الجغرافيامتاحف حول العالم

متحف الحياة الشعبية الفلسطينية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن بيت لحم
  • ما لا تعرفه عن متحف الحياة الشعبية الفلسطينية
  • مقتنيات متحف الحياة الشعبية

نبذة عن بيت لحم:

 

هي واحدة من المدن الفلسطينية العريقة، تقع في الضفة الغربية الفلسطينية، تمتاز بكبر مساحتها وكثرة عدد سكانها، إلى جانب ذلك فقد تُعدّ هذه المدينة من أهم المدن السياحية والثقافية، كما أنها تمتلك أهمية دينية كبيرة، خاصةً لدى المسيحيين؛ نظراً لأنها مسقط رأس سيدنا اليسوع عليه السلام، هذا وقد بُنيت هذه المدينة على يد الكنعانيين، كما أنها ظهرت بمجموعة من الأسماء التي تميزت بها، والتي يعود كل منها إلى العصر الذي تعاقب عليها. إضافةً إلى ذلك فقد امتازت مدينة بيت لحم بالمدن والمتاحف الأثرية التي أحاطتها وزادت من مكانتها على مر العصور.

 

ما لا تعرفه عن متحف الحياة الشعبية الفلسطينية:

 

تأسس هذا المتحف في عام “2013” للميلاد تحت رعاية منتدى الكرمة الثقافي، حيث إنه يقع شرق مدينة بيت لحم، في حديقة تُعرف باسم حديقة الصداقة في البلدة القديمة، حيث امتاز هذا المتحف بجمال موقعه وعظيم بنائه وروعته؛ الأمر الذي جعله من الأماكن السياحية التي يرتابها الزوار من مختلف مناطق ودول العالم.

 

جاء الهدف من بناء وتأسيس هذه المتحف لدعم وتنشيط الحركة السياحية، كما أنه كان يهدف لإحياء التراث الفلسطيني، والحفاظ على الإرث الثقافي والبدوي، إلى جانب دوره في عرض وذكر كل ما يتعلق بتقاليد وعادات الشعب الفلسطيني، وطبيعة حياته.

 

مرّ المتحف بعمليات ترميم وإصلاح عديدة، خاصةً وأنه في فترةٍ ما كان قد تعرض للدمار، حيث جاء هذا الهدف من هذه العمليات هو إصلاح التالف منه، إلى جانب توسيع وتطوير بناء المتحف وأدواته. هذا وقد كان السبب وراء تسمية هذا المتحف بهذا الاسم؛ لحرصه على تعزيز الهوية الفلسطينية وذكر أهم ملامح الحياة لدى الشعب الفلسطيني.

 

مقتنيات متحف الحياة الشعبية:

 

ضم المتحف مجموعة كبيرة من المعدات والأدوات والتي زادت من قيمته وأهميته، إذ أنه احتوى على قسم كبير يعرض أهم الأدوات التي كان يستخدمها المواطن الفلسطيني، حيث ضم مجموعة من الأدوات والمواد الزراعية، كما أنه احتوى على قسم خاص لعرض المصنوعات والمنتجات التقليدية.

 

إلى جانب ذلك ونظراً لأن المتحف كان يسعى للحفاظ على التراث الفلسطيني، فقد خُصصت فيه زاوية خاصة لعرض كل ما يتعلق بالتراث الشعبي البدوي.

المصدر
كتاب "الموجز فى علم الأثار" للمؤلف الدكتور علي حسن عبد الفتاح مصطفى غنيمة-كتاب المتاحفكتاب"علم الآثار بين النظرية والتطبيق" للمؤلف عاصم محمد رزق عبد الفتاح مصطفى غنيمة-كتاب المتاحف والمعارض والقصور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى