الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هو الترسيب النهري؟

اقرأ في هذا المقال
  • الترسيب النهري.

الترسيب النهري:

تترسب حمولة النهر إذا توافرت بعض الظروف المناسبة منها: زيادة حمولة النهر عن السعة النهرية وزيادة حجم الرواسب عن حد الكفاءة النهرية. وقد يحدث الترسيب بشكل تدريجي على طول مجرى النهر، بحسب تدرّج حجم الرواسب المنقولة والتناقص في كل من الانحدار والتصريف المائي وسرعة الجريان.


وبصورة عامة، تترسب أولاً المواد كبيرة الحجم التي تشكل نسبة كبيرة من الحمولة السريرية. أمّا المواد الناعمة كالحمولة العالقة فتستمر في الانتقال وقد تصل إلى بيئة مصب النهر. وبعبارة أخرى، كلما ابتعدنا عن المنابع العُليا للنهر كلما قل حجم الحبيبات المنقولة؛ أي كلما نقصت الحمولة السريرية وزادت نسبة الحمولة العالقة والحمولة الذائبة. وتُسمَّى السرعة الحرجة التي تترسب أو تستقر عندها الرواسب بسرعة الاستقرار.


وتتأثر سرعة الاستقرار بحجم وشكل والوزن النوعي للرواسب، كما تتأثر بدرحة حرارة ولزوجة بيئة الترسيب (سرير النهر أو مياه البحر). ويمكن تحديد سرعة الاستقرار بالنسبة للرواسب صغيرة الحجم (التي يقل حجمها عن مل متر واحد)، حسب قانون ستوك الذي يربط سرعة الاستقرار بحجم الحبيبات الصغيرة مستديرة الشكل، بعلاقة طردية Sv=c1d2، حيث أن Sv= سرعة الاستقرار، d= حجم الحبيبات، c= رقم ثابت، أمّا إذا زاد حجم الحبيبات الرسوبية عن ملم واحد، فتتناسب سرعة الاستقرار مع الجذر التربيعي لحجم الرواسب. ويتم تحديدها من خلال قانون الاستقرار، جذر ال Law= c2 d.


وقد لخَّص ثورنبري عام 1966 العوامل والحالات التي تؤدي إلى حدوث الترسيب النهري في ما يلي:

  • انخفاض قدرة النهر على نقل الرسوبيات نتيجة للعوامل التالية:

    • تناقص سرعة النهر في الحالات التالية:
      • الانتقال من منطقة مرتفعة إلى منطقة منخفضة.

      • حدوث التواءات أرضية.

      • امتداد مساحة دلتا النهر الرئيسي.

      • زيادة تعرج النهر.

  • زيادة انتشار مياه النهر في الحالات التالية:

    • هبوط الماء الجاري من مناطق جبلية إلى مناطق منخفضة.

    • فيضان المياه فوق الضفاف أثناء الفيضانات.

  • وجود عقبت في محرى النهر ناتجة عن:

    • أن يرسب النهر الرئيسي حمولته بصورة أسرع من روافده.

    • أن تشكل الروافد في الجرى الرئيسي مراوح صخرية.

    • وجود حواجز خلفتها الانزلاقات الأرضية.

    • وجود أخشاب عائمة.

    • وجود حواجز على شكل كثبان رملية.

    • وجود سدود اصطناعية.

    • وجود عقبات صغيرة أخرى في مجرى النهر.

  • التناقص في كمية المياه بسبب:

    • التناقص بسبب حدوث تغيرات مُناخية.

    • التناقص بسبب التسرب.

    • تحول المياه بسبب الأسر النهري.

    • الفقدان المائي بسبب التسرب.

المصدر
نورة عبد التواب السيد/مبادئ الجيومورفولوجيا/2008.حسن سيد أحمد أبو العينين /أصول الجيومورفولوجيا/1966.خلف حسين الدليمي/ الجيومورفولوجيا التطبيقية، علم شكل الأرض التطبيقي/2001.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى