الحمل والولادةمراحل الحمل

العامل الريزيسي وعلاقته بالحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع العامل الريزيسي
  • تأثير العامل الرايزيسي على الحمل
  • الفئات الأكثر عرضة لعدم توافق العامل الرايزيسي
  • علاج عدم توافق العامل الرايزيسي
  • مضاعفات عدم توافق العامل الرايزيسي
  • الوقاية من عدم توافق العامل الرايزيسي
  • ما هي حقنة الغلوبيولين المناعيّه
  • مضاعفات حقنة الغلوبيولين

العامل الريزيسي: هو عبارة عن موّلد أو بروتين ضد يوجد على خلايا الدم الحمراء.

أنواع العامل الريزيسي:

هناك نوعان من العامل الريزيسي:

  • عامل ريزيسي سالب: إذا كان الشخص لا يحمل العامل الريزيسي.

  • عامل رايزيسي موجب: إذا كان الشخص يحمل العامل الرايزيسي.

ملاحظة: إن العامل الرايزيسي يعتبر وراثياً مثل زمرة الدّم.

تأثير العامل الرايزيسي على الحمل:

إن وجود أو عدم وجود بروتين العامل الرايزيسي، قد يؤثّر على المرأة الحامل إذا كان العامل الرايزيسي لها سالب، و العامل الرايزيسي للرجل موجب، في هذه الحالة إن الجين الموجب سيتغلّب على الجين السالب، وبالتالي سوف يحمل الجنين العامل الرايزيسي الموجب.

عند حمل الجنين العامل الرايزيسي الموجب، يقوم جهاز المناعة لدى الأم، بتكوين أجسام مضادة للبروتين للجنين.

ممّا يؤدي إلى حدوث الحالات التالية:

  • الإجهاض.

  • نزيف شديد.

  • بزل السلى.

  • انحلال دم الجنين.

أعراض عدم توافق العامل الرايزيسي:

عند تكوين أجسام مضادة خلايا الدم الحمراء لدى الجنين، يؤدي ذلك إلى موت خلايا الدم الحمراء، ممّا يؤدي إلى تراكم البيليروبين في الدم، وقد يؤثّر على الكبد، وتظهر الأعراض التالية:

  • اصفرار الجلد والعينين.

  • كثرة النوم.

  • التوتر العضلي.

ما هو فحص العامل الرايزيسي؟

يتم اختبار الدم، للتأكد من وجود أو عدم وجود البروتين على سطح خلايا الدّم الحمراء، لمعرفة نوع العامل الريزيسي الموجود لدى الأم الأب.

إذا كان العامل لكليهما سالب فلا داعي للقلق، أما إذا كانت الأم تحمل العامل الرايزيسي سالب والأب يحمل العامل الريزيسي الموجب، فيتم إجراء الفحوصات التالية:

  • اختبار كومس: عملية يتم فيها البحث عن وجود أجسام مضادة التي تعمل على تدمير خلايا الدم الحمراء.

  • ارتفاع مستوى البيليروبين في الرضيع: حيث يتم إنتاج البيليروبين نتيجة تحطيم خلايا الدم الحمراء.

الفئات الأكثر عرضة لعدم توافق العامل الرايزيسي:

  • إذا كانت الأم ذات عامل رايزيسي سالب والأب ذو عامل رايزيسي موجب.

  • تعرّض الأم لنقل دم موجب أثناء الاختبارات ما قبل الولادة.

  • تعرّض الأم إلى الإجهاض.

  • ولادة طفل سابق ذو عامل الرايزيسي موجب، ممّا قد يؤثّر على الولادة اللاحقة.

علاج عدم توافق العامل الرايزيسي:

يتم علاج عدم توافق العامل الرايزيسي على منع المضاعفات التي تظهر بسبب عدم توافق العامل الرايزيسي، ويتركز العلاج على:

  • العلاج الضوئي: يتم وضع الطفل تحت ضوء معين لتقليل نسبة البيليروبين.

  • عمليات نقل الدّم للطفل بعد الولادة.

  • استخدام عمليات تنظيم الأيض.

يتم حقن بمادة الجلوبيولين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، أثناء فترة الإجهاض أو إذا وجد نزيف في الحمل.
إذا كان الطّفل يحمل العامل الريزيسي الموجب، يجب أن يتم حقن الأم بحقنة الجلوبيولين خلال ثلاث أيام من الولادة، ومن الممكن أن تحتاج إلى جرعة أخرى قي وقت لاحق.

مضاعفات عدم توافق العامل الرايزيسي:

إان ترك الأجسام المضادة بعد الولادة في جسم الأم، ذو عامل رايزيسي سالب للأم وموجب للأب، بدون علاج قد يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات في الحمل التالي، منها:

  • تلف دماغ الطفل.

  • تجمع السوائل في الجسم.

  • فقر الدّم.

  • قصور أو فشل في القلب.

  • حدوث تشنتحات لدى الطّفل.

  • مشاكل عقلية، حركية.

  • مشاكل النطق والسمع.

  • وفاة الطّفل.

الوقاية من عدم توافق العامل الرايزيسي:

إن العلاج للوقاية من المضاعفات، هو عن طريق حقن مادة الجلوبيولين، حيث يضمن الولادة السليمة للطفل، والمحافظة على سلامة الأم.

ما هي حقنة الجلوبيولين المناعيّة؟

علاج يستخدم لمنع تكوين أجسام مضادة للعامل الرايزيسي في دّم الأم أثناء مرحلة الحمل.

مضاعفات حقنة الجلوبيولين:

  • تزداد معدل إصابة الأم بالجلطة الدموية، خاصة إذا كانت مصابة في مرض القلب.

  • تجنب أخذ اي لقاح مع الحقنة لمدة ثلاث أشهر.

  • ألم أو احمرار.

  • تورّم في الساقين والذّراعين.

  • الشعور بألم في الصدر.

  • ضيق في التنفّس.

  • تسارع نبضات القلب.

  • ألم في الرأس.

  • انخفاض كميّة التبول.

  • وجود دم في البول أو تغيّر لونه.

  • ارتفاع في درجة الحرارة.

  • زيادة في الوزن بشكل مفاجئ.

  • الشعور بخدران في جانب واحد من الجسم.

ملاحظة: إن هذه الحقنة تحتوي على أجسام مضادة للعامل الرايزيسي، حيث تمنع الأم من تكوين الأجسام المضادة طول فترة الحمل، أما في حال وجود أجسام مضادة من الجهاز المناعي لدى الأم، فإن هذه الحقنة لا تعمل، بهذه الحالة قد يلجأ الطبيب إلى الولادة المبكّرة للحفاظ على صحة الأم والطّفل.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombeObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى