الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هو توزيع كمية التساقط على قارة افتراضية؟

اقرأ في هذا المقال
  • توزيع كمية التساقط على قارة افتراضية.

توزيع كمية التساقط على قارة افتراضية:

بالرغم من أن توزيع التساقط يختلف في مسبباته عن توزيع الحرارة، حيث أن توزيع الضغط الجوي هو العامل الأساسي المتحكم في توزيع التساقط، إلا أن اختلاف هذا التوزيع على نفس دائرة العرض يتأثر بعوامل أخرى، مثل التيارات البحرية والبعد عن المسطحات المائية. كما أن توزيع التساقط على سطح الأرض لا يأخذ لشكل التدريجي كالحرارة، فالمناطق الاستوائية ذات الضغط الواطئ غزيرة التساقط، بينما المناطق المدارية ذات الضغط العالي قليلة أو شحيحة التساقط.


حيث يزداد التساقط بعدها في العروض الوسطى ثم تعود لتقل في العروض القطبية لنفس الأسباب، حيث تظهر المناطق الغزيرة التساقط في شرق القارات بسبب التيارات البحرية الدافئة وبسبب مواجهتها للرياح التجارية، فتظهر المناطق الغزيرة الأمطار حول خط الاستواء، لكنها في الشرق أوسع فتبدو كذلك واسعة في الشرق وضيقة في الغرب. أمَّا المناطق الأقل مطراً ذلك هو الضغط العالي شبة المداري الذي تكون قاعدته على غرب القارات ورأسه المدبب على سواحل شرق القارات.


ولذلك فإن المناطق الجافة القليلة الأمطار تظهرعند السواحل الغربية في المناطق المدارية، في حين تكون السواحل الشرقية على نفس دائرة العرض أكثر مطراً، حيث تمتد المناطق الجافة كإسفين إلى الداخل لتقف قبل بلوغها السواحل الشرقية. وهذا يشير إلى تأثير التيارات البحرية على السواحل الشرقية وكذلك إلى بعد هذه المناطق عن التأثير البحري. ويزداد التساقط على السواحل الغربية للعروض الوسطى والعليا نسبة إلى السواحل الشرقية، وهذا مرة أخرى يشير إلى تأثير التيارات البحرية التي تصبح دافئة على السواحل الغربية وباردة على السواحل الشرقية.


إن توزيع التساقط على هذه القارة الافتراضية يوضح تأثير العوامل المؤثرة في هذا التوزيع، أمَّا التوزيع الفصلي للتساقط فهو الأخر مهم لأنه يوضح إلى حد كبير فعالية التساقط. ويلاحظ من ذلك إن أقل تساقط هو التساقط الشتوي، حيث هو نوع شاذ من التساقط. أمَّا يظهر التساقط الشتوي في المناطق بين دائرتي عرض 35-40 درجة شمالاً وجنوباً. والتساقط الصيفي فهو الأخر محدود ولكنه يغطي مساحة أكبر من منطقة التساقط الشتوي والمناطق الجافة.


ويظهر التساقط الصيفي على الساحل الغربي بين دائرتي عرض 15 ْ و 18 ْ شمالاً وجنوباً، ويمتد إلى داخل القارات ولا يظهر على السواحل الشرقية للقارات. في نصف الكرة الشمالي يحتل المنطقة بين دائرتي عرض 15 ْ إلى 30 ْ في داخل القارات. بينما في النصف الجنوبي فيمتد بين 15 ْ إلى 40 ْ. أمَّا الإقليم الجاف فيبدأ من السواحل الغربية للقارات ويدخل إلى الداخل حتى يصل إلى دائرة عرض إلى السواحل الشرقية للقارات.

المصدر
يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.‮محسوب، محمد صبري/مبادئ الجغرافيا الطبيعية/7002.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى