العلوم التربويةتربية الطفل

أخطاء تقع فيها الأمهات عند تربية التوأم

اقرأ في هذا المقال
  • تربية التوأم.
  • ما هي الأخطاء التي تقع فيها الأمهات عند تربية التوائم؟

تربية التوأم:

 

معظم الأمهات يتعاملن مع التوأم نفس معاملة الطفل الواحد، هذا الأسلوب خاطئ؛ لأن التوأم طفلين وليس طفل واحد، لذلك أسلوب التربية والتعامل مع التوأم يختلف، في هذا المقال سوف نتحدث عن الأخطاء التي تقع فيها الأمهات عند تربية التوائم.

ما هي الأخطاء التي تقع فيها الأمهات عند تربية التوائم؟

 

1- اعتبار التوأم طفل واحد: تظن معظم الأمهات أن التوأم هما طفل واحد، وعلى هذا المبدأ تتبع الأم أسلوب وأحد مع التوأم، حيث تعتبر الأم أن التوأم لهما نفس الحاجات والميول، هذا يؤدي بالنهاية إلى تعب كل من الأم والتوأم، مثال على ذلك: قد يكون أحد الأطفال بحاجة إلى الرضاعة والطفل الآخر ليس بحاجة إلى الرضاعة، أيضاً عند قيام الأم بتحميم التوأم، قد يحب أحدهم الماء وقد يخاف الآخر من الماء، هذا يؤدي إلى تعب الأم وإطالة مدة الحمام وإنزعاج الطفل الذي لا يحب الماء.

 

2- اقتناء نفس الثياب: حيث أن أغلبية الأمهات اللاتي ينجبن التوائم يخترن نفس الثياب للتوأم، ونفس الألوان والتصميم في كل شيء، مع عدم مراعاة جوانب مهمة تتضمن هذه الجوانب: مدى ملائمة ومناسبة هذه الثياب لكل طفل من التوائم، ومدى شعور التوائم بالراحة أثناء ارتداء هذه الثياب، كثير من الأمهات يقومن بتلبيس التوأم المختلف الذي يتكون من طفل وطفلة نفس الثياب والألوان مما يجعل منظر التوأم شاذ.

 

3- تجاهل العدوى بين التوائم: حيث أن أغلبية الأمهات يتعاملن مع التوائم بدون مراعاة مبدأ العدوى، وكأن التوائم طفل وأحد، هذا أسلوب خاطئ، مثال على ذلك: قيام الأم بإطعام التوأم من نفس الملعقة دون مراعاة اجراءات السلامة قد يكون هذا الطفل مريض وقد ينقل العدوى إلى الطفل الآخر، أيضاً قيام الأم بتغيير حفاضة أحد التوائم ثم بعد ذلك تغير حفاضة الآخر دون قيام الأم بتغسيل يديها.

 

4- المقارنة بين الطفلين: تقوم معظم الأمهات مقارنة بين التوأم دون مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال، حيث أنه يوجد اختلاف بين الأطفال في سرعة نموهم والسلوكيات الصادرة عنهم وفي نسبة الذكاء لديهم، لذلك من الخطأ أن تقارن الأم بين التوأم.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في ريطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى