الحمل والولادةمراحل الولادة

الولادة القيصرية

اقرأ في هذا المقال
  • تصنيف الولادة القيصرية
  • الحالات الطبية التي تستدعي القيام بالولادة القيصرية
  • التحضير للجراحة
  • مضاعفات الولادة القيصرية
  • العلاج بعد الولادة القيصرية
  • مميزات الولادة القيصرية إذا اضطررت إليها

الولادة القيصرية: هي عملية جراحية، يتم من خلالها شق البطن فوق الرحم لولادة الجنين والمشيمة.

تصنيف الولادة القيصرية:

يتم تصنيف الولادة القيصرية حسب حالة الأم والجنين، وهذه التصنيفات:

  • الجراحات الطارئة:هذه الجراحات لم يتم التخطيط لها في السابق، ويتم القيام بها بسبب حدوث مضاعفات أثناء الولادة الطبيعية، مثل تقدم عمر الحمل أو بطء نبض الجنين.

  • الجراحات غيّر الطارئة: ويكون هذا النوع من الجراحة مخطط لها.

الحالات الطبية التي تستدعي القيام بالولادة القيصرية:

هناك بعض من الحالات التي تستدعي الولادة من خلال العملية القيصرية:

  • حمل النساء في عمر متقدم.

  • الوزن الزائد.

  • وضعية الجنين غير سليمة في قاع الحوض.

  • الحمل بتوأم.

  • الخضوع لعملية قيصرية في السابق.

التحضير للجراحة:

يتم التحضير لجراحة من خلال:

  • التخدير فوق الجافية: يتم تخدير فوق الجافية او النخاع الشوكي، قبل الجراحة للتخفيف من الألم في منطقة الحوض.

  • القيام بفحوصات الدم الشاملة وتخثّر الدم.

مضاعفات الولادة القيصرية:

هناك مضاعفات للولادة القيصرية، منها:

  • تمزق جدار البطن: من النادر حدوث تمزّق جدار البطن، لكن تزداد مخاطر حدوثها في حال القيام بعمليات قيصرية عديدة، وخاصة عندما تكون الولادة الطبيعية بعد العديد من الولادة القيصرية، بسبب الضغط الواقع على الرحم الناتج عن الانقباضات.

  • ضيق في التنفس لدى الجنين: تحدث بسبب عدم تفريغ رئتين الجنين من السوائل، حيث أن بالولادة الطبيعية عند خروج الجنين يقوم الرحم بالضغط على الرئتين ويتم خروج السوائل منها.

العلاج بعد الولادة القيصرية:

يتم علاج الولادة القيصرية من خلال أن تقوم المرأة بالاستلقاء والراحة بعد الولادة القيصرية، وتناول مسكنات الألم الخاصة بالرضاعة.

في حال لم تظهر أي تأثيرات جانبية خاصة بعد انتهاء الجراحة، يمكن أن تغادر المريضة المستشفى بعد 24 ساعة من انتهاء الجراحة.

مميزات الولادة القيصرية إذا اضطررت إليها:

معرفة موعد الولادة مبكراً:

عندما يقرر الطبيب أن الولادة ستكون قيصرية، حينها يمكن الأم أن تحدد موعد الولادة مسبقاً اتفاقاً مع الطبيب، بحيث تستطيع الأم تحضير جميع ما يلزمها على مهلها، على عكس الولادة الطبيعية التي تحدث بشكل فجائي.

لا يوجد طلق:

من أفضل مزايا الولادة القيصرية عدم مرور الأم بمرحلة الطلق، التي من الممكن أن تستمر لساعات طويلة وفي بعض الحالات تستمر لأكثر من يوم كامل، وهي مرحلة مجهدة للغاية على الأم، أمّا في حالة الولادة القيصرية فلا تمر الأم بهذه المرحلة وتدخل إلى غرفة العمليات مباشرة بالبنج النصفي أو الكلى، فلا تشعر بإي ألم يسبق الولادة.

حماية الطفل عند الولادة:

تحدث حالات وفاة لبعض المواليد في أثناء الولادة الطبيعية، بسبب الاختناق وعدم خروجهم بشكل صحيح من فتحة المهبل، أمّا في الولادة القيصرية لا يتعرّض الطفل لهذه المخاطر.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombeObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى