الزراعةزراعة الفاكهة

طريق زراعة المشمش

اقرأ في هذا المقال
  • مناخ المشمش
  • تربة المشمش
  • مواعيد زراعة المشمش
  • طرق الزراعة وكمية التقاوي للمشمش
  • عمليات الخدمة بعد زراعة المشمش
  • أصناف المشمش
  • آفات المشمش
  • النضج والجني للمشمش


يُزرع المشمش للاستفادة من ثماره الطازجة، ويدخل في صناعات عديدة مثل المربيات والعصائر وصناعة الحلويات، كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة مثل الكربوهيدرات والفيتامينات والبروتين.

مناخ المشمش:

يمكن زراعة المشمش في المناطق التي يكثر فيها الشتاء الدافئ وفي المناطق الخالية من الصقيع، خاصة في فصل الربيع وفي المناطق التي تكون منخفضة الرطوبة؛ لمنع انتشار الأمراض الفطرية في هذة المناطق، لأن ارتفاع الحرارة أثناء موسم النمو يؤثر سلبياً على المحصول وجودة الثمار.

تربة المشمش:


تنجح زراعة المشمش في الأراضي جيدة الصرف والتهوية، ويجب تجهيز الأرض للزراعة بحرثها وتقليب التربة والتسميد والعناية بها، ويُفضّل التربة العميقة الغنية بالعناصر الغذائية والمواد العضوية.

مواعيد زراعة المشمش:

يُزرع المشمش في نهاية فصل الشتاء وفي بداية فصل الربيع في المناطق المرتفعة ومناطق البادية والمناطق الشفاغورية وفي المناطق المعتدلة مناخياً، ويبدأ في التبرعم خلال فصل الربيع، كما يجب العناية بالتربة أثناء الزراعة والاهتمام بالتسميد والريّ.

طرق الزراعة وكمية التقاوي للمشمش:

المشمش من الأشجار المثمرة، يتراوح طول شجرة المشمش ما بين (2-5) م، تزرع أشجار المشمش في مسافات ما بين (6*7) م، ويعتمد ذلك على حسب نوع الصنف وطبيعة الأرض، يتم الإكثار من المشمش عن طريق التطعيم، ويعتبر التطعيم من أفضل الطرق لإكثار المشمش وإنتاج أشجارمتجانسة في النمو وفي مواعيد الإزهار والإثمار؛ ممّا يسهّل عمليات الخدمة.


يتم تطعيم الأصناف المطلوبة على الأصول البذرية التي يتم إنتاجها بزراعة بذور المشمش الطازجة الناتجة من نفس الموسم عندما تكون صالحة للتطعيم، تزرع البذرة لإنتاج الأصول التي يتم التطعيم عليها خلال شهر أكتوير في المشاتل، حيث تأخذ البذور احتياجاتها من البرودة اللازمة لكسر طور السكون خلال فترة الشتاء.


تنبت البذور في بداية موسم النمو في أوائل فبراير، تُطعّم الشتلات البذرية الناتجة خلال الصيف بأحد الطرق الآتية:

  • التطعيم بالعين خلال الفترة من يونيو حتى سبتمبر.

  • التطعيم بالكشط، بأخذ العين بجزء من الخشب خلال الفترة من شهر فبراير ومارس.

  • أو عن طريق التطعيم بالقلم خلال شهر يناير وقبل العصارة، ولا تفضل هذه الطريقة في إكثار أشجار المشمش؛ نظراً لسهولة إنفصال الطعم عن الأصل.

عمليات الخدمة بعد زراعة المشمش:

  • الترقيع: تُزال الأعشاب التي تنافس أشجار المشمش على العناصر الغذائية والمواد العضوية الموجودة في التربة كلما ظهرت، وتتم عملية الإزالة باليد.

  • الريّ: تروى الأشجار بعد زراعتها مباشرة؛ حتى يتم تثبيت الأشجار في التربة جيداً وتروى الأشجار الكبيرة مرة واحدة في شهر فبراير، ثم تنظّم عملية الريّ حسب الحاجة.

  • التسميد: تضاف الأسمدة البلدية العضوية بمعدل (2-3) طن للدونم، وتضاف الأسمدة الكيميائية أثناء الريّ بمعدل (7) كغم نيتروجين، (2) كغم بوتاسيوم، (15) سوبر فوسفات.

  • التقليم: تزال الأغصان المصابة والمكسورة والضعيفة للسماح للشمس بالدخول وللتهوية حتى يتم فتح قلب الشجرة ويجب عدم أستخدام التقليم الجائر؛ لأنها تساعد الأشجار على التكوين الخضري.

أصناف المشمش:

هناك أصناف عديدة للمشمش منها: الكلابي، العجمي، البلدي، الحموي، رويال، تلتون، مورباك، التدميري، شكربرا.

آفات المشمش:

خنافس القلقف، حفار ساق السن، حفار ساق البرقوق، ثاقب البراعم، حفار ساق السنط، الذبول، المن.

النضج والجني للمشمش:

تقطف ثمار المشمش قبل نضجها بيومين للاستهلاك مباشرة، وقبل نضجها بأسبوع للاستخدام في التصدير وقبل نضجها وهي خضراء فاتحة لصناعة المربيات، من علامات نضج الثمار للاستهلاك وصولها للحجم المناسب وتغيّر لونها من أخضر إلى أصفر مُحمّر والوصول إلى الحجم المناسب، وتقطف باليد بعناية جيدة للثمار، ثم يُفرز منها التالف والمخدوش والمصاب ويُعبأ في صناديق مناسبة للثمار ومن ثم يسوّق.

المصدر
مصدر الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنلوجيا/برنامج بحوث الزراعة المرويةالمركز الجغرافي الملكي الاردنيالعلوم الزراعية في الأنتاج النباتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى