الجغرافيامدن سياحية

ما هي أنواع السائحين؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أنواع السائحين؟

ما هي أنواع السائحين؟

يوجد عدة أنواع للسائحين، ومن المُمكن توضيحها كما يلي:

  • السائح من حيث التعامل: ينظر إلى السائح من حيث التعامل من زاويتين هما كما يلي:
  • سائح يتعامل فعلاً مع الخدمات السياحية: وهو السائح الذي يجب أن تحافظ عليه وتزيد من ولائه للمؤسسة السياحية.

  • سائح مستقبلي مُحتمل: وهو السائح الذي يجب اكتشاف رغباته السياحية الحقيقية، وتشخيصها بدقة مُتناهية
    لكسبه.

  • سائح من حيثُ الحياة الاجتماعية: تتنوع حاجات الفرد السياحية حسب تنوّع الحالة الاجتماعية التي يعيشها، إذْ يمكن مُلاحظة أنّ السلوك السياحي للعرب يختلف تماماً عن السلوك السياحي للغرب.

  • سائح من حيثُ التعليم: يلعب المستوى التعليمي دوراً مهماً في توجيه سلوك السائح من حيثُ الاستعداد والمكانة الاجتماعية فانطباعات الأفراد ذوي المستوى المحدود، ليست هي نفسها انطباعات ذوي المستوى العالي، لذلك يجب معرفة التأثيرات الضرورية لكل حسب مستواه من أجل إقناعه بأهمية التعامل مع البرامج السياحية المُقدّمة.

  • سائح من حيث الجنس: إنَ المُتغيرات العالمية المفروضة اليوم التغت تدريجياً، إنْ لم تقل كلياً الفروقات في سلوك الذكور والإناث، إذ أصبح نوع الجنس لا يعول عليه كثيراً في تسويق البرامج السياحية.

  • سائح من حيث محورالاهتمام: يختلف السائح في الرغبات ومجالات الاهتمام لذلك يجب على المؤسسة السياحية، إعداد برامج تغطي الاهتمامات الرئيسية للسياح، والمتمثلة أساسا في:
  • التكلفة التي تؤثر على إمكانيات السائح واختياراته.

  • الترويج عن طريق مخاطبة المستهلكين لجذبهم.

  • سائح من حيث المرحلة العمرية: تختلف اهتمامات السائح من عُمُر إلى آخر، فاهتمام الشباب ليس هو اهتمام الكهول والشيوخ.

  • سائح من حيث الدخل: يتعامل السائح مع المؤسسات السياحية بناءً على ما يملكه من دخل إذ أنّهُ في أغلب الأحيان، يعزف السياح عن التعامل مع هذه المؤسسات، وهذا مرده إلى غلاء الأسعار، فعملية تخفيض السعر تُعدّ جداً مهمة للمؤسسة والسائح على حد سواء.

  • سائح من حيثُ الجنسية: يُقسّم السائح حسب الجنسية إلى ما يلي:

  • الأجانب: وهم كل الأشخاص الذين لا يحملون الجنسية الوطنية ويُعتَبرون الفئة الأكبر وهم يقسّمون إلى:
  • فئة سواح حاليين: وهم المتعاملين الحاليين مع المؤسسات السياحية ويستخدمونها الآن.

  • فئة السواح المحتملين: وهم الذين يمكن أن يتعاملوا مع البرامج السياحية مُستقبلاً.

  • المواطنون الذين يعملون بالخارج.

  • المواطنون الذين يعملون بالداخل.

المصدر
من كتاب التخطيط السياحي والبيئي للدكتور أحمد الجلاد.الطبعة الأولى 1988.من كتاب دراسات في جغرافية السياحة للدكتور أحمد الجلاد. الطبعة الأولى 1998.من كتاب التسويق أسس ومفاهيم معاصرة للدكتور ثامر البكري. الطبعة 2005.من كتاب إدارة التسويق السياحي للدكتور إبراهيم اسماعيل الحديد.الطبعة الأولى 2010.من كتاب أصول التسويق السياحي للدكتور صبري عبد السميع حسين. القاهرة طبعة 1992.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى