الحمل والولادةمراحل الحمل

الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل
  • تطور نمو الجنين خلال الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل
  • فحوصات الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل
  • نصائح الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل يعني أنكِ في الشهر التاسع من الحمل، كما أن نمو الطفل قد اقترب على النضوج بشكل كامل، ومستعد للخروج خارج الرحم لاستقبال حياته الجديدة.

أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل:

  • خلال هذا الأسبوع تستمر نزول الإفرازات المهبلية من الرحم بشكل كبير، ويعود ذلك بسبب زيادة توسعات عنق الرحم استعداداً للولادة.

  • عدم السيطرة على المثانة نتيجة زيادة ضغط الطفل عليها.

  • الشعور بتشنجّات في الساقين.

  • الشعور بالثقل والتعب وعدم القيام بالأنشطة اليومية.

في حال ظهور الأعراض التالية يجب التوجّه إلى الطبيب على الفور، وهي:

  1. انتفاخ وتورم الساقين واليدين وحول العينين بشكل كبير.

  2. الشعور بالصداع الشديد والمستمر.

  3. ضعف الرؤية أو زغللة في العين.

  4. حساسية تجاه الضوء.

  5. الشعور بألم شديد أعلى البطن.

  6. الغثيان الشديد والتقيؤ.

تطور نمو الجنين خلال الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل:

  • يكون الطفل مكتمل النمو كما أنه مستعد للولادة بشكل كامل.

  • وزن الطفل حوالي ثلاث كيلو جرام تقريباً.

  • يبلغ طول الطفل حوالي (49.8) سم.

  • زيادة اكتساب الدهون تحت الجلد والتي تساعده على تنظيم درجة حرارة الجسم بعد الولادة، كما أنها تساعد على التخفيف من تجاعيد الجلد لدى الطفل.

  • جميع الأعضاء للطفل مكتملة النمو ما عدا الرئتين.

  • يبدأ بتكون البراز الحقيقي في المعدة لدى الطفل، ويعود ذلك بسبب ابتلاعه السائل المحيط به.

فحوصات الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل:

خلال هذا الأسبوع يتم إجراء فحص الموجات فوق الصوتية لتقييم الجنين بشكل أفضل، كما أنه يتم قياس وزن الطفل قبل الولادة.

نصائح الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل:

هناك عدة نصائح يجب على الحامل القيام بها خلال الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل، وهي:

  • شراء حمالات الصدر المخصصة للرضاعة، كما يمكن شراء حشوات الصدر التي تمنع تسرب الحليب إلى الملابس الخارجية.

  • المحافظة على رطوبة الجسم، من خلال شرب كمية كافية من السوائل، واستخدام الكريمات المرطبة في حال الشعور بحكة في البطن.

  • النوم وأخذ قسط من الراحة في حال الشعور بالتعب والإرهاق.

  • الجنين ما زال في الرحم أي أنه يستمد الطاقة ممّا تتناولينه؛ لذا يجب الانتباه إلى نوعية الطعام الذي تتناولينه.

  • تناول المشروبات الدافئة والأعشاب التي تساعد على تسهيل الولادة بشكل معتدل.

  • تناولي التمر مع الحليب والذي يساعد على إمداد الجسم بالطاقة؛ كما أنه يعمل على تسهيل الولادة.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى