الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

تأثير استخدام الهواتف الذكية خلال الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أضرار أشعة الهواتف الذكية على الحامل والجنين
  • نصائح للتقليل من أضرار أشعة الجوال على الحامل

تعتبر مرحلة الحمل من أصعب المراحل التي تمر بها المرأة في حياتها، فهي تتطلب تغيير في نمط الحياة اليومي لدى الأم والعناية الفائقة؛ لتجنب حدوث المضاعفات الجانبية التي قد تؤثر بشكل سلبي على نمو الجنين، ومن الأمور التي قد تضر الجنين استخدام الهواتف الذكية بشكل كبير، لذا سوف نتحدث في هذا المقال عن أضرار أشعة الهاتف المحمول على الجنين والأم وكيفية التقليل من الضرر.

أضرار أشعة الهواتف الذكية على الحامل والجنين:

أثبتت الدراسات أن الإفراط في استخدام الهواتف الذكية خلال فترة الحمل، قد يؤثر بشكل سلبي على صحة الأم، والجنين، إذا أنه تم وضع الهواتف الذكية بالقرب من الأجنة لفترات طويلة، وبعد الولادة وإجراء الفحوصات تبين وجود اختلال في الوظائف العصبية في الدماغ لدى الجنين.

قد يؤدي استخدام الهاتف الخلوي إلى حدوث بعض المضاعفات التي تضر الأم، وقد يؤدي إلى ضعف النظر، وقد تنشغل الأم بالهاتف وتمتنع عن ممارسة التمارين الرياضية؛ ممّا قد يؤدي إلى زيادة الوزن لدى الأم، أما بالنسبة للجنين فقد يؤثر عليه على المدى البعيد، وقد يزيد من مخاطر إصابة الجنين بنقص الانتباه وفرط الحركة، كما أنه قد يؤثر على نمو دماغ الجنين بشكل طبيعي.

نصائح للتقليل من أضرار أشعة الجوال على الحامل:

هناك عدة نصائح يجب على المرأة الحامل اتباعها في حال استخدام الجوال خلال فترة الحمل؛ وذلك للتقليل من أضرار الأشعة على الأم والجنين، وهي كالتالي:

  • إبعاد الهاتف مسافة كافية عند عدم استخدامه.

  • تجنب استخدام الهاتف الخلوي عندما تكون الإشارة ضعيفة.

  • تجنب وضع الهاتف الخلوي على الجسم مباشرة .

  • وضع الهواتف الجوالة في وضع الطيران أثناء النوم، أو إغلاقه بشكل كامل.

  • استخدام الهاتف الثابت والمنزلي بدلاً من الهاتف الجوال.

  • تجنب استخدام الهاتف الخلوي داخل الأماكن المحيطة بالمعادن والسيارة والمصعد.

  • التقليل من وقت التحدث واستخدام الرسائل النصية بدلاً من إجراء مكالمة صوتية.

  • وضع الهاتف الجوال في الحقيبة، وتجنب وضعه داخل الجيب.

  • استخدام السماعات عند الاتصال؛ وذلك كي يتم التقليل من كمية الإشعاع الواصل إلى الدماغ والجسم عن طريق الجوال.

  • إغلاق شبكة wifi؛ للتقليل من كمية الأشعة المنبعثة.

المصدر
كتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى