الجغرافياعواصم العالممدن سياحية

عاصمة المغرب- الرّباط

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بمدينة الرِباط.
  • أشهر الأماكن السياحيّة فيها.
  • أشهر الأكلات في المغرب.
  • عادات وتقاليد المغرب.

التعريف بمدينة الرِباط:

تقع مدينة الرِّباط في المغرب على ساحل المُحيط الأطلسّي ونهر “أبي رقراق”، وتُعدّ عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وتشتهر الرِباط بصناعة النّسيج والأقمشة، ومعالجة الأسماك والفواكة، وصنع الإسمنت والطّوب، وتُعتبر من أفضل الوجهات السياحيّة على مستوى العالم.

ويُقام في المدينة العديد من المهرجانات، كَمهرجان موازين، ومهرجان الشّموع، ومهرجان الجّاز، وتضمّ البلدة القديمة في الرِباط متحفاً أثريّاً، والمكتبة الوطنيّة، حيث تجمع المدينة بين الأصالة والحداثة، وتُعدّ العاصمة الثقافيّة للمغرب، وتُسمّى “مدينة المتاحف”؛ نظراً لكثرة المتاحف فيها.

ويوجد في الرِّباط العديد من المتاحف، الّتي تعرض القطع الفنيّة والمميّزة من الحِلي، والخزف، والملابس التقليديّة، والمجوهرات، والسّجاد، بالإضافة إلى المخطوطات، ويوجد في الرِّباط العديد من المسارح، كَمسرح محمد الخامس، بالإضافة إلى العديد من قاعات المعارض التشكيليّة، ودار الفنون.

وتُعتبر مدينة الرِّباط المكان الأمثل لمحبّي التاريخ، حيث يُمكنك استكشاف تاريخ المدينة ومبانيها القديمة، وكما تُعتبر المكان المناسب لمحبّي السّهرات المغربيّة، حيث يوجد فيها العديد من أماكن السّهر الليليّة الصّاخبة، ويمنحك السّفر إلى العاصمة المغربيّة، فرصةً لزيارة حدائقها الخلّابة وشواطئها السّاحرة.

ويوجد في المدينة العديد من الفنادق، والمنتجعات، والمقاهي، والمطاعم العالميّة الضّخمة، واحتلّت المدينة المركز الثّاني في قائمة أفضل الوجهات السياحيّة، عام 2013 للميلاد حسب CNN، ويُمكنك زيارة المدينة واكتشاف تاريخها وثقافتها، والتقاط العديد من الصّور الفوتوغرافيّة للمدينة.

أشهر الأماكن السياحيّة فيها:

  • موقع الشالة الأثرّي:
    هي مدينة قديمة وصغيرة، تقع على ضفّة نهر “أبي رقراق”، يرجع تاريخها إلى القرن 6 قبل الميلاد، وتُعتبر من أهمِّ وأشهر المواقع الأثريّة والسياحيّة في مدينة الرِِّباط، ويضمّ الموقع العديد من الحمّامات القديمة، وساحة كبيرة، ومعبد، ويُمكنك التجوّل فيه ومشاهدة العديد من أنواع الطّيور المختلفة.
  • صومعة حسان الرِباط:
    تُعدّ من أشهر المباني التاريخيّة في الرِِّباط، يرجع عمرها إلى حوالي 9 قرون، يوجد فيها العديد من الأضرحة كَضريح الملك “محمد الخامس”، وتُعتبر من أشهر المعالم السياحيّة، حيث يستقطبها السيّاح من مختلف أنحاء العالم.

    وتتميّز بجدرانها المُزخرفة من الخارج والدّاخل، بالإضافة إلى وجود العديد من أحجار الفسيفساء والرّموز الإسلاميّة فيها، وتُعتبر الوجهة المثاليّة لمحبّي التاريخ.

    ويًمكنك زيارتها والتعرّف على تاريخ المدينة من خلالها، وأيضاً زيارة المتاجر القريبة منها، وشراء العديد من الهدايا التذكاريّة، والتقاط العديد من الصّور التذكاريَّة للمكان.
  • المدينة القديمة:
    تُعتبر من أشهر وأقدم الأماكن السياحيّة في المدينة، يستقطبها العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتعرّف على نمط وثقافة شعب الرِّباط، بالإضافة إلى التعرّف على عاداتهم وتقاليدهم، ويوجد في المدينة القديمة العديد من المحلّات التجاريّة، الّتي يُباع فيها الحقائب والأحذية والتُّحف الأثريّة، بالإضافة إلى العديد من المقاهي القديمة.
  • قصبة الوداية:
    من أشهر القِلاع التاريخيّة في المدينة، ومن أهمِّ الأماكن السياحيّة فيها، وتتميّز بحدائقها الرائعة، وشوارعها الضيّقة ذات اللون الأزرق، وتتميّز أيضاً بموقعها الاستراتيجي المُطلّ على المحيط الأطلسي، ونهر أبي رقراق.

    ويُمكنك زيارة متحف القصبة، حيث يضمّ العديد من الآلآت الموسيقيّة، والأزياء القديمة، والخزف، والمجوهرات المختلفة، ويُمكنك الجلوس في إحدى المطاعم أو المقاهي القريبة، وتذوّق أشهى المأكولات المغربيّة.
  • مركز تسوّق ميجا مول:
    يُعتبر من أبرز وأشهر وجهات التسوّق في العاصمة المغربيّة، يحتوي على العديد من المحلّات التجاريّة، ومحلّات الماركات العالميّة الّتي تبيع الأحذية، والاكسسوارات، والملابس وغيرها، كما يضمّ المركز العديد من الأماكن الترفيهيّة، ودور السينما، وصالات التزلّج على الجليد، بالإضافة إلى المطاعم والمقاهي المختلفة.
  • حديقة حيوانات الرِباط:
    تُعتبر ثاني أكبر حديقة للحيوانات في أفريقيا الجنوبيّة، تضمّ الحديقة حوالي 1000 نوع من الحيوانات المختلفة، من الأصول الأفريقيّة كَالقرود، والغزلان، والطّيور، والثّعابين، والفيلة، وتحتوي الحديقة على العديد من المطاعم والمتاجر، بالإضافة إلى مزرعة بيداغوجيّة وبحيرة اصطناعيّة.

    ويُمكنك زيارتها ومشاهدة “تمثال الأسد” الموجود فيها، والتعرّف على أنواع الحيوانات المختلفة، والجلوس بجانب البحيرة والاسترخاء على العشب الأخضر، واستنشاق الهواء النّقي، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.
  • المتحف الأثرّي في الرِباط:
    أُفتتح المتحف عام 1932 للميلاد، ويُعتبر من أشهر المتاحف في المدينة بأكملها، ويضمّ المتحف العديد من التُّحف الأثريّة، والعديد من الآثار القديمة، والتماثيل البرونزيّة، ويُمكنك زيارته والتعرّف على تاريخ المدينة من خلالها، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.
  • السّور الموحدي:
    يُعتبر من أهمِّ الأماكن السياحيّة في العاصمة المغربيّة، يبلغ طوله حوالي 2263 متر، وارتفاعه 10 أمتار، وعرضه حوالي 2.5 متر، ويضمّ العديد من الأبواب الضّخمة، و74 برجاً.

أشهر الأكلات في المغرب:

تًعتبر مدينة مرَّاكش من المدن التي تتمتَّع باِقبال من السيّاح، ويوجد فيها العديد من الأماكن السياحيّة، وبالإضافة إلى تلك الأكلات الشعبيَّة التي تبرز ثقافة المدينة، وأكثر ما يميّز المطبخ المغربي هي التوابل، التي تعطي الأطباق نكهة مميّزة لن تجدها في مطبخ آخر في العالم.
ومن أشهر هذة الأكلات:

  • بصرا:
    يُعتبر من الأطباق المغربيّة الأصيلة في مرَّاكش، ويتكوّن من حبوب الفول المسلوقة، والقليل من الكمون، وزيت الزيتون، وتُقدّم مع الخبز الطازج.

  • طاجين:
    وهو عبارة عن وعاء فخّار يستخدم في إعداد الكثير من الأكلات المغربيّة، ويعتبر من أشهر الأطباق في المطاعم الشعبيّة في مرَّاكش، وعادة ما يُقدّم مع الخبز.

  • كفتة طاجين:
    تتكوّن من لحم العجل المفروم، الكزبرة، الثوم، القرفة، البقدونس، ويتمُّ تشكيل اللحمة على شكل كرات، ويتمُّ وضعها في صوص البصل والطماطم والقليل من التوابل.

  • الكسكسي:
    عبارة عن قمح ناعم، لحم، مرق اللحم، يتم طبخه وإضافة التوابل عليه، ويزيّن بالزبيب المجفَّف، ويُقدّم مع اللبن الرائب.

  • الحريرة:
    يُعدّ من أشهر الأطباق الشعبيّة في مدينة مرَّاكش، وخاصَّة في شهر رمضان المبارك، وهو عبارة عن شوربة تتكون من: العدس، اللحم، الحمُّص، والطَّماطم، ويزيّن بالقليل من الكزبرة والحامض، ويُقدّم مع الخبز المملَّح “تشيباكايا”.

  • زعلوك:
    تتكوَّن من الباذنجان المدخّن، الثوم، الكون، البابريكا، الفلفل الحار.

عادات وتقاليد المغرب:

إذا أردت الحديث عن تقاليد المغرب فلن تجد مقدِّمة تبدأؤها ولا خاتمة تكمل بها حديثك؛ لأنَّ الأمر يتعلَّق ببلد من أهمِّ مبادئه المحافظة على الأعراف، ونمط المعيشة هي الأصالة المتجذّرة في أعماق المجتمع المغربي، ومن أشهر هذه التقاليد:

اللباس التقليدي:

ويُعتبر مجموعة من الألبسة الشعبيّة التراثيّة التي ما يزال المغربيين يحافظون عليها، وخاصة في المناسبات الدينيّة والأعراس، ويُعتبر جزء من التراث المغربي، ورمز ليميّزها عن غيرها من البلدان.

اللباس التقليدي للنساء:
عبارة عن القفطان المغربي، ويُعتبر القفطان أحد رموز الثقافة المعروفة في المغرب لدى النِّساء، ويشتهر بالعديد من التطريزات المميّزة.

اللباس التقليدي للرجال:
ويُسمى”الجلّابة”، وهي عبارة عن لباس طويل مع غطاء للرأس، يلبسها الرجال في العديد من المناسبات، بالإضافة الى الطربوش المغربي الذي يرتديه الرَّجل ليلة زفافه أو عند الخروج للصلاة أو التسوّق.

المصدر
صفحة مدينة الرباط في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة مدينة الرباط في ميوزك برينز.صفحة مدينة الرباط GEO NAMES ID.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق