الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هي أهمية المنحدرات؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية المنحدرات.

أهمية المُنحدرات:

يُمكن توضيح أهمية المُنحدرات من خلال مجالين هُما: المجال التطبيقي والمجال الجيومورفولوجي النظري، حيث يتم توضيح المجالين فيما يلي:

  • الأهمية التطبيقية للمُنحدرات: تعطي الخصائص الانحدارية أهمية بارزة في تنفيذ كثير من المشاريع، أو الأنشطة التنموية المختلفة. ففي مجال استعملات الأرضي، تحدد نسبة الانحدار مدى ملائمة السطح للاستعمالات المختلفة أو الاستعمال الأمثل. فإنشاء مدرجات المطارات يتطلَّب منحدرات بنسبة 1%، بينما تناسب النسب الانحدارية 2%، مدّ سكك حديدية و8%، إقامة المساكن ومناطق التنزه و15% استعمال التراكتور في حراثة التُربة.


    كما أن المحافظة على التُربة ضد خطر الانجراف، من خلال بناء المصاطب الزراعية أو الزراعة الشرطية أو الزراعة الكنتورية، حيث ترتبط بمدى ملائمة انحدار السطح للفعاليات الزراعية، كما تعمل هذه الممارسات على الحدّ من انجراف التُربة، إضافة إلى زيادة رطوبة التُربة الناتجة عن ارتفاع مُعدل تسرب مياه الأمطار أو المياه السطحية الجارية.


    كذلك يؤخذ انحدار السطح بالإعتبار عند تنفيذ المشاريع الإنشائية والهندسية، كشقّ الطُرق، حفر الأنفاق، بناء الجسور في المناطق الجبلية، كذلك مدّ أنابيب توصيل المياه أو النفط أو إنشاء شبكات الصرف الصحي؛ ممّا يتطلب اعتبارات هندسية خاصة عند تطبيقها.

  • الأهمية الجيومورفولوجية للمنحدرات: حيث يمكن اعتبار أن الانحدار أهم عنصر في أي نظام جيومورفولوجي، حيث تعتبر المُنحدرات جوهر علم الجيومورفولوجيا على اعتبار أن التنوع والتعدد في أشكال الأرض، يرتبط باختلاف تضرسها أو مناسيبها وانحداراتها، إضافة إلى خصائصها الشكلية، المساحية المميزة. كما يمكن اعتبار الإنحدار محصلة لمُجمل التغيرات البيئية الغابرة والسائدة؛ وذلك من خلال تقيقة للتوازن الديناميكي حين تتبع العمليات الجيومورفولوجية، نمطاً متوقعاً يميل إلى التكرار والاستقرار.

    ويمكن إبراز الاهمية الجيومورفولوجية للانحدار، عن طريق الدور الذييقوم به في كثير من العمليات والأنشطة الجيومورفولوجية من أمثلة ذلك ما يلي:

    • عمليات التجوية: حيث اتضح أن الزيادة المحدودة في درجة انحدار السطح، من شأنها أن تؤدي إلى زيادة في معدلات التجوية الكيماوية، من خلال حدوث توازن بين سرعة الماء الجاري والسطحي ومعدلات التسرب المائي، وما ينتج عن ذلك من تحديد تشبع الماء بالمحاليل الكيماوية.

    • انجراف الترب: يزداد معدل انجراف التربة مع تزايد درجة نسبة انحدار السطح، مع ملائمة المتغيرات الأخرى؛ مثل قلة الغطاء النباتي، تفكك التربة ووفرة الأمطار.

المصدر
خالد وليد هادي البياتي/دراسة جيولوجية هندسية لاستقرارية المنحدرات الصخرية لمنطقة/1999.إدوارد جي تاربوك/الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/2014.أبو العينين/أصول الجيومورفولوجية/1966.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى