الحمل والولادةمراحل الحمل

إفرازات الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • ألوان إفرازات الحمل
  • كيفية التعامل مع إفرازات الحمل

يُسبب الحمل تغيّر في الإفرازات المهبلية، وقد يزداد التغيّر في الإفرازات المهبلية خلال الحمل، بحيث خلال فترة الحمل يصبح المهبل أكثر ليونه، وتزداد كمية الإفرازات بسب منع دخول أي جرثومة للرحم.

ألوان إفرازات الحمل:

  • إفرازات شفافة وبيضاء: تكون هذه الإفرازات هي الطبيعية أثناء فترة الحمل، أذا لم تترافق مع رائحة كريهة.

  • إفرازات بيضاء مع وجود كتل: قد تشير لون الإفرازات البيضاء مع كتل إلى وجود فطريات مهبلية.

  • إفرازات صفراء أو خضراء: تدل على وجود مرض جنسي قد يهدد صحة الجنين والام.

  • إفرازات رمادية اللون: تدل على وجود التهابات مهبلية بكتيرية، مع رائحة غير محببة.

  • إفرازات الحمل بنية اللون: تكون هذه الإفرازات دلالة على وجود حمل فلا داعي للقلق حولها.

  • إفرازات اللون الأحمر في الإفرازات: في هذة الحالة يتطلّب المساعدة الطبية الفورية، وخصوصاً إذا كانت مرافقة لتشنجّات في البطن.

كيفية التعامل مع إفرازات الحمل:

يمكن الحفاظ على صحة المهبل من خلال اتباع الطرق التالية:

  • عدم استخدام الدش المهبلي.

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.

  • تنظيف المنطقة التناسلية من الإمام إلى الخلف.

  • اتباع نظام غذائي قليل السكريات.

  • عدم استخدام السدادات القطنية.

  • عدم استخدام الصابون المُعطّر.

  • تنظيف المنطقة التناسلية وتجفيفها جيداً.

المصدر
كتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى