الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هو التوزيع الجغرافي للكتل الهوائية؟

اقرأ في هذا المقال
  • التوزيع الجغرافي للكتل الهوائية.

التوزيع الجغرافي للكتل الهوائية:

يهدف التوزيع الجغرافي للكتل الهوائية إلى تحديد مواقع نشوء وتأثير الكتل الهوائية المختلفة، فالكتل الهوائية تنشأ ثم تتحرك بعد ذلك إلى مناطق أخرى فتنقل معها صفاتها، وبنفس الوقت يحصل تعديل على هذه الصفات خاصة إذا قطعت مسافة كبيرة. وتختلف مناطق سيادة الكتل بين الصيف والشتاء، ففي الصيف تسود الكتل المدارية على حساب الكتل القطبية في النصف الشمالي للكرة الأرضية، والعكس صحيح في الشتاء. كما تختلف الكتل السائدة في النصف الجنوبي عن الكتل السائدة في النصف الشمالي؛ وذلك لاختلاف توزيع الماء واليابس بين النصفين، فالنصف الجنوبي الذي معظمة ماء تسود فيه الكتل البحرية أكثر من القارية؛ بسبب عدم وجود تباين حراري كما أن تباين مواقع هذه الكتل بين الصيف والشتاء يكون قليلاً كبير بين الفصلين في النصف الجنوبي.


وإن عمودية الشمس على النصف الشمالي في هذا الفصل، تؤدي إلى توسع نطاق الضغط العالي شبه المداري في النصف الشمالي ويتحرَّك شمالاً. ولذلك تسود الكتل الاستوائية (ME) حول خط الاستواء، وفي آسيا تتوغل هذه الكتلة ليصل تأثيرها إلى دائرة عرض 20 درجة. ولذلك يكون خط الجبهة المدارية شمال خط الاستواء بعدة درجات عدا في آسيا، حيث يكون عند دائرة عرض 20 درجة وذلك بتأثير الرياح الموسمية.


أمَّا الكتل المدارية البحرية والقارية (CT و MT) فيصل تأثيرها إلى دائرة عرض 50 شمالاً، تظهر الجبهة القطبية في آسيا قرب دائرة عرض 60 درجة شمالاً، لذلك يتقلص مجال سيادة الكتل القطبية القارية والبحرية (CP وMP إلى العروض العليا، حيث يقتصر وجودها في الاسكا شمال دائرة عرض 60 درجة شمالاً، لذلك ترتفع حرارة النصف الشمالي في معظم المناطق ويتقلص انخفاض الحرارة ليقتصر على أقصى مناطق العروض العليا.


ويقتصر وجود الكتلة المتجمدة الشمالية (CA)على جزيرة جرينلند، لذلك تذوب الثلوج على السواحل لجزيرة جرينلند حيث ترتفع الحرارة عن الصفر. أمَّا في نصف الكرة الجنوبي فإن تأثير الكتلة الاستوائية (ME) يبقى شمال خط الاستواء، بينما الكتل المدارية القارية والبحرية (CT و MT) يصل تأثيرها إلى خط الاستواء، وذلك لتحرّك نطاق الضغط العالي المداري الجنوبي إلى شمال موقعه، بينما يتقلص امتدادها قليلاً في الجنوب ليصل تأثيرها إلى دائرة عرض 42 درجة جنوباً. تسيطر الكتل القطبية البحرية (MP) حتى حدود القارة القطبية الجنوبية، ويتركز وجود الكتلة المتجمدة الجنوبية (CAA) على القارة القطبية الجنوبية.

المصدر
يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى