الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

التعرق الليلي بعد الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب التعرق الليلي بعد الولادة
  • كيفية التعامل مع التعرق الليلي بعد الولادة
  • متى يجب الذهاب إلى الطبيب

تحدث تغيّرات هرمونية في جسم المرأة بعد الولادة وتؤدي إلى التعرّق الليلي بعد الولادة.

أسباب التعرق الليلي بعد الولادة:

يحدث التعرق الليلي لعدة أسباب منها:

  • يحدث التعرّق الليلي بعد الولادة، نتيجة انخفاض مستوى هرمون الأستروجين، حيث تتغيّر مستوياته بسبب تكيّف الجسم بعد الولادة.

  • يتم التعرّق الليلي بعد الولادة للتخلّص من السوائل الزائدة في الجسم، والتي كانت في جسم الحامل للمساعدة
    في نمو الجنين، بما أنّ السؤال لم تعد مفيدة بعد الولادة، يتخلّص منها الجسم عن طريق العرق والبول.

يستمر التعرّق الليلي بعد الولادة لفترة تستمر إلى الأسبوعين، ثم يخف تدريجياً، كما يُمكن أن يستمر تدريجياً لمدة ست أشهر.

كيفية التعامل مع التعرق الليلي بعد الولادة:

  • شرب كميات كافية من المياه و السوائل، لتعويض ما تم فقدانه من خلال التعرّق.

  • ارتداء ملابس قطنية فضفاضة، حيث تُساعد على تخفيف من حرارة الجسم.

  • تجنّب تناول الأطعمة الحارة والكافيين.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

يجب الذهاب إلى الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض التالية:

  • الشعور بألم في الصدر.

  • صداع في الرأس مستمر.

  • ضيق في النفس.

  • ارتفاع درجة الحرارة الجسم أكثر من 38 درجة.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombeObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى