الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

الرعاف عند الحامل

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب الرعاف عند الحامل
  • مضاعفات الرعاف عند الحامل
  • الوقاية من الرعاف عند الحامل
  • علاج الرعاف عند الحامل

الرعاف خلال الحمل: هو نزيف الأنف خلال الحمل وهو أمر شائع في هذه المرحلة، في معظم الأحيان يُثير القلق إلا أنّ حدوث ذلك يكون أمر طبيعي. بحيث خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل تزداد كمية الدم الذي يُضخّ في جسم الحامل، بحيث قد يعمل القلب بشكل أكبر وهذا يَعني أنّ بطانة الممر الأنفي تتلقّى كمية دم أكثر، لذلك من الممكن أن تُلحق الضرر بالأوعية الدموية الصغيرة. وقد تتسبب في انفجارها وقد يصل الأمر إلى حدوث نزيف الأنف، الذي يُعرف بالرعاف.

إنّ حدوث التغيّرات في الهرمونات التي تحدث أثناء الحمل قد تُساهم في حدوث النزيف الأنفي، بحيث قد يستمر لبضعة ثواني أو بضع دقائق، ربما يتدفّق من أحد فتحتي الأنف أو كليهما ويكون ذلك التدفّق خفيفاً أو شديداً جداً.

أسباب الرعاف عند الحامل:

يحدث نزيف الأنف بنسبة 20% لدى النساء الحوامل، مقارنة مع 6% من النساء غير الحوامل بحيث يكون الرعاف للحامل غير ضار وحتى إن كان على طول فترة الحمل. يحدث الرعاف نتيجة الإصابة بما يلي:

  • الحساسية أو البرد.

  • عدوى الجيوب الأنفية.

  • جفاف الأغشية المخاطية داخل الأنف.

  • بعض الحالات الطبية مثل ارتفاع ضغط الدم.

  • اضطرابات في تخثّر الدم.

مضاعفات الرعاف عند الحامل:

الحالات التي يجب مراجعة الطبيب فوراً عند حدوث الرعاف ما يلي:

  • حدوث مشكلة في التنفس بعد حدوث النزيف.

  • الإصابة بنزيف الأنف بعد التعرّض لإصابة في منطقة الرأس.

  • عدم توقّف النزيف حتى بعد الضغط على الأنف لمدة 30 دقيقة.

  • نزول الدم بغزارة من الأنف.

  • الدوخة أو الشعور بالإعياء أو التشتت في التركيز بعد حدوث النزيف.

  • إذا كانت الحامل تعاني من ارتفاع في ضغط الدم.

  • تغيّر لون البشرة بعد حدوث النزيف إلى اللون الشاحب.

  • الشعور بألم في منطقة الصدر.

  • الإصابة بالحمى أو حدوث قشعريرة.

الوقاية من الرعاف عند الحامل:

  • استخدام ملطّف للجو داخل المنزل، وتجنّب الإفراط في تدفئة غرفة النوم والابتعاد عن المهيّجات مثل التدخين.

  • استخدام مواد مرطّبة لمنع جفاف الأنف.

  • شرب كمية كافية من السوائل للحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية.

  • تجنّب الانحناء أو ممارسة التمارين الرياضية بقوّة بعد حدوث النزيف، أي لمدة 12 ساعة على الأقل.

  • إبقاء الفم مفتوحاً عند العطس، يُساعد على توزيع ضغط العطسة بدلاً من تركيزه على الأنف.

  • استخدام بخاخات الأنف ومزيلات الاحتقان حسب التعليمات وعدم الإفراط في استخدامها، لأن هذه الأدوية تسبب جفاف الأنف أو تهيّجه.

علاج الرعاف عند الحامل:

  • الضغط على النزيف لمدة 10 دقائق دون توقّف.

  • إخراج أي دم يدخل إلى الفم.

  • وضع كيس من الثلج على الجزء الخلفي من الرقبة، أو على الجزء العظمي من الأنف.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى