الجغرافيامتاحف حول العالم

متحف تيودور أمان في رومانيا

متحف تيودور أمان هو أول متحف فني في بوخارست، افتتح عام 1908 للميلاد في المنزل الذي عاش فيه الرسام تيودور أمان (1831-1891)، وهو أحد دعاة الحداثة في الفن الروماني، لما يقرب من 22 عامًا، هذا وقد بُني المنزل بين عامي 1868 و 1869، وهو يعكس رؤية الفنان من مخططاته المعمارية والديكورات الخارجية إلى التصميم الداخلي، بما في ذلك الزجاج الملون واللوحات الجدارية وميداليات الأبواب المنحوتة والألواح، كما يحافظ المبنى على أجوائه الحميمة النموذجية لفترة Belle Époque، وهو يحتوي على جزء كبير من أعمال (Theodor)، التي تغطي مختلف الأنواع والتقنيات.

 

متحف تيودور أمان

 

تتكون المجموعة الفنية المعروضة في المتحف من لوحات زيتية على قماش أو ألواح خشبية وألواح نقش ورسومات بالقلم الرصاص ومنحوتات وجميع الزخارف الخشبية واللوحات الجدارية والزجاج الملون، كما يشمل التراث الحالي أيضًا أواني عمل الفنان والآلات الموسيقية والأسلحة والأزياء الشرقية والوطنية والأواني الخزفية والخرز وغيرها من المقتنيات الشخصية، والتي تكمل مجموعة أكثر من 1000 قطعة متحف.

 

كما يعتبر متحف ثيودور أمان من أجمل المساكن الخاصة في بوخارست، حيث تم بناؤه عام 1868 للميلاد، وذلك بعد مشاريع المالك الرسام ثيودور أمان، وهو أيضًا واحداً من المساكن القليلة التي لم تخضع للتغييرات بمرور الوقت، كونها أول ورشة عمل لمنزل الفنانين في رومانيا.

 

مقتنيات متحف ثيودور أمان

 

إن الواجهة الرئيسية للمتحف والتي تواجه الشارع مزينة بنقوش بارزة تستحضر الأساطير الكلاسيكية وتماثيل مايكل أنجلو وليوناردو دافنشي، كما تم صنع كل شيء بناءً على تصميم أمان نفسه، والذي قام أيضًا بتزيين جدران اللوبي داخل المنزل بمشاهد تاريخية تمثل المعارك الحاسمة في التاريخ الروماني.

 

إلى جانب ذلك فإن هذه الزخارف الخارجية والداخلية مع إشارات إلى الثقافة الكلاسيكية والتاريخ المحلي تظهر نية تيودور أمان في تثقيف شعبه وغرس المثل والقيم الأخلاقية، كما يعكس المنزل إيمان الفنان الذي يميز النخب الثقافية في جيله، بأن الفن يمكن أن يرعى الحضارة والتقدم وفي وقت كانت فيه الدولة الفتية في طور التغريب والصحوة الثقافية.

 

ووفقًا لإرادة تيودور أمان فقد تم التبرع بمنزله للدولة بعد وفاته وأصبح أول سكن لفنان يتم تحويله إلى متحف في رومانيا.

المصدر
عبد الفتاح مصطفى غنيمة-كتاب المتاحف والمعارض والقصوركتاب "الموجز فى علم الأثار" للمؤلف الدكتور علي حسنكتاب تحف مختارة من المتاحف الأثرية للمؤلف للمؤلف أحمد عبد الرزاق وهبة يوسفكتاب"علم الآثار بين النظرية والتطبيق" للمؤلف عاصم محمد رز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى