الحمل والولادةمراحل الحمل

أعراض وفحوصات الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض الحمل وطرق التقليل من المضاعفات
  • فحوصات تجرى لتأكيد الحمل
  • فحوصات تجرى عند تأكيد الحمل

من الطبيعي عدّ أسابيع الحمل، منذ اليوم الأول من الدورة الشهرية الأخيرة، حيث أنكِ لا تشعرين بأعراض الحمل في الأسابيع الأولى من الحمل.

تكون فترة الحمل مصحوبة ببعض الأعراض منها ما تزول ومنها ما يبقى لفترة أطول.

أعراض الحمل

1- زيادة حجم الثدي:

هناك العديد من التغيرات التي تطرأ على الثدي في فترة الحمل منها:

  • زيادة حجم غدد الثدي.

  • زيادة كتلة الأنسجة الدهنية في الثدي.

  • يصبح لون الحلمتين داكناً.

  • خروج سائل كثيف (إلبا) من الثدي.

  • زيادة تدفق الدم في الثدي بحيث تُصبح لون الأوردة مائلة للأزرق.

  • الشعور بألم في الثدي بسبب زيادة وزنه من الحليب.

ملاحظة: للتخفيف من التّغيرات التي تحدث في الثدي يجب ارتداء حمّالات صدر قطنية واسعة، وتنظيف الثدي جيداً وتجفيفه.

2- الشعور بالتعب والإرهاق:

قد تشعر الحامل بالتعب والإرهاق، يكون بسبب حاجة الجنين إلى الطّاقة لنمو الطفل، في بعض الأحيان يكون الإرهاق ناتج عن الإصابة بفقر الدم، للوقاية من الشعور بالتعب والإرهاق القيام بالأمور التالية:

  • النوم في وقت مبكر وأخذ قيلولة قصيرة خلال النهار.

  • تجنّب الوقوف أو الجلوس بعد النوم مباشرة.

  • إجراء فحص الدم للكشف عن قوة الدم.

  • ممارسة التمارين اليومية المعتدلة.

3-غثيان الحمل والتقيؤ:

غالباً ما يظهر الشعور بالغثيان في الأشهر الأولى من الحمل بسبب زيادة نسبة الهرمونات في الجسم، يقل الشعور بالغثيان بعد تعود الجسم على زيادة مستوى الهرمونات العالية.

هناك عدة أمور يجب عليك القيام بها لتخفيف من الشعور بالغثيان والتقيؤ منها:

  • تناوّل الأطعمة الجافة مثل، مثل الحبوب والخبز المحمص.

  • تناوّل الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللّحوم أو الجبن الخالي من الدسم.

  • تناوّل وجبات خفيفة متعدّدة بدلاً من ثلاث وجبات في اليوم.

  • تناوّل الطعام ببُطء.

  • شرب الكثير من السوائل.

  • الإبتعاد عن الأطعمة الغنية بالتوابل والمقلية.

4- كثرة التبول:

يزداد حجم الجنين مما يؤدي إلى الضّغط على المثانة، ويسبّب الحاجة المتكرّرة للتبول، فيجب تجنّب إرتداء الملابس الداخلية الضيقة أو الجينز.

5- الصُّداع:

قد تشعر الحامل بالصداع بسبب الشعور بالتوتر، الإمساك أو الإصابة بتسمُّم الحمل.

للتخفيف من الصداع يجب الجلوس أو النوم في غرفة هادئة مع ضوء خافت وتناول مسكنات الألم مثل الباراسيتامول.

6- تورُّم اللّثة:

يؤدي تغير مستوى الهرمونات في الدم إلى تورم وتحسس اللّثة، لذلك يجب إجراء فحص من أجل التأكد من صحة الفم والأسنان والقيام بتنظيف الأسنان بشكل منتظم.

7- الحرقة:

تشعرين بالحرقة بسبب تباطؤ عمل الجهاز الهضمي، بسبب زيادة نمو حجم الرحم مما يدفع حموضة المعدة نحو الأعلى، وللتّخفيف من الحرقة عليكِ اتّباع الإرشادات الآتية :

  1. تناول وجبات صغيرة متعددة، الهدف منها عدم امتلاء المعدة بشكل كامل.

  2. تناول الطعام ببطء.

  3. شرب السوائل الدافئة.

  4. عدم الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام.

  5. تناول أدوية للتخفيف من الشعور الحرقة مثل تموس أو راني.

8- الإمساك:

ينتج الإمساك خلال الحمل نتيجة تناول المكملات الغذائية، الحديد ونتيجة زيادة حجم الرحم.

لتجنب أو التقليل من الإمساك عليك إتباع ما يلي:

  • تناول الأغذية الغنية بالألياف مثل: الفاكهة والخضار الطازج.

  • شرب السوائل على الأقل (5-8) أكواب في اليوم.

  • ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل بشكل يومي.

9- صعوبة النوم خلال الحمل:

تعاني المرأة من عدم المقدرة على النوم بشكل مريح في فترة الحمل بسبب كبر حجم البطن وضغط الجنين مما يجب عليها استخدام المزيد من الوسادات للدّعم أثناء النوم، وأخذ حمام دافئ قبل النوم وشرب حليب دافئة.

10- البواسير:

البواسير: هي عبارة عن أوردة منتفخة، تظهر على شكل كتل مؤلمة في فتحة الشرج، نتيجة زيادة تدفق الدم والضغط على فتحة الشرج والمهبل الناتج عن نمو الجنين.

هناك عدة طرق للتخفيف من الشُّعور بألم البواسير منها:

  1. عدم ارتداء الملابس الضيقة.

  2. إذا كانت تعاني من الإسهال فيجب معالجته بشكل سريع.

  3. تجنب الإصابة بالإمساك.

  4. عدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

  5. تجنب الجلوس بوضعية القرفصاء فهي تبطئ تدفق الدم للأقدام.

11- دوالي الساقين:

يمكن أنْ تكون دوالي الساقين وراثيّة، هناك بعض الأمور الوقائية لتجنب حدوثها:

  • عدم الوقوف لفترات طويلة.

  • تدفئة القدمين عند الجلوس لفترات طويلة.

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

  • تجنب ارتداء الجوارب الضيقة.

  • في نهاية اليوم، يجب رفع القدمين على وسادات لتحريك الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم.

12- تشنُّج عضلات الأقدام:

تشنج عضلات القدم: هو ألم حاد في أسفل الساقين وتشنّج عضلة القدم بسبب الضغط الناجم عن نمو الجنين، للتخفيف من الشعور به:

  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب والقرنبيط.

  • رفع الساقين وعدم الجلوس بوضعية القرفصاء.

  • ممارسة التمارين الرياضية.

  • تدليك العضلة المؤلمة ووضع كمادات دافئة على العضلة.

فُحوصات تُجرى لتأكيد الحمل:

  • جهاز فحص الحمل المنزلي: يتم وضع القليل من نقاط البول في المكان المخصّص في الجهار ثم الإنتظار خمس دقائق، عند ظهور خطين باللون الأحمر يدل على وجود حمل أما إذا كان خط واحد فلا يوجد حمل.

  • فحص الدّم في المختبر: يتم سحب عينة دم من المرأة و فحصه في المختبر لتأكيد الحمل ويعتبر أدق من الفحص المنزلي.

  • فحص السّونار: يظهر في هذا الفحص كيس الحمل.

فُحوصات تُجرى عند تأكيد الحمل:

المصدر
كتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى