الحمل والولادةمراحل الحمل

الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • تطور ونمو الجنين في الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل
  • أعراض الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل
  • نصائح للعناية بنفسك خلال الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل

يُعتبر الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل هو نهاية الشهر الثامن من الحمل، ولم يتبقَ إلا القليل عن مرحلة الولادة، لذلك عليكِ معرفة نمو وتطور الجنين خلال هذه المرحلة.

خلال هذا الأسبوع يكون الجنين قد نزل إلى الحوض استعداداً للولادة، وسوف تشعرين به عند الجلوس، إذ أنه يزيد من الضغط على المعدة والحوض.

تطور ونمو الجنين في الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل:

  • يصل وزن الجنين في الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل (2.4) كيلو جرام.

  • يبلغ طول الجنين خلال هذا الأسبوع تقريباً (46.4) سنتيمتر.

  • يظهر حركات الجنين بشكل واضح على سطح بطن الأم.

  • تقل كمية السائل الأمينوسي المحيط بالجنين داخل الرحم، بسبب كبر حجم الجنين.

  • لا يقوم الجنين بركلات قوية مثل الأول بسبب ضيق المساحة، لكن عدد الركلات تبقى نفسها.

  • خلال هذا الأسبوع كلية الطفل قد تطورت بالكامل.

  • رئة الجنين خلال هذا الأسبوع قد تكون اكتملت تقريباً.

  • يستمر الجنين في اكتساب الدهون تحت الجلد والتي تساعد على الحفاظ على درجة حرارة الجسم بعد الولادة.

أعراض الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل:

هناك عدة أعراض قد تظهر على الحامل خلال الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، مثل:

  • يكون الرحم على بعد (15) سنتيمتر فوق السرة.

  • الرحم الممتلئ هو ما يسبب كثرة التبول، وأيضاً الشعور بحرقة المعدة أو بعض من مشاكل الجهاز الهضمي والإمساك.

  • يمكن الشعور خلال هذا الأسبوع بألم المخاض، حيث يكون ألم المخاض الحقيقي الشعور بالألم الشديد كل
    خمس دقائق، وفي حال حدوث نزيف أو نزول السائل المحيط بالجنين، يجب التوجّه إلى الطبيب على الفور.

نصائح للعناية بنفسك خلال الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل:

هناك عدة نصائح عليكِ اتباعها للتقليل من الأعراض التي تشعرين بها خلال الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، أهمها:

  • يجب التقليل من التوتر وأخذ قسط كافي من الراحة.

  • تورّم الساقين لذا يجب رفعهم على وسائد عند الجلوس أو الاستلقاء.

  • إجراء فحص للبكتيريا حول المهبل، لمنع التسبب في أي مضاعفات أثناء عملية الولادة.

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية ومنها تمرين كيجل؛ لأنها تساعد على تقوية عضلات الحوض.

  • تجنب الأطعمة التي تسبب الحرقة.

بالرغم من زيادة عدد مرات التبول والتي قد تسبب الإزعاج، لكن يجب شرب كمية كافية من السوائل.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى