الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

كيف يتم استغلال الموارد المائية في الدول العربية؟

اقرأ في هذا المقال
  • استغلال الموارد المائية في الدول العربية.

استغلال الموارد المائية في الدول العربية:

إن ندرة الموارد المائية في الدول العربية تشكل خوف كبيراً، كما يقلل من تنفيذ الخطط لبرامج الموارد المائية. وقد أثَّر ذلك بشكل كبير على الإنسان من حيث، إنتاجيته، بالاضافة إلى بيئتة وصحته، حيث يعتبر معدل نزول الأمطار أكثر الموارد الطبيعية المهمة خاصة في البيئات الجافة، شبه الجافة. كما هناك الكثير من الدول تشكل معدلات نزول المطر مصدرها الوحيد لجريان المياه، تغذية المخزون الجوفي.


وفي الأماكن الجافة وأيضاً شبه الجافة، حيث تنعدم الأنهار التي تكون ذات جريان مستمر. وأيضاً الاستفادة من كمية مياه الأمطار في تلك الأماكن التي غالباً ما تتساقط فيها الأمطار خلال أشهر قليلة من السنة، كما تزداد أهميتها في الأماكن التي تفتقر للمصادر الأخرى كالمياه الجوفية، فتعتبر في هذه الحالة الوسيلة الأكثر أهمية لتأمين حياة الإنسان، الحيوان، النبات.


كما تم استخدام تقنية حصاد المياه في كثير من الدول منذ زمن، خاصة سكان المناطق العالية المتواجدة على قمم الجبال، حيث يتم حفر قنوات تُحوّل إليها المياه السطحية القادمة من تساقط الأمطار، حيث يتم حفظها في برك أو مستودعات ليتم استخدامها يومياً ولأغراض الري أيضاً بعد الانتهاء من الهطول المطري.


وتعتبر مشكلة قلة المياه من أكبر المشاكل التي يواجهها القرن الحالي وفلسطين كمثيلاتها من الدول لطبيعة أرضها الجافة، شبة الجافة، وقد ألم الجفاف، القحط في دولة فلسطين بالفترة الأخيرة، حيث أن هذه الأرض قد عاصرت العديد من الحضارات المختلفة، كما قدمت هذه الحضارات أقوى الأمثلة في قدرتها على استغلال الموارد المائية المتوفرة بأسلوب ذكي، حيث بقيت آثارها موجودة لحد الآن كشاهد على التقدم العلمي بوسائل الاستغلال المائي من مختلف مصادره.


أمّا تتشابه المُنحدرت الشرقية والبادية، حيث تسودها ظروف مناخية قاسية جداً. وسكان تلك المناطق يواجهون مشاكل من الناحية الاقتصادية نتيجة الاعتماد كلياً على المراعي لرعي ثروتهم الحيوانية، حيث تعتبر أساس الدخل. ويشكل الجفاف والرعي الجائر مشكلة معقدة، فتعمل على تهديد قدرة هذه المنطقة على توفير الأعلاف للحيوانات.


وفي نفس الوقت، يقل إنتاج الثروة الحيوانية، بالتالي إنتاج الغذاء التابع لها؛ ممّا يسفر عن ظهور آثار سلبية تنعكس على أسعار هذه المنتجات في الأسواق من جهة وعلى تغذية الإنسان من جهة أخرى. وتعتبر عملية تجميع المياه مهمة في استخدام مياه الأمطار بطريقة أفضل لأهداف زراعية تعمل زيادة كمية المياه المتاحة في وحدة المساحة، تقلل من تأثير الجفاف، يتم استخدام مياه الجريان بطريقة مفيدة.

المصدر
عاشور، محمود محمد/أسس الجغرافيا الطبيعية/1997.خاطر، نصري ذياب/الجغرافيا الطبيعية/2012.محمد صبري/مبادئ الجغرافيا الطبيعية/2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى