الجغرافيامتاحف حول العالم

متحف زيبلين فريدريشهافين في ألمانيا

اقرأ في هذا المقال
  • متحف زيبلين فريدريشهافين
  • مقتنيات متحف زيبلين فريدريشهافين

متحف زيبلين فريدريشهافين:

 

يجلب متحف زيبلين ابتكارات في التكنولوجيا والفن إلى الحياة، حيث إنه يلهم الناس للتجرؤ على ما يبدو مستحيلًا وتشكيل المستقبل بنشاط كرواد في الفن أو الحرف اليدوية أو الصناعة.

 

متحف زيبلين الذي يدين باسمه إلى المناطيد التي طورها جراف زيبلين في فريدريشهافين في بحيرة كونستانس، هو متحف مخصص للعمليات المبتكرة في التكنولوجيا والفن والمجتمع، كما أنه يضم مجموعتين؛ الأول هو أكبر مجموعة في العالم على المناطيد وابتكار “أخف من الهواء”.

 

كما ان أهم ما يميز هذا القسم هو إعادة البناء الجزئي للمركبة (LZ 129 Hindenburg)، حيث يقوم المتحف تدريجياً بتوسيع المجموعة لتشمل المنتجات المبتكرة تقنيًا التي نشأت في فريدريشهافين، والتي اكتسبت أهمية عالمية. من ناحية أخرى يضم متحف (Zeppelin) مجموعة فنية مع أعمال ورش عمل مبتكرة من العصور الوسطى وفترة الباروك، والتي تم تصديرها إلى ما بعد النمسا إلى إيطاليا والمجر.

 

يفهم متحف زيبلين نفسه على أنه مؤسسة متعددة التخصصات تغطي كلاً من التكنولوجيا والفن، وذلك بمعارضها والفعاليات المصاحبة لها، حيث إنها تبني جسراً بين العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية، وعلى مستوى متعدد التخصصات فإنه يتم الجمع بين البحث والتعليم الحاليين في المحاضرات والندوات والمؤتمرات لإنشاء أساس متين للقوة الابتكارية للأجيال القادمة.

 

مقتنيات متحف زيبلين فريدريشهافين:

 

كما يضم متحف (Zeppelin) أهم وأشمل مجموعة في العالم في جميع جوانب السفر بالمنطاد من بدايتها إلى الوقت الحاضر، أهم ما يميز المتحف هو إعادة البناء الجزئي التي يبلغ طولها 33 مترًا لـ LZ 129 Hindenburg، حيث ينصب التركيز الرئيسي للمجموعة على مناطيد زيبلين، لكنها تُظهر أيضًا تطور مناطيد بارسيفال وشوت لانز أو التطورات المتزامنة في فرنسا وبريطانيا العظمى وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وهي تشتمل على أشياء فنية كبيرة معظمها أجزاء من المناطيد مثل الهياكل العظمية والكنسات ومحركات المصاعد والتروس وما إلى ذلك. بالإضافة إلى المعروضات التاريخية حيث تشتمل المجموعة على وثائق البناء والرسومات الفنية والوصايا الشخصية والملصقات البريدية والصحف والصور أو وثائق أيروفيليتي وأكثر من ذلك بكثير.

 

كما يتكون جوهر المجموعة من أجزاء ومعدات المنطاد التي تتيح تجربة ملموسة للجوانب التقنية مثل البناء خفيف الوزن وتكنولوجيا الدفع والديناميكا الهوائية والملاحة والاتصال والمنطاد كمكان عمل. الأشياء البارزة هي آلة صنع المحرك من LZ 127 “Graf Zeppelin” وجزء من وحدة الذيل في LZ 129 “Hindenburg”.

 

 

المصدر
كتاب "الموجز فى علم الأثار" للمؤلف الدكتور علي حسنكتاب"علم الآثار بين النظرية والتطبيق" للمؤلف عاصم محمد رزعبد الفتاح مصطفى غنيمة-كتاب المتاحف والمعارض والقصوركتاب تحف مختارة من المتاحف الأثرية للمؤلف للمؤلف أحمد عبد الرزاق وهبة يوسف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى