الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هي الانهيارات الأرضية؟

اقرأ في هذا المقال
  • الانهيارات الأرضية

الانهيارات الأرضية:

إن مُصطلح الانهيارات الأرضية يُطلق على عمليات نقل المواد الصخرية بأحجامها المختلفة، إلى أسفل المُنحدرات بواسطة الجاذبية الأرضية كعامل رئيسي، مع وجود دور هام للماء في كثير من هذه العمليات، حيث أنه يقلل من الاحتكاك بين سطح المُنحدر وبين المواد المنقولة، كما يحوّل الطيبن في أسطح التطبق إلى مادة مزحلقة، كما يزيد من وزن الفتات الصخري المنقول بملء الفراغات الهوائية فيه؛ ممّا يساعد في عمليات الانهيار.
وعلى أية حال فإن دور التجوية في الإنهيارات الأرضية يتمثل في المؤثرات التالية:


  1. تحضير وتوفير المواد الصخرية القابلة للانهيار، من خلال نشأة وتطوير التشققات والمفاصل الصخرية بأشكالها المختلفة، كذلك تفتت هذه المواد وأضعاف تماسكها؛ بحيث تصبح جاهزة للانهيار مع توفر العوامل الأخرى المساعدة.

  2. تعمل التجوية الكيميائية على تزويد الماء المتسرّب عبر الفراغات والمفاصل الصخرية، بالمواد الطينية الناعمة، اتي تتجمع عند أسطح التتطبق وتساعد في انزلاق الطبقات الصخرية المائلة والمجزأة.

  3. كما أن التكوينات الطينية تتعرَّض إلى حدوث هبوط أرضي، الذي يكون أساسياً في عملية التجوية، ذلك ما ينتج بعمليات الانكماش والانتفاخ؛ بسبب تعاقب التجفيف الترطيب للمواد الطينية.

  4. تُمارس التجوية ومن خلال الخاصية الشعرية دوراً هاماً في تكوين القشرات الملحية الصلبة، في الأراضي الجافة، التي من شأنها أن تقوم بمساعدة التكوينات الطينية في تماسُكها وليس انهيارها.

  5. تقوم عمليات التجوية بتحديد نوعية الإنهيارات الأرضية القائمة، من خلال تحديد حجم المواد المُتوفرة للانهيار والتي تتراوح ما بين أحجام الكُتل الصخرية الكبيرة (انزلاقات صخرية، تساقط صخري، دحرجة صخرية) والمواد الناعمة (التدفق الطيني Mud flow، التدفق الأرضي Earth flow، زحف التربة Soil creep).

  6. كما تساهم التجوية أيضاً في نشأة بعض أشكال الأرض الناتجة عن الانهيارات الأرضية، مثل مُنحدرات (الهشيم Debris slopes، مخاريط الهشيم Talus Cones، التشققات الطينية Gilgai والشبكات الحجرية).


    كما تُعتبر الانهيارات الأرضية من أهم العمليات الجيوموروفولوجية، حيث تعمل على تخفيض مستوى سطح الأرض. وتؤدي بعض أنواع الانهيارات الأرضية خصوصاً التي تكون سريعة إلى خسائر في الأرواح البشرية، كذلك تدمير لكثير من المنشآت البشرية، الطرق، السدود، مصادر المياه وغيرها.


    وتحدث الانهيارات؛ لأن مقدار الضغط الذي تتعرّض له الكُتل على المُنحدارت أكبر من مقاومتها لتلك الضغوط، كما يؤدي إلى تحركها باتجاه أسفل المُنحدرات بشكل سريع أو بطيء.

المصدر
محمد صبرى محسوب/جيومورفولوجية الأشكال الأرضية/1997.عابد، عبد القادر/علوم الأرض في التراث العلمي/2002.ماهر صوفي/ الموسعة الكونية/2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى