الجغرافياعواصم ومحافظات العالممدن حول العالم

مدينة رازغراد في بلغاريا

مدينة رازغراد هي واحدة من المدن التي تقع في دولة بلغاريا في قارة أوروبا، حيث تقع مدينة رازغراد في شمال شرق بلغاريا وعاصمة مقاطعة رازغراد، وقد بنيت على أنقاض مدينة أبريتوس الرومانية القديمة على ضفاف بيلي لوم، ومدينة رازغراد هي واحدة من السكان الأتراك كثيفي السكان في بلغاريا، حيث أعلن 27٪ من مواطني البلدية أنهم أتراك في عام 1998 ميلادي، والغالبية من 69٪ هم من البلغار مع 4٪ المتبقية تتكون في معظمها من الغجر، ويتميز مناخ مدينة رازغراد بالشتاء البارد بينما الصيف جاف وحار، تعرف مدينة رازغراد كمركز لصناعة الأدوية، والمؤسسة الرائدة هي شركة المساهمة “بلقان فارما رازغراد”.

 

تاريخ مدينة رازغراد

 

في عام 251 ميلادي كانت المدينة موقعًا لمعركة أبريتوس حيث هزم القوط الجيش الروماني بقيادة الإمبراطور تراجان ديكيوس وهيرينيوس إتروسكوس، وتشتهر المعركة بكونها أول مناسبة لقتل إمبراطور روماني في معركة مع البرابرة، ومدينة رازغراد لها تاريخ قديم يعود إلى ما قبل ألفي عام، ثم على بعد كيلومترين إلى الشرق من المدينة الحالية كانت هناك مستوطنة تراقية.

 

اليوم فقط الجدران الحجرية القوية للقلعة وأكثر من ثلاثين معروضًا محفوظة في المتحف التاريخي المحلي تذكر بمجد الثقافة القديمة في المنطقة، ومن بينها تمثال جولدن بيغاسوس الشهير عالميًا، وهو أكبر كنز قديم متأخر يبلغ 835 قطعة نقدية ذهبية وتمثال نصفي من البرونز لفتاة زنجية والعديد من العملات الأخرى، وفي الوقت الحاضر أصبحت بقايا مدينة أبريتوس القديمة واحدة من أكثر المواقع السياحية الوطنية جاذبية في بلغاريا.

 

مستوطنة أبريتوس الرومانية القديمة كانت تقع في هذا الجزء من البلاد، ومدينة رازغراد التي تعد الآن المركز الإقليمي والإداري الرئيسي تم ذكرها في سجلات القرن الثالث عشر، وتطورت تحت الحكم العثماني كمركز للحرف اليدوية والتجارة والإدارة وفي عام 1575 ميلادي تم تكليفها بوظائف إدارية تحت اسم (Hrusgrad)، وهذه الأرض من أقدم المناطق التي تأسست عليها الدولة البلغارية في نهاية القرن السابع.

 

تميزت السنوات التالية بصعود الدولة البلغارية وسقوطها، وخلال العصور الوسطى وعصر النهضة تطورت المدينة كمركز اقتصادي وعسكري مهم داخل حدود الإمبراطورية العثمانية، وهناك الكثير من المعالم الأثرية التي تتحدث عن عظمة وعظمة المنطقة منها مسجد إبراهيم باشا أحد أكبر وأجمل مسجد في بلغاريا وكنيسة القديس نيكولا – أول بازيليك مقبب في عام 1860 وبرج الساعة رمز مدينة رازغراد.

 

مدينة رازغراد هي مكان ولادة عدد من عازفي البيانو والملحنين والرسامين ورجال الفنون والأدب البلغاريين البارزين، ويحتفظ مجمع “فاروشا” بجميع المساهمات في التاريخ الوطني ويضم المتحف الاثنوجرافي وبيت العلماء، وأعمال النحاتين الموهوبين يمكن مشاهدتها في كل مكان على أراضي المنتزه.

 

جغرافية مدينة رازغراد

 

تقع هذه المنطقة في الجزء الغربي من شمال شرق بلغاريا وتحدها مناطق مدينة روسه ومدينة سيليسترا ومدينة شومين ومدينة تورجوفيشته، وهي تغطي مساحة 2640 كيلومتر مربع أو 2.4٪ فقط من التراب الوطني، وهي مقسمة إلى 7 بلديات يوجد ضمنها 101 مستوطنة، ويبلغ عدد سكان المنطقة 143129 نسمة يمثلون 1.8 ٪ فقط من الإجمالي الوطني، والكثافة السكانية في منطقة رازغراد البالغة 54.2 نسمة لكل كيلومتر مربع أقل إلى حد ما من المتوسط ​​الوطني البالغ 70.7.

 

كما هو الحال في جميع أنحاء شمال بلغاريا يكون المناخ قاريًا إلى حد ما مع فصول شتاء طويلة وباردة نسبيًا (تم قياس أدنى درجة حرارة عند -28.6 درجة مئوية هنا في يناير 1993) والصيف الحار (أعلى درجة حرارة سجلت على الإطلاق في بلغاريا 40.6 درجة مئوية تم قياسها هنا في يوليو 1916)، وتؤدي حرارة الصيف وعدم كفاية هطول الأمطار إلى الجفاف، وهناك نقص في المياه ونهر بيلي لوم فقط هو الذي يحمل تدفقًا ثابتًا للمياه، وكان هذا هو سبب بناء العديد من السدود أكبرها بيلي لوم، وهناك أيضًا 40 موقعًا طبيعيًا محمية داخل المنطقة، وتمتد المنطقة على الأجزاء الشرقية من سهل الدانوب الجبلي مما يجعل ارتياحها متموجًا إلى حد ما.

 

اقتصاد مدينة رازغراد

 

تمتلك المنطقة رواسب غنية من الكاولين والطين ورمل الكوارتز والحجر الجيري، وستستمر هذه في تشكيل جوهر إنتاجها الصناعي لبعض الوقت في المستقبل، حيث تعمل كأساس للصناعات الخزفية والزجاجية في المنطقة، وواحدة من أولى الشركات التي تمت خصخصتها في بلغاريا بعد عام 1990 ميلادي تقع شركة (Maize Works) في مدينة رازغراد وقد استثمر رأس المال البلجيكي فيها، كما يوجد عدد من شركات الأدوية في المنطقة.

 

في الوقت نفسه فإن معدل البطالة مرتفع وهناك اتجاه نحو هجرة السكان من المناطق الريفية، ولقد طغى الوضع الاقتصادي المتدهور وما نتج عنه من هجرة الشباب على القدرة الإنجابية الإيجابية للمنطقة (بسبب هيكلها العمري) في السنوات الأخيرة مما أدى إلى توازن ديموغرافي سلبي.

 

بالإضافة إلى ذلك تعاني منطقة مدينة رازغراد من نقص في المياه بسبب عدم وجود أنهار أكبر ووفرة التضاريس الكارستية (الحجر الجيري) حيث تندر المياه السطحية، حيث يختفي هطول الأمطار في الصخر الصخري القابل للنفاذ، كما أن المياه الجوفية محدودة للغاية لذلك يجب استخراج المياه عن طريق حفر الآبار على أعماق كبيرة مما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف إمداد المياه.

 

الجذب السياحي في مدينة رازغراد

 

برج الساعة

 

برج الساعة هو رمز مدينة رازغراد، حيث تم بناؤه في القرن الثامن عشر وأعيد بناؤه بشكله الحالي في عام 1864 ميلادي، ويختلف البرج عن الأبراج الأخرى المماثلة في بلغاريا في الأفاريز على شكل قوس وسقف القبة، وهذه العناصر تشبه عمارة الكنيسة، ويقع برج الساعة في قلب مدينة رازغراد بجوار مسرح الدراما الجديد.

 

تشيرش سانت نيكولاس ثوماتورج سانت نيكولاس

 

تقع كنيسة ثوماتورج في حي فاروشا القديم، حيث تم بناؤها في عام 1860 ميلادي وهو واحد من أكثر المعابد المسيحية فخامة والتي تم بناؤها في شمال شرق بلغاريا في ذلك الوقت، وبُني جرس الكنيسة وسقفها في عام 1903 ميلادي.

 

مسجد إبراهيم باشا

 

مسجد إبراهيم باشا بني في القرن الرابع عشر، ويقع في وسط مدينة رزغراد، وبحسب الرحالة التركي أوليا شلبي الذي مر بهذه المنطقة في القرن السابع عشر من حيث الصلابة والروعة لا يمكن مقارنة المسجد إلا بمسجد رستم باشا في القسطنطينية.

 

حي Varosha Renaisance

ظهرت مدينة رازغراد المعاصرة أولاً كمستوطنة تركية، وفي البداية عاش في حي فاروشا القديم من يُطلق عليهم غير المسلمين وهم في الأساس من اليهود والأرمن، وبعد طردهم في القرن التاسع عشر تحول هذا الربع بالكامل إلى مكان يعيش فيه البلغار فقط، وتم الحفاظ على جزء من المنازل وترميمها جيدًا، إنهم يمثلون العمارة والجو البلغاري التقليدي.

 

المتحف الاثنوجرافي

 

يمثل المتحف الاثنوجرافي الثقافة التقليدية لمجموعة اثنوجرافية محلية تسمى “كابانتسي”، كما يتم تقديم تقويمهم الاحتفالي وطريقة حياتهم وملابسهم وزخارفهم وما إلى ذلك، ويقع المتحف في حي فاروشا القديم، كما يوجد متحفان متخصصان “ديميتار نينوف” و “ستانكا ونيكولا إيكونوموفي”.

 

المتحف التاريخي

 

المتحف التاريخي الذي أسس عام 1887 ميلادي يعمل الآن مع أكثر من 53000 نصب ثقافي متحرك ونشرها، وأكبر معرض أثري يحتوي على مستودع ومكتبة متخصصة واستوديوهات ترميم وغرفة مظلمة للتصوير الفوتوغرافي.

 

المصدر
تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر/ زين العابدين شمس الدين نجمتاريخ أوروبا/ نورمان ديفيزموجز تاريخ العالم/ هربرت جورج ويلزموسوعة تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر/ مفيد الزيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى