّ الأسواق في بغداد، وتحديداً في المدينة القديمة، حيث يرجع تاريخه إلی العصر العباسّي، ويضمّ السّوق العديد من المحلّات التجاريّة، الّتي يُباع فيها التّوابل، والصّابون، والزجاجيّات، والقرطاسيّة، ويستقطب العديد من السيّاح والسكّان المحليّين، وخاصّة الأعياد والمناسبات وشهر رمضان المبارك.

ويُمكنك زيارته والتجوّل فيه، وشراء كلّ ما تحتاجه منه، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المطاعم والمقاهي الشعبيّة المنتشرة فيه، وتذوّق أشهی المأكولات العراقيّة التقليديّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات الشعبيّة في العِراق:

الدّولمة:

تُعتبر من أشهر الأكلات في العراق، تتكوّن من الملفوف، وورق العنب، يتمّ حشوّها بالأرز، اللحم المفروم، التّوابل المختلفة، الكزبرة، القليل من زيت الزّيتون، والملح، ويُمكنك أيضاً حشي الكوسا أو الخيار أو الباذنجان.

الدّليمة:

تُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في بغداد، وتُشبه المنسف الأردنّي إلی حدٍّ كبير، حيث تتكوّن من الأرز، اللحم، والثّريد.

برياني عراقي:

يُعدّ من الأكلات الشّهيرة في بغداد، حيث تتكوّن من اللحم أو الدّجاج، الأرز، والتّوابل المختلفة، ويتمّ تزيينه بالمُكسّرات والبيض المسلوق.

تبسي الباذنجان:

تُعتبر من الأكلات الشعبيّة في العراق، وخاصّة عند إضافة الكبّة لها بدل اللحمة، حيث تتكوّن من الباذنجان، البطاطا، الفلفل الأخضر الحارّ والحلو، الطّماطم، البصل، عصير الطّماطم، معجون الطّماطم، فلفل أسود، ملح، وماء.

شيخ المحشي:

تُعتبر من أشهر الأطباق في العراق، وهي عِبارة عن محشي الباذنجان والبطاطا، وأكثر ما يميّزها أنّها تُحشی بالمُكسّرات واللحم فقط.

الباجة:

تُعتبر من أشهر الأكلات الشعبيّة في العِراق، وتُعرف في بلاد الشّام باِسم “الكوارع”، حيث تتكوّن من رأس وأرجل وأحشاء الخروف المسلوقة، ويتمّ حشوها باللحم المفروم والأرز والتّوابل المختلفة.

الخبز العروك:

يُعتبر من أشهر أنواع الخبز في بغداد، تتكوّن العجينة من الدّقيق، الخميرة، الزّيت، التّوابل، والملح، ويُخلط معها اللحم والبقدونس المفروم، ويتمّ شويها داخل الفرن، وتقديمها ساخنة.

القيمة العراقيّة:

تُعتبر من الأطباق الشّهيرة في بغداد، حيث تتكوّن من لحم الغنم أو البقر، حمّص، بصل، معجون الطّماطم، كمون مطحون، قرفة مطحونة، بهار، بودرة الليمون اليابس، والملح.

المصدر
صفحة مدينة العراق في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة مدينة العراق في ميوزك برينز.صفحة مدينة العراق في GEO NAMES ID.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى