الجغرافيامتاحف حول العالم

متحف أيون جاليا للنحت في رومانيا

يقع متحف النحات أيون جاليا في المنطقة التاريخية للمدينة، في نهاية شارع إليزابيث على بعد خطوات قليلة من St كاتدرائية بطرس وبولس، كما يقع المعهد في مبنى جميل على طراز برانكوفينو، حيث تم بناؤه في أوائل القرن العشرين، كما يوجد داخل المتحف أكثر من 200 عمل تبرع بها النحات العظيم في عام 1969 وعائلته في عام 1984 بعد وفاته.

 

أيون جاليا

 

ولد النحات إيون جاليا في التاسع عشر من شهر مايو لعام 1887 للميلاد في تولسيا بقرية كاسيمسيا، ثم انتقل والديه إلى قرية بالقرب من كونستانتا (Ciorcarlia de Jos)، حيث يربط النحات المستقبلي مصيره إلى الأبد، وفي عام 1899 للميلاد بدأ إيون جاليا دراسته الثانوية للبنين في صالة “ميرسيا سيل باتران” للألعاب الرياضية.

 

وفي عام 1968 للميلاد تبرع إيون جاليا بـ 108 قطعة فنية لجميع المتاحف في كونستانتا، حيث تم الكشف عن جزء صغير منها في المبنى الرئيسي للمتحف، ويمكن رؤية الأعمال المتبقية في متحف أيون جاليا للنحت. ومن بين الأعمال المعروضة في كلا المتحفين يمكن العثور على صور بورتريهات الفنان لوالديه وابنتيه، وصورة للكاتب (Liviu Rebreanu) وتمثال رأس مادونا ذو قيمة نادرة. توفي إيون جاليا عام 1983 في بوخارست عن عمر يناهز 96 عامًا، وبعد وفاته تبرعت عائلته ببعض أعماله الفنية لمتحف كونستانتا.

 

متحف أيون جاليا للنحت

 

يقع متحف أيون جاليا للنحت في قلب البلدة القديمة وبالقرب من كاتدرائية القديس بطرس وبولس، وهو وجهة مفضلة لكثير من الأشخاص الذين يحبون الفن والنحت، حيث يضم مجموعة كبيرة تضم أكثر من 200 عمل فني، كما انه يحتوي على فن تبرع به النحات العظيم أيون جاليا، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الفنان فقد ذراعه في الحرب العالمية الأولى وأكمل أعمال النحت بيد واحدة فقط.

 

كما أن هذا المتحف هو موطن للأعمال الفنية المصنوعة من البرونز والرخام والحجر للنحات الروماني أيون جاليا، كما يحتوي المتحف على تمثال بارتفاع 3-4 أمتار يصور الملكة إليزابيث، إلى جانب العثور على صور بورتريهات الفنان لوالديه وابنتيه، وصورة للكاتب (Liviu Rebreanu) وتمثال رأس مادونا ذو قيمة نادرة.

 

ساعات دوام متحف أيون جاليا

 

يفتتح هذا المتحف أبوابه للزوار جميع أيام الأسبوع ما عدا يومي الإثنين والثلاثاء، حيث تبدأ ساعات العمل في المتحف من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساء.

 

المصدر
عبد الفتاح مصطفى غنيمة-كتاب المتاحف والمعارض والقصوركتاب "الموجز فى علم الأثار" للمؤلف الدكتور علي حسنكتاب تحف مختارة من المتاحف الأثرية للمؤلف للمؤلف أحمد عبد الرزاق وهبة يوسفكتاب"علم الآثار بين النظرية والتطبيق" للمؤلف عاصم محمد رز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى