الجغرافيامدن أثرية

مدينة ترافنيك في البوسنة والهرسك

اقرأ في هذا المقال
  • مدينة ترافنيك
  • أين تقع مدينة ترافنيك؟
  • نبذة عن تاريخ مدينة ترافنيك
  • أهم الأماكن الأثرية في مدينة ترافنيك

مدينة ترافنيك:

 

مدينة ترافنيك من المدن التاريخية القديمة التي تعود إلى العصر البرونزي، حيث أنها غنية بالمشاهد التاريخية والشوارع القديمة والمباني الأثرية التي تتميز بالفن المعماري العثماني، كما أنها كانت تسمى ذات يوم إسطنبول الأوروبية؛ لما تتمتع به من سحر ورونق الأصالة الجميل، وتعتبر مدينة ترافنيك متحف مفتوح في الهواء الطلق، كما تعد ترافنيك هي واحدة من أفضل المدن المحفوظة في العهد العثماني.

 

بالإضافة إلى وجود العديد من المباني الثقافية والتاريخية في هذه المدينة، حيث تأتي في المقدمة قلعة القرون الوسطى التي يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر، ومسجد جيني الذي يعتبر من أقدم المساجد في العهد العثماني والعديد من المدارس الإسلامية التي ما زالت مستخدمة لغاية اليوم، فضلاً عن الساعة الشمسية التي يعود تاريخ بناءها إلى عام 1886.

 

أين تقع مدينة ترافنيك؟

 

مدينة ترافنيك التاريخية المدينة النابضة بالحياة والحيوية ذات التراث القديم، تقع في دولة البوسنة والهرسك بالقرب من مدينة سراييفو في وادي نهر لاشفا، بالإضافة إلى أنها تمتاز بإطلالة ساحرة على أروع الجبال في البوسنة والهرسك بما في ذلك جبل فلاشيتش من الشمال وجبال فيلينيتسا من الجهة الجنوبية، كما أنها عاصمة كانتون البوسنة الوسطى، وعرفت كعاصمة حكام البوسنة من 1699 إلى 1850.

 

نبذة عن تاريخ مدينة ترافنيك:

 

المدينة التي توجد في البوسنة والهرسك، حيث يعود تاريخها إلى العصر البرونزي بحسب الأدلة القديمة، إلا أن التاريخي الحقيقي للمدينة بدأ خلال القرون الأولى الميلادية، كما أنه تم إيجاد العديد من القبور والحصون وبقايا الهياكل العظمية التي تدل على الاستيطان من قبل الإمبراطورية الرومانية، وفي المدينة نفسها تم العثور أيضاً على القطع النقدية واللوحات الرومانية، كما وجدت بعض الكتابات التي تشير إلى الوجود الروماني بالمنطقة.

 

وفي القرن الخامس عشر وذلك بعد الفتح العثماني تم دخول العديد من السكان في المدينة إلى الإسلام، وسرعان ما نمت المدينة لتصبح واحدة من أهم المستوطنات في المنطقة، حيث قامت السلطات ببناء المساجد والأسواق والبنية التحتية المختلفة، كما أنها خلال عام 1699 أصبحت ترافنيك عاصمة إقليم البوسنة العثمانية ومقر إقامة الوزراء البوسنيين، وأصبحت المدينة مركزاً هاماً للحكومة في الحدود الغربية بأكملها، وأنشئت قنصليات من قبل حكومتي فرنسا والنمسا والمجر.

 

في عام 1463 وبحسب الوثائق التاريخية تم ذكر المدينة لأول مرة خلال المؤرخ التركي دورسون بي، وهو أن السلطان محمد الثاني قد مر بالمدينة وهو في طريقه إلى مدينة جايتشي الملكية، حيث كانت ترافنيك غنية بالتقاليد الثقافية والتاريخية، حتى أن أحداثها المثيرة للاهتمام تشمل الكثير من الشخصيات الهامة في تاريخ البوسنة، كما أن سكانها يعتبرونها متحف مفتوح في الهواء الطلق وهي بالفعل كذلك، مع ما تتميز وتتمتع به من ماضي ثري يمكن أن يكتشفه الشخص في كل خطوة خلال طريقه بالمدينة.

 

أهم الأماكن الأثرية في مدينة ترافنيك:

 

ستاري غراد (المدينة القديمة):

 

المدينة القديمة الغنية بالمعالم التاريخية القديمة الموجودة في وسط المدينة، حيث تضم العديد من المساجد والمباني التي يعود تاريخها إلى العصور القديمة، حيث تعد مركزاً عثمانياً مذهلاً، كما يمنح السير من خلالها إحساساً بما كانت تبدو عليه الحياة في القرن الثامن عشر عندما استخدم الحكام العثمانيون المنطقة كمقر رسمي للحكومة، كما أننا سنجد المطاعم الراقية والمذهلة في ترافنيك داخل المدينة القديمة.

 

قلعة ستاري جراد:

 

هي من القلاع التاريخية الرائعة، والتي تعد من أهم الأماكن الأثرية في المدينة، حيث يعود تاريخها إلى ما قبل الحكم العثماني، وذلك عندما حكمت المملكة المسيحية السابقة المنطقة، وقد قام العثمانيين بتوسيع القلعة وتحويلها إلى قلعة بأبراج مراقبة، واليوم القلعة هي الأفضل حفظاً في البوسنة وتمثل نصب تذكاري وطني، الأمر الذي يجعل منها وجهة سياحية رائعة للزيارة في ترافنيك، كما سنجد في القلعة متحف صغير مختص بعرض تاريخ المدينة وتاريخ القلعة، بالإضافة إلى خندق القلعة الأصلي، كما يمكن للزوار المشي أيضاً حول جميع جوانب الأسوار المحيطة بالقلعة للحصول على إطلالات بانورامية 360 درجه للمناظر الطبيعية المحيطة.

 

مسجد جينى:

 

هو أقدم مسجد في المدينة الذي يتميز في الطراز العثماني الكلاسيكي، حيث يعود تاريخه إلى عام 1549، وكان يعرف أيضاً باسم مسجد حسن آغا، وهو موجود على بعد كيلومتر واحد إلى الغرب من قلعة ترافنيك، وإذا كنت ترغب في تقدير التاريخ الغني للمدينة، يعتبر جامع جيني من أفضل الأشياء التي يمكن مشاهدتها في ترافنيك، حيث كان لكل مستوطنة في فترة الحكم العثماني مسجد مركزي واحد على الأقل، كما بقي مسجد جيني هو الوحيد في مدينة ترافنيك لمدة 500 عام تقريباً، ثم تم تدميره و إعادة بنائه عدة مرات.

مسجد السلطان سليمان:

 

هو من المعالم الأثرية الهامة في المدينة، حيث يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر، الذي يتميز بقبة مميزة ومثيرة للإعجاب والديكور الداخلي الأنيق واللوحات الجدارية الملونة، حيث يعرف بعدة أسماء وهي مسجد الليمانية والمسجد الملون والمسجد المزخرف، حيث توجد أسفل قاعة الصلاة الرئيسية في مسجد السليمانية سوق صغير يسمى سوق بيزستان يبيع مجموعة مختارة من الهدايا التذكارية والملابس والوجبات الخفيفة البوسنية، وبحسب المصادر هذا هو المسجد الوحيد في العالم مع وجود سوق في قاعدته.

 

متحف ايفو أندريك:

 

هو متحف لكاتب شهير في يوغسلافيا اسمه إيفو أندريتش الذي يقع في المدينة في منزل على الطراز العثماني، كما أنه حاصل على جائزة نوبل، حيث يعرض هذا المتحف العديد من القطع الأثرية والتاريخية القديمة التي تعود إلى العصور القديمة، بالإضافة إلى مقتنيات لتكريم حياة هذا الكاتب الشهير.

 

مسجد الحاج علي:

 

المسجد يوجد بالقرب من المتحف في المدينة، وهو مكون من طابقين ويتميز بالنقوش العربية الرائعة، كما أنه يضم ساعة شمسية عملاقة يعود تاريخها إلى عام 1886 وهي الوحيدة المتبقية لوقتنا الحالي، وهي موجودة على الجدار الجنوبي الغربي للمسجد، وهي من الأسباب المهمة التي تدعو الزوار من جميع الأديان المجيء إلى مسجد الحاج علي.

 

 

 

 

 

المصدر
Top Things to See and Do in Travnik, BosniaTravnik, the city of history, nature and peaceHave you visited the Vizier City of Travnik?Twin city Travnik (Bosnia and Herzegovina)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى