الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

نظام الشبكة الجغرافية

اقرأ في هذا المقال
  • الشبكة الجغرافية.
  • خطوط الطول.
  • أهمية خطوط الطول والعرض.

الشبكة الجغرافية:

من أجل تحديد مواقع الأماكن بدقة على سطح الكرة الأرضية، فقد تم تقسيمها إلى شبكة من الخطوط الوهمية التي تطورت بشكل تدريجي مُنذ العصور القديمة، حتى اصبحت بشكلها الحالي تُسمّى خطوط الطول ودوائرالعرض. وتستخدم الدرجات في تعيين هذه الخطوط، لزيادة الدقة نستعمل أقسام الدرجات، حيث أن الدرجة تساوي 60 دقيقة والدقيقة تساوي 60 ثانية. ودوائر العرض (latitudes) تلفّ الكرة الأرضية على شكل دوائر كاملة، بين امتدادها الاتجاه الحقيقي للشرق والغرب.


وباعتبار أن الارض كروية الشكل، فإن الدائرة الكبيرة التي تقسمها إلى نصفين متساويين شمالي وجنوبي تُسمّى (الدائره الاستوائية). وتُحدد بدرجة الصفر تصغر دوائر العرض بالابتعاد عن الدائرة الاستوائية، ذلك بالاتجاه الأقطاب. وتنحصر دوائر العرض بين الدائرة الاستوائية (صفر) والقطبين الشمالي (90) شمالاً وجنوباً.


وأهم دوائر العرض مدار السرطان (23.5) شمالاً ومدار الجدي (23.5) جنوباً، فأمّا الدائرتين القطبيتين الشمالية والجنوبية (66.5) حنوباً، حيث تتميّز دوائر العرض بأنها متوازية؛ أي أن المسافة بين كل درجتين متتاليتين متساوية فهي 111 كيلو متر تقريباً، بالإضافة إلى دورها في تحديد مواقع الأماكن شمال أو جنوب خط الاستواء.

خطوط الطول:

خطوط الطول: هي أنصاف دوائر تمتدّ بين القطبين الشمالي والجنوبي، كما تحدد الاتجاه الحقيقي للشمال والجنوب، فخطوط الطول غير متوازية، حيث أن المسافة بين كل درجتين متتاليتين عند الدائرة الاستوائية حوالي (111) كيلومتر. وتتناقص المسافة بالاقتراب من الأقطاب، فهي تقريباً (95) كيلو متر عند 30 درجة و(56) كيلو متر عند 60ْ درجة. وبالطبع صفر عند الأقطاب التي تعد نقاط التقاء وتجمع لخطوط الطول.


وتستخدم أيضاً في تحديد الموقع الفلكي للأماكن غرب وشرق غرينتش. ولقد اتفقت 25 دولة في واشنطن في عام 1888 على اعتبار خط الطول المرجعي هو (0)، فهو الخط الذي يمرّ في جرينتش.


وسُمِّيَ بخط غرينتش أو الخط الدولي، الذي يعتمد عليه في تحديد الوقت لأي مكان على سطح الكرة الأرضية، حيث يَقسم خط غرينتش الكرة الأرضية الى نصفين شرقي وغربي.


وتشكّل خطوط الطول 360، تنقسم إلى 180 شرقاً و180غرباً. وخط الطول 180 يُسمّى بخط التاريخ على طرفيه بمقدار يوم كامل (24ساعة). وتستخدم خطوط الطول أيضاً في تقسيم العالم الى 24 إقليم حسب اختلاف الوقت، حيث إن كل إقليم يتكوّن من 15 درجة وهي تعادل الساعه 60 دقيقة.


وعادة يتوحّد الوقت في كل إقليم برغم وجود اختلافات بين كل درجتين؛ بحيث أن كل درجة تساوي أربعة دقائق ويحدد الوقت في كل إقليم من خلال الرجوع إلى توقيت جرينتش. ويزداد الوقت بمقدار ساعة لكل 15 شرقاً ويقلّ بمقدار ساعة لكل 15 غرباً.

أهمية خطوط الطول والعرض:

أهمية خطوط الطول والعرض:

1- تحديد الوقت في العالم بحسب خطوط الطول.


2- فهم مناخ لأاقاليم حسب موقعها من دوائر العرض، فالمناطق الاستوائية والمدارية (العروض الدنيا) دافئة أو المناطق القطبية (العروض العليا) باردة، فبشكل عام تتناقص الحرارة بزيادة درجة العرض، أو نحو الأقطاب.


3- تحديد مواقع الأماكن بشكل دقيق فموقع (45،40،30) شمالاًِ هو خط عرض 45 درجة و40 دقيقة و 30 ثانية شمال خط الاستواء، (60، 30، 20) شرقاً هو خط طول 60 درجة و30 دقيقة و20 ثانية شرق خط جرينتش. وعادة لا تستخدم الثواني في تحديد مواقع الأماكن الواسعة كالدول أو المدن.


4- تُعَدّ خطوط الطول والعرض الأساس لرسم الخرائط، التي تهدف إلى نقل سطح الأرض الكروي على سطح أفقي. ومن ذلك تطوَّرت مساقط متعددة لرسم الخرائط التي لها أهمية كبيرة في علم الخرائط.

المصدر
يوسف عبدالمجيد فريد/ الأسس العامة الجغرافية/1984امين طربوش/المدخل إلى علم الجغرافيا/1982جودة حسنين جودة/الجغرافيا الطبيعية والخرائط/1995

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى