الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

الغثيان الليلي خلال الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب الإصابة بالغثيان الليلي في الحمل
  • نصائح للتقليل من الشعور بالغثيان

أشهر أعراض الحمل هو الغثيان، وهو أمر غير مُقلق بحيث يُصيب أغلب الحوامل خاصة بعد تناول الطعام، قد يظهر الغثيان في فترة مبكّرة من الحمل خلال الثلاثة أسابيع الأولى، بحيث أنّ هذا التغيّر مرتبط بهرمونات الحمل. كما يختفي الغثيان في الأسبوع الثاني عشر إلى الأسبوع السادس عشر.

أسباب الإصابة بالغثيان الليلي في الحمل:

  • عدم توازن مستويات السكر في الدم، بسبب تناول الحلويات أو النشويات أو السكر، بحيث يرتفع فجأة مستوى السكر في الدم ثم ينخفض سريعاً.

  • تناول الأطعمة المقلية التي قد يصعب هضمها بحيث تسبب الشعور بالانتفاخ وربما الشعور بحرقة المعدة.

  • قوّة حاسة الشم للروائح، ذلك بسبب ارتفاع هرمون الإستروجين، كما أنّ وضعية الجسم على السرير قد تُسهم في حدوث الغثيان.

  • زيادة حساسية الجهاز الهضمي والمعدة خلال الفترة الأولى من الحمل، لذلك قللِ من تناول بعض الأطعمة خاصة في أثناء الليل مثل الأطعمة الغنية بالنشويات والسكريات والمقالي.

نصائح للتقليل من الشعور بالغثيان:

  • محاولة وضع وسادة خلف ظهرك أثناء النوم بحيث لا تكونِ مستلقية بشكل أفقي على السرير، كي لا يحدث ارتجاع في المرئ حتى لا يسبب الغثيان.

  • تناول وجبة خفيفة قبل النوم، بحيث تحتوي هذه الوجبة على الفيتامينات والكربوهيدرات.

  • الحصول على قدر كبير من الراحة، بحيث تخصصي وقت للقيلولة، فهذا يُساعد على التقليل الشعور بالغثيان.

  • الابتعاد عن الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون في فترة الليل، لأن هذه الأطعمة تثير الجهاز الهضمي وتسبب حرقة في المعدة، فهذا يزيد شعور الحامل بالغثيان.

  • استنشاق رائحة الليمون، أو تناولي كوباً من الزنجبيل أو النعناع الدافئ، سيعمل على تخفيف الشعور بالغثيان.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى