الحمل والولادةوسائل الحمل

أسئلة يجب طرحها قبل أخذ حقنة منع الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • أسئلة يجب طرحها قبل أخذ حقنة منع الحمل

إذا كانت حبوب منع الحمل لا تعمل إما بسبب آثارها الجانبية أو لمجرد أنكِ لا تستطيعين تذكر تناولها كل يوم  فقد يكون من المفيد التبديل إلى الحقنة، لكن تغيير وسائل منع الحمل يمكن أن يكون خطوة كبيرة، لذلك من المهم التأكد من إجراء البحث مسبقًا للعثور على النوع المناسب لكِ، أي فكرة من أين تبدأ؟

 

سنتحدث خلال هذا المقال عن بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا التي تطرحها النساء قبل الحصول على حقنة منع الحمل.

 

أسئلة يجب طرحها قبل أخذ حقنة منع الحمل:

 

1. لماذا تختلف حقنة منع الحمل عن حبوب منع الحمل؟

 

تُعطى وسائل منع الحمل هذه في صورة سائلة وتُحقن في عضلة إما ذراعك أو أردافك، على عكس حبوب منع الحمل ليس عليك تناولها كل يوم. أكثر وسائل منع الحمل شيوعًا وهما (Sayana Press و Depo-Provera)، توفر الحماية لمدة ثمانية إلى ثلاثة عشر أسبوعًا.

 

بالإضافة إلى ذلك، إذا لم تكوني قادرًة على استخدام موانع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين، مثل حبوب منع الحمل فإن الحقن بديل رائع لأنه يعتمد على هرمون البروجسترون.

 

2. هل أحتاج إلى ترك وسيلة منع الحمل الحالية الخاصة بي قبل أخذ الحقنة؟

 

يتم إعطاء الحقنة عندما تكون مخاطر الحمل في أدنى مستوياتها، وهذا يعني أنه إذا كنت تستخدمين حاليًا حبوب منع الحمل، فيمكنك الحصول على حقنك الأول في أي وقت خلال الدورة مع الاستمرار في إنهاء حزمة حبوب منع الحمل الحالية.

 

إذا كانت وسيلة منع الحمل الحالية الخاصة بك عبارة عن لولب (جهاز داخل الرحم) فيمكنك الحصول على حقنك الأول في أي وقت خلال الدورة ثم يمكنك إزالة اللولب بعد أسبوعين. بالنسبة للواتي يفكرن في الحصول على الحقنة التي لا تستخدم حاليًا أي وسيلة أخرى لمنع الحمل، يجب عليهن تحديد موعد الحقن الأول مع الطبيب خلال الأيام السبعة الأولى من دورتك الشهرية.

 

مثل جميع أنواع وسائل منع الحمل ، قد تواجهين آثارًا جانبية والأكثر شيوعًا هو أنماط النزيف المتغيرة (التي عادة ما تكون أقل نزيفًا!) وزيادة الوزن.

 

 

4. كيف تختلف الحقنة عن وسائل منع الحمل الحالية لدي؟

 

“الحقنة مريحة إنها طويلة المفعول، ممّا يعني أنك تحتاجين إليها فقط كل شهرين إلى ثلاثة أشهر، تقديم الحقنة في الوقت المحدد لا داعي للقلق بشأن وسائل منع الحمل حتى يحين موعد الحقن التالي. قد تناسب الحقنة أيضًا اللواتي لا يرغبن فكرة وجود غرسة، لكنهن يكافحن لتذكر تناول حبوب منع الحمل كل يوم.

 

5. هل من المحتمل أن يؤثر على المزاج والصحة العقلية؟

 

مثل جميع وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى، يمكن أن تسبب حقنة منع الحمل الصداع وتقلبات المزاج عادة، تحدث هذه الأعراض فقط خلال الشهرين الأولين من الاستخدام ، بينما يتكيف جسمك مع التغير في الهرمونات، ولكن إذا كانت هذه الأعراض مستمرة بعد ذلك فمن الأفضل أن تتحقق من طبيبك.

 

6. هل يمكن أن تسبب زيادة الوزن؟

 

ارتبط الحقن بزيادة الوزن لدى بعض النساء عادة أولئك اللاتي قد يعانين من زيادة الوزن قليلاً في البداية.

 

7. ما هي المدة التي تعود فيها الخصوبة؟

 

لا توجد إجابة محددة هنا، حيث تختلف خصوبة النساء ودوراتهن الشهرية باختلاف المرأة، قد تعود البعض بسرعة كبيرة، لكن بالنسبة لبعض النساء قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام حتى تعود مستويات الخصوبة إلى وضعها الطبيعي.

 

8. هل هناك طريقة لإيقاف منع الحمل؟

 

إذا تم استخدامه بشكل صحيح ، فبمجرد حصولك على حقنك الأول ستكونين  محمية من الحمل لمدة ثمانية إلى ثلاثة عشر أسبوعًا (حسب نوع حقنة منع الحمل المستخدمة)، لا يمكن إيقاف ذلك، لذلك إذا كنتِ تعاني من أي جانب من المحتمل أن تستمر خلال هذه الفترة. بمجرد انتهاء دورة الحقن، يجب أن تتبدد الآثار الجانبية، لكنك لن تكوني محمية من الحمل ما لم تبدئي في تناول وسيلة أخرى لمنع الحمل.

المصدر
Questions and Answers About Monthly Injectablesquestions to ask before getting the contraceptive injectionContraceptive InjectionThings to consider when choosing contraception

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى