الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هي خصائص الشبكة المائية؟

اقرأ في هذا المقال
  • خصائص الشبكة المائية.

خصائص الشبكة المائية:

يمكن دراسة الشبكة المائية الحوضية من خلال الخصائص التالية، التي تعتبر متداخلة ومندمجة في النظام الحوضي الموحد وهي:

  • طول الشبكة المائية: تقاس أطوال الشبكة المائية الحوضية باستعمال عجلة القياس ويعبَّر عنها بـِ (كلم أو ميل).

  • عدد المجاري المائية: ويتضمن مجموع الجريانات المائية القنوية الحوضية، بغض النظر عن حجمها أو مكان تواجدها في الحوض المائي.

  • الكثافة التصريفية.

  • التكرار النهري.

  • رتبة المجرى: وتتميز الجريانات القنوية حسب ترتيبها وحجمها وصلتها بالنسبة لبعضها البعض. كما اقترحت عدة طرق لتحديد الرتب النهرية، من ذلك ترتيب هورتون وستريلر وشريف وشايديغر.


    ويعتبر نظام ستريلر الأكثر تطبيقاً في الدرايات الحوضية، حيث تعطى الأقنية التي تلتقي بأخرى ولا تصب فيها أية أقنية الرتبة الأولى. وتتكون أقنية التربة الثانية عند التقاء قناتين من التربة الأولـى،أمَّا الرتبة الثـالثة فتتكوَّن عند التقاء قناتين من الرتبة الثـانية وهكذا.


    وتزداد الأقنية رتبة إذا التقت برتبة مماثـلة، كما أن الرتـبة الأعلى تسود الرتـبة الأقل، بمعنى أن إذا التقت قناة من الرتـبة الثـالثة مع قناة من الرتـبة الخـامسة، فإن القـناة تسـتمر بعد الالتقاء بالرتبة الخـامسة. وعادة ما يـمثل المجرى الرئيسي في الحـوض الرتـبة الأعلى، كما يـتم تـصنيف رتب الأحواض المـائية تبعاً لذلك.

  • معدل التـشعب النهري: حيث يتم وصف معدل التـشعب النهري مدى الاختصار، أو الاندماج الذي تخـضع لـه الأقنـية المائـية مع تـطورها أو زيـادة رتبتـها النـهرية. وعادة يـتناقص عدد المـجاري المـائية مع تـزايد رتبها؛ بحيث يـقتصر الأمر في النهاية على مجرى واحد مـن أعلى رتـبة بينما يتـزايد العـدد إلى أقصاه في الرتبة الأولى.

  • معدل القــوام الحــوضي: ولحساب معدل القـوام الحوضي يتم اختيار عدد من خطوط الكنتور الممـثلة لمـساحة الحوض في أجزائها العليا والوسطى والدنيا، ثم يحسب عدد النتوءات التي تمتد باتجاه واحد فقط في كل من هذه الخطوط، كذلك تقسيم عددها في كل خط على طول محيط الحوض، ثم يتم استخراج وسط حسبي لها جميعها يمثل معدل القوام الحوضي.


    وقد اقترح سميث أصلا هذه القرنية للتعرف على نوعية طبغرافية الأحواض المائية، حيث أن تعرجات خطوط الكنتور باتجاه منطقة المنابع، أو المناسيب المرتفعة من الحوض تشير إلى مواقع الأقنية المائية.

  • معدل القوام الإقليمي: اقترحه أيضاً سميث لوصف القوام الحوضي في عدة أحواض مائي تقع في إقليم الماء.

المصدر
محمد السيد غلاب /مبادئ الجغرافيا الطبيعية/1984.حسن سيد احمد ابو العينين/دراسات فى الجغرافيا الطبيعية/1967.‏لا معاينات/المقدمات في الجغرافيا الطبيعية/1993.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى