الجغرافيامدن حول العالممدن سياحية

مدينة سيلانجور

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بمدينة سيلانجور.
  • أشهر الأماكن السياحيّة فيها.
  • أشهر الأكلات في ماليزيا.
  • عادات وتقاليد شعب ماليزيا.

التعريف بمدينة سيلانجور:

تقع مدينة سيلانجور في ماليزيا، وتُعتبر المدينة بأنّها من أغنى المُدن في ماليزيا وأكثرها تطوّراً، حيث تحتوي على العديد من الألعاب المائيّة، والفنادق، والملاهي، والمتنزّهات، والأسواق، وتتميّز المدينة باحتوائها على العديد من أبراج ناطحات السّحاب، والمباني العملاقة، والمساجد، والبحيرات، والشلّالات.

وتُعتبر سيلانجور عاصمة للصّناعة، حيث يوجد فيها العديد من المصانع العالميّة، وتتمتّع المدينة بجمالها السّاحر، ومظاهرها الطبيعيّة الخلّابة، ومعالم الجذب السياحيّة، الّتي تستقطبُ العديد من السيّاح يوميّاً، وتُعتبرُ اللُّغة الملاويّة اللُّغة الرسميّة في سيلانجور.

وتتمتّع المدينة بكثرة المَعالِم الدّينيّة والتاريخيّة فيها، بالإضافة إلى المعالم الطبيعيّة، ويوجد في المدينة العديد من الخنافس المضيئة، الّتي تنتشر بكثرةٍ على ضفّة نهر سونجاي سيلانجور، ويُمكنكَ التّمتّع بمشاهدتها عن قُرب، والقيام برحلة في القارب؛ لرؤية الأجواء السّاحرة التي تُضاهي الخيال فيها.

وعند زيارة سيلانجور، ننصحكَ بزيارة قمّة بوكيت ميلاتي، والتمتّع بمشاهدة الإطلالة الرائعة للمدينة من خلالها، حيث تُعتبر قمّة بوكيت ميلاتي موطناً لقرود المكّاك، حيث يُمكنكَ الخوض بفرصة نادرة وتجربة فريدة؛ لمشاهدة هذه القرود واللّعب معها، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

وإذا كنت من محبّي الطّعام ، فيُمكنكَ زيارة منطقة صيد الأسماك على نهر سيلانجور، والاستمتاع بتذوّق أشهى الأطباق البحريّة الطّازجة، ولعلّ من أفضل التجارب الّتي يُمكن القيام بها، هي تناول الطّعام على ورقة الموز، وعادة ما تحظى هذه التجربة بشعبيّة كبيرة من السيّاح.

أشهر الأماكن السياحيّة فيها:

  • صنواي لاجون:
    تُعتبر من أشهر مُدن الألعاب في ماليزيا وشرق آسيا، حيث تستقطب العديد من السيّاح سنويّاً، خاصّة في الإجازات والأعياد، وتضمّ العديد من الألعاب المائيّة، والزحاليق المائيّة، والشلّالات وركوب الأمواج الصناعيّة.

    ويُمكنكَ زيارة حديقة الألعاب، والتمتّع بلعبة الجسر المعلّق، وألعاب التسلّق المُختلفة، والتَّجديف والنزول بالحبل والرّماية.
  • ماينز وندر لاند:
    تُعدّ من أجمل مُدن الألعاب المائيّة في ماليزيا، ويُطلق عليها “مدينة العجائب”، وتُعتبر أول مدينة ألعاب ليليّة في البلاد، وتضمّ العديد من الفعاليّات، والأنشطة الترفيهيّة، والحدائق، والتّماثيل الغريبة، والزّهور المُصمّمة على شكل الحيوانات المُختلفة.

    ويُمكنكَ زيارة مدينة الألعاب، ومشاهدة العديد من الحيوانات، كَالطاووس الأزرق والأبيض، والدّب الشّمسي، والببغاء البرازيلي، والنّمر الأبيض، ويُمكنكَ أيضاً زيارة بيت الثّلج، ومن خلالهِ يُمكنكَ رؤية منحوتات الجليد، والمجسّمات المصنوعة من الثّلج.
  • حديقة الفراشات المضيئة:
    تُعتبر من أشهر الأماكن السياحيّة في المدينة، وتُعتبر وجهة مثاليّة للاستجمام والترفيه، حيث يضمّ العديد من الفراشات المضيئة، الّتي تصل إلى 6000 فراشة، كما تضمّ العديد من النباتات الاستوائيّة، الّتي تصل إلى 15000 نبتة.

    ويُمكنكَ زيارة الحديقة والتجوّل فيها، ومشاهدة الفراشات المضيئة السّاحرة، والتقاط العديد من الصّور التذكارية.
  • شاطئ باجان لالانج:
    يُعدّ من أجمل الشواطئ في ماليزيا، ويتميّز بكثرة أشجار الصنوبر فيهِ، ورِماله النّاعمة، وقِلّة أمواجه، وهدوء شواطئه، كما يتميّز الشاطى بنظافته وانتشار المرافق فيه، بالإضافة إلى الصّروح السياحيّة والمُجسّمات.

    ويُمكنكَ الذّهاب إلى الشّاطئ، والتَّمتّع بمناظرة السّاحرة، واستنشاق الهواء النّقي، ومُمارسة العديد من الرّياضات، كَالمشي، وركوب الأمواج، والقوارب، والسّباحة، والتَّجديف، والهبوط بالمضلّات.
  • شلّالات تمبلر بارك:
    تُعتبر من أشهر الوجهات السياحيّة وأكثرها زيارة في ماليزيا، وتتميّز الشلّالات بهدوئها السّاحر، وتُعتبر من أشهر الوجهات السياحيّة، لمحبّي الطبيعة، والنّزهات الهادئة، والتخييم، ويُمكنك التنزّه في أرجاء شلّالات تمبلر، والاستمتاع بجلسة هادئة، واستئجار الدّراجات الهوائيّة، والتّنزّة في المكان.
  • بحيرة بوترامبيا:
    تُعدّ من البحيرات الصناعيّة في ماليزيا، أُفتتحت عام 2014 للميلاد؛ لتكون مانعاً للتلوّث، ومركز تبريد طبيعي، وتُعتبر من أكثر المعالم الصناعيّة جذباً للسيّاح، ويُمكنك القيام برحلة في البحر عبر القارب، والتمتّع في مشاهدة المناظر الطبيعيّة، والمعالم السياحيّة، كَالمسجد الأزرق، ومسجد بوترا الوردّي.
  • جزيرة آندا:
    تضمّ الجزيرة أكبر ميناء في البلاد ويُدعى “وليست بورت”، وتُعتبر الجزيرة من الوجهات السياحيّة المهمّة في سيلانجور، ويوجد جسرين في الجزيرة: إحداهما يربطها بمدينة سيلانجور، والآخر بجزيرة كاري، وتضمّ الجزيرة منتزة “بولاو إنداه” الصناعيّة.

    ويُمكنك الذّهاب إلى المطاعم المنتشرة في الجزيرة، وتذوّق أشهى المأكولات الماليزيّة، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.
  • مسجد بوتراجايا:
    يُعتبر من أشهر المزارات السياحيّة والدينيّة في ماليزيا، ويُطلق عليه “المسجد الزهرّي”، وصُنّفت من أجمل المساجد في المدينة، ويتميّز بزخارفه الإسلاميّة الملوّنة وروعة تصاميمهِ، ويُمكنك زيارته والصّلاة فيهِ، والتعرّف على أقسامه، ورؤية منارة المسجد الجميل ذات اللّون القرمزي، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة في المسجد.

أشهر الأكلات في ماليزيا:

  • ساتي: يُعد من أشهر الأكلات الماليزية، وهو عبارة عن اللّحم البقري المشوي والبهارات الماليزية، ممّا يُعطي لها طعماً مُميزاً وشهيّاً، ويُقدّم معها الخضروات وزبدة الفول السوداني والأرز.


  • سانج هار: من أشهر الأكلات الماليزية البحرية، وهي عبارة عن جمبري طازج ممزوج بالبيض والمعكرونة، ويُعتبر من الأكلات المُميَّزة والفريدة.


  • بوبور لامبوك: يتكون من خليط من الروبيان والأرز واللّحم والبطاطس والأعشاب، ويُعدّ من الأطباق المُنتشرة في شهر رمضان في ماليزيا.

عادات وتقاليد شعب ماليزيا:

  • بدء النقاش بينهم بسؤال “هل أكلت؟”:
    هذه واحدة من أغرب العادات للشعب الماليزي، فعندما يريدون سؤال شخص ما عن شيء ما فإنّهم أولاً يسألونه “هل أكلت؟”؛ لِكسر المسافات والحواجز فيما بينهم، وهذا السؤال يستخدمونهُ كبديل عن التّحيّة المُعتادة بين الآخرين في أكثر بُلدان العالم.


  • اللباس الرسمي للرجال”البامو ميلايو”:
    يُعتبر من أهمّ التقاليد التي يجب على هذا الشعب عدم مخالفتها، وتكون هذه الملابس وفقاً لقوانين الشريعة الإسلاميّة، وهي عبارة عن ملابس واسعة مكوّنة من قميص بأكمام واسعة وسراويل طويلة وفوقها واحدة قصيرة، بالإضافة إلى حذاء من الجلد وقبّعة مخمليّة.


  • اللباس الرسمي للنساء”البامو كو رونج”:
    يتكون هذا اللباس من قميص واسع طويل مع تنورة طويلة وشال يُسمى”سيليندانغ”.

المصدر
صفحة مدينة سيلانجور في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة مدينة سيلانجور في ميوزك برينز.صفحة مدينة سيلانجور في Geo Names Id.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى