الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

الشد العضلي و تشنج الساقين أثناء الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • اعراض تتشنج العضلات خلال فترة الحمل
  • أسباب تشنج العضلات خلال فترة الحمل
  • الوقاية من الإصابة بتشنج العضلات
  • علاج الإصابة بتشنج العضلات
  • هل يتأثر الجنين بسبب الإصابة بالتشنجات العضلية

يعتبر الشد العضلي خلال فترة الحمل، أحد المشاكل الصحية التي تعاني منها معظم الأمهات الحوامل خلال فترة الحمل. تشنج العضلات: هو انكماش فجائي للعضلة أو لمجموعة من العضلات، وغالباً ما يحدث في الليل، وتحدث هذه التشنجات خلال فترة الحمل، في الأطراف السفلية خاصة في الساقين.

أعراض تشنج العضلات خلال فترة الحمل:

يحدث تشنج العضلات في أي عضلة بالجسم، لكن الأكثر شيوعاً في عضلة الساقين.

يتميز تشنج العضلات والشد العضلي بالأعراض التالية:

  • يكون الانكماش والأعراض مفاجئة.

  • شديد الألم.

أسباب تشنج العضلات خلال فترة الحمل:

  • الوزن الزائد خلال فترة الحمل.

  • الجفاف.

  • ثقل زائد خلال ممارسة الرياضة.

  • تغيير في تدفق الدم.

  • زيادة الضغط العصبي.

  • نقص بعض المعادن، البوتاسيوم، الكالسيوم أو المغنيسوم.

الوقاية من الإصابة بتشنج العضلات:

يمكن اتباع بعض النصائح لمنع حدوث تشنج في العضلات ومنها:

  • شرب كمية كافية من السوائل، لمنع حدوث الجفاف.

  • تناول وجبات غذائية صحية خلال فترة الحمل، التي تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم.

علاج الإصابة بتشنج العضلات:

هناك بعض الخطوات التي يمكن إجراءها، لتخفيف الألم أو تخفيف عدم الراحة:

  • تدليك العضلات.

  • وضع كمادات دافئة على منطقة الشد العضلي.

  • شد العضلات وتمديدها.

هل يتأثر الجنين بسبب الإصابة بالتشنجات العضلية؟

لا تؤثر الإصابة بالتشنجات على نمو وصحة الجنين، لكن في حال كانت التشنجات ناتجة عن نقص المغذيات أو الإصابة بالجفاف، بحيث يكون الجسم لا يملك الكمية الكافية من الصوديوم والماء، فيكون مؤشر خطر على الجنين ويجب علاجه فوراً.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن كتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى