الجغرافيامتاحف حول العالم

متحف الفن الميلووكي

اقرأ في هذا المقال
  • متحف الفن الميلووكي
  • مقتنيات متحف الفن الميلووكي

متحف الفن الميلووكي:

 

يقوم متحف ميلووكي للفنون بجمع الفن والحفاظ عليه وتقديمه للمجتمع كمصدر حيوي للإلهام والتعليم، حيث إنه يحتوي على 30000 عمل فني، وأكثر من 400000 زائر سنويًا، كما أنه تاريخه يعود لحوالي 125 عاما من التحصيل الفني، من جذوره في معرض ميلووكي الفني الأول في عام 1888، كمانما المتحف اليوم ليصبح رمزًا لميلووكي وموردًا للولاية بأكملها.

 

يضم المتحف الذي تبلغ مساحته 341000 قدم مربع مركز الحرب التذكاري (1957) الذي صممه المهندس المعماري الفنلندي الأمريكي إيرو سارينن ومبنى كاهلر (1975) بواسطة ديفيد كاهلر وجناح كوادراتشي (2001) الذي أنشأه المهندس المعماري الإسباني سانتياغو كالاترافا.

 

كما يتمثل محور مهمة المتحف في دوره كمورد تعليمي رئيسي، مع البرامج التعليمية التي تعد من بين أكبر البرامج في البلاد، والتي تشمل الفصول والجولات والجدول الزمني الكامل للأحداث لجميع الأعمار.

 

يتم تناوب أربعة طوابق من أكثر من أربعين معرضًا فنيًا بانتظام مع الأعمال من العصور القديمة حتى الوقت الحاضر في مجموعة المتحف بعيدة المدى، كما تشتمل المجموعة على لوحات أوروبية من القرن الخامس عشر إلى القرن العشرين، ومن القرن السابع عشر إلى القرن العشرين ومنحوتات ومطبوعات ورسومات وفنون زخرفية وصور فوتوغرافية وفنون شعبية وفنون علمية.

 

ومن بين أفضل الأعمال الفنية في البلاد متحف الفنون الزخرفية الأمريكية والتعبيرية الألمانية والفن الشعبي والهايتي والفن الأمريكي بعد عام 1960، كما يضم المتحف أيضًا واحدة من أكبر مجموعات الأعمال التي قام بها موطنه الأصلي جورجيا أوكيفي.

 

ومن بين الفنانين المهمين الممثلين ناردو دي سيوني وفرانسيسكو دي زورباران وجان أونوريه فراجونارد وينسلو هومر وأوغست رودين وإدغار ديغاس وكلود مونيه وهنري دي تولوز لوتريك وبابلو بيكاسو وجوان ميرو ومارك روثكو وروبرت جوبر وآندي وارهول.

 

ومع تاريخ يعود إلى عام 1888 تضم مجموعة متحف ميلووكي للفنون أكثر من 31000 عمل من العصور القديمة حتى الوقت الحاضر، بما في ذلك الرسم والنحت والفنون الزخرفية والمطبوعات وفنون الفيديو والتركيبات والمنسوجات، كما تعد مجموعات المتحف للفنون الزخرفية الأمريكية والمطبوعات واللوحات التعبيرية الألمانية والفن الشعبي والهايتي والفن الأمريكي بعد عام 1960 من بين أفضل المجموعات في البلاد.

 

مقتنيات متحف الفن الميلووكي:

 

مجموعة السيدة هاري إل برادلي:

 

جمعتها السيدة هاري برادلي خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وتحتوي مجموعة برادلي على لوحات ومطبوعات وألوان مائية ومنحوتات أوروبية وأمريكية مهمة من أواخر القرن التاسع عشر إلى أوائل السبعينيات، كما يشمل العمل لوحات (Fauve) لجورج براك وموريس دي فلامينك ولوحات تعبيرية أصيلة لإرنست لودفيج كيرشنر وفاسيلي كاندينسكي وأعمال رائعة لبابلو بيكاسو وألبرتو جياكوميتي، كما أدت منحة التحدي السخية من عائلة برادلي إلى إنشاء جناح برادلي في عام 1975، والذي يضم مجموعة السيدة هاري إل برادلي الرائعة.

 

الفنون الزخرفية الأمريكية ومؤسسة تشيبستون:

 

تقدم المجموعات الأمريكية واحدة من أهم مجموعات الفنون الزخرفية في البلاد قبل عام 1900، ومنذ عام 2001 فقد تم عرض مقتنيات المتحف جنبًا إلى جنب مع المجموعة المعترف بها على المستوى الوطني لمؤسسة (Chipstone Foundation)، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها في ميلووكي.

 

وفي عام 2015 ستتم إعادة تثبيت صالات عرض (American Collection) هذه بشكل شامل مع التركيبات الخيالية التي تقدم الأشياء واللوحات التاريخية بطرق تعد بإلهام أعجوبة العصر الحديث حول الفن والتصميم، كما تشمل الأعمال المعروضة أقدم كرسي أمريكي الصنع على قيد الحياة، وأثاث فيلادلفيا من القرن الثامن عشر منحوت بواسطة “كارفر غارفان” وآخرين، إلى جانب كل من السيراميك الأمريكي والإنجليزي، الخزف الصيني للتصدير والفضة الأمريكية لبول ريفير.

 

مجموعة Marcia وGranvil Specks:

 

واحدة من أهم مجموعات المطبوعات التعبيريّة الألمانية في البلاد، حيث تضم هذه المجموعة أكثر من 450 مطبوعة من قبل أساتذة ألمان بما في ذلك؛ (Erich Heckel وErnst Ludwig Kirchner وKäthe Kollwitz وEmil Nolde وKarl Schmidt-Rottluff وGeorge Grosz)، ومن بين عدة آخرين، كما تدور مجموعة (Specks) على مدار العام في معرض مخصص.

 

مجموعة فلاج للفنون الزخرفية والنحت:

 

تضم مجموعة ريتشارد وإيرنا فلاج للفنون الزخرفية والنحت الأوروبية أكثر من 100 قطعة فريدة وذات أهمية تاريخية مستمدة من فترتي عصر النهضة والباروك، حيث تشتهر هذه الأعمال – بما في ذلك الساعات وأدوات المائدة والأوعية والخزائن وقطع الأثاث الأكبر حجمًا والأعمال المعدنية المزودة بأدوات معقدة، ببراعتها الفنية في الصنع واستخدام المواد الثمينة، كما تشكل الساعات وحدها أفضل مجموعة من ساعات عصر النهضة الألمانية في أي مكان خارج ألمانيا.

 

مجموعة لايتون الفنية:

 

يعد متحف ميلووكي للفنون الحالي نتاجًا لمركز ميلووكي للفنون، والذي تم تشكيله من مؤسستين سابقتين: معرض لايتون للفنون ومعهد ميلووكي للفنون. افتتح معرض لايتون للفنون في عام 1888، هدية للمدينة من تاجر اللحوم فريدريك لايتون. يتكون تبرع لايتون الأصلي من 38 لوحة عكست العمل الأكاديمي المقبول في وقته مع اللوحات الأوروبية التي رسمها ويليام أدولف بوجيرو وجولز باستيان ليباج وجيمس تيسو ولورنس ألما تاديما وفريدريك لايتون واللوحات الأمريكية التي رسمها وينسلو هومر وفريدريك، كنيسة إدوين وآشر براون دوراند.

 

واليوم فإن هذه الأعمال هي محور المجموعات الأوروبية والأمريكية في القرن التاسع عشر، وطوال القرن العشرين، تمت إضافة مشاهد مهمة للمناظر الطبيعية والأنواع من قبل توماس كول وإيستمان جونسون وواشنطن ألستون، بالإضافة إلى مجموعة رائعة من الصور الاستعمارية، إلى مجموعة لايتون. في عام 1972، قام أمناء مجموعة (Layton Art Collection) بتحول كبير في التركيز من اللوحات الأمريكية إلى الفنون الزخرفية، حيث ساعد النمو الاستثنائي في هذا المجال منذ ذلك الوقت في اكتساب المجموعات الأمريكية بالمتحف شهرة وطنية.

 

مجموعة موريس وإستر ليا ريتز:

 

تضم مجموعة (Maurice and Esther Leah Ritz) ما يقرب من 300 عمل وتشمل لوحات ورسومات ومطبوعات لفنانين من رامبرانت إلى جورج باسيليتز، مع التركيز على التعبيريين الألمان ومدرسة أشكان. تشمل المعالم البارزة لوحات غابرييل مونتر وأليكسيج فون جاولينسكي وبولا مودرسون بيكر ومطبوعات لبول غوغان وجيمس إنسور وجاك فيلون وفاسيلي كاندينسكي، من بين آخرين.

 

مجموعة مايكل وجولي هول للفنون الشعبية الأمريكية:

 

تتألف مجموعة مايكل وجولي هول من حوالي 270 قطعة تعود إلى القرن الثامن عشر حتى الوقت الحاضر، وهي واحدة من المجموعات الرئيسية للفنون الشعبية الأمريكية في البلاد. تكشف مجموعة مايكل وجولي هول عن الجذور التقليدية والإبداع الفردي للفن الشعبي من أمريكا الاستعمارية في القرن الثامن عشر من خلال أعمال الفنانين العصاميين مثل بيل ترايلور وإدغار تولسون وفيليبي.

 

مجموعة ريتشارد وإيرنا فلاج للفنون الهايتية:

 

بدأ (The Flaggs) في جمع الفن الهايتي في عام 1973 وشرع في جمع واحدة من أهم مجموعات الفن الهايتي في القرن العشرين في العالم. تضم مجموعة (Richard and Erna Flagg) حوالي 90 لوحة ومنحوتات وتضم أعمالًا لفنانين مثل هيكتور هيبوليت وكاستيرا بازيل وويلسون بيجود وبريفيت دافو وفيلومي أوبين وريجود بينوا وجورجس لياوتود.

 

المصدر
كتاب "الموجز فى علم الأثار" للمؤلف الدكتور علي حسنكتاب"علم الآثار بين النظرية والتطبيق" للمؤلف عاصم محمد رزعبد الفتاح مصطفى غنيمة-كتاب المتاحف والمعارض والقصوركتاب تحف مختارة من المتاحف الأثرية للمؤلف للمؤلف أحمد عبد الرزاق وهبة يوسف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى