الحمل والولادةوسائل الحمل

الحقن المجهري

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الحقن المجهري
  • أسباب اللجوء إلى الحقن المجهري
  • كيف تتم عملية الحقن المجهري
  • أسباب فشل الحقن المجهري

قد لا يستطيع زوجين إنجاب طفل بشكل طبيعي، ويظل لديهم رغبة في إنجاب طفل، بحيث عند اللجوء إلى الأطباء قد يرشّحون لهم بعض الوسائل المساعدة، منها الحقن المجهري.

ما هو الحقن المجهري؟

الحقن المجهري: هي عملية إضافية من أطفال الأنابيب، وهو عبارة عن حقن حيوان منوي بشكل مباشر في سيتوبلازم (أي بويضة ناضجة) تحت المجهر. بحيث توضع البويضة المخصّبة في رحم الأم أو قناة فالوب، بدلاً من وضعها تحت المجهر لتحدث عملية الإخصاب.

أسباب اللجوء إلى الحقن المجهري:

يستخدم الحقن المجهري عندما تكون عملية الإخصاب صعبة، بحيث تُستخدم وبكثرة في حالات عدم الإنجاب المتعلّقة بمشكلات العقم عند الرجال، من هذه المشكلات:

  • ضعف حركة الحيوانات المنوية.

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

  • قلة مفعول أو جودة الحيوان المنوي.

  • عدم المقدرة للحيوان المنوي على اختراق البويضة.

  • عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي لدى الرجال.

كيف تتم عملية الحقن المجهري؟

  • تحفيز المبيضين: للحصول على بويضات ناضجة.

  • سحب البويضات: تسحب البويضات من المبيض باستخدام إبرة خاصة.

  • الحيوانات المنوية: يتم أخذ حيوانات منوية من الزوج.

  • الحقن: يتم حقن حيوان منوي في كل بويضة تحت المجهر، باستخدام إبرة مخصصة.

  • نقل الأجنة للرحم: إذا حدث الإخصاب وكان الجنين بصحة جيدة، يتم حقن إثنين في رحم الأم ويبدأ الطبيب بالإرشاد حول أخذ حبوب البروجسترون، لجعل بطانة الرحم أكثر تقبلّاً للزراعة.

معلومات هامة: بعد 12 يوم إلى أسبوع يقوم الطبيب بأخذ عينة دم الأم، للتأكد من وجود حمل، إذا حصل الحمل يتم تحويلها إلى أخصائي نسائية وتوليد لمتابعة حالتها، في حال عدم حدوث حمل يطلب الطبيب من الأم التوقّف عن حبوب البروجسترون ليتم نزول الدورة الشهرية خلال أسبوع، إذا لم يتم نزول الدورة الشهرية أو حدث نزيف غير طبيعي يجب مراجعة الطبيب فوراً.

أسباب فشل الحقن المجهري:

هنا يجب الانتباة أن الاعتماد على ولادة طفل سليم بعد الحقن المجهري يعتمد على:

  • عمر الأم: إذا كان عمر الأم صغير زادت فرصتها لولادة طفل سليم ومعافى، أما عن عمر٤٠ وأكثر تقل نسبة نجاح العملية.

  • سبب العقم: وجود كمية طبيعية من البويضات تُحسّن من نجاح عملية الحقن، أما النساء اللاتي تعاني من بطانة الرحم المهاجرة تكون الفرص أقل.

  • حالة الجنين: كلما كان نمو الجنين وتطوره سريعاً زادت نسبة نجاح العملية.

  • تاريخ الإنجاب: إن النساء اللاتي قاموا بإجراء الحقن المجهري لأكثر من مرة تقل فرصة نجاح العملية.

  • العادات الخاطئة: التدخين يقلل من فرص نجاح العملية بنسبة 50٪، السُّمنة، والإفراط في تناول الكافيين.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombeObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى