الصحة النفسيةالعلوم التربوية

الأعراض النفسية عند الإقلاع عن التدخين

اقرأ في هذا المقال
  • الأعراض النفسية عند الإقلاع عن التدخين.
  • الجانب الصحي بعد الإقلاع عن التدخين:

تتوالى منظمة الصحة العالمية عن بذل جهودها الكاملة من أجل تسليط الضوء على المخاطر الصحية للتدخين، حيث تسعى منظمة الصحة على نشر الوعي لدى المواطنين بمدى خطورة التدخين وارتباطه بمرض السرطان، بالرغم من كافة التحذيرات والنصائح لأضرار التدخين، إلا أنَّ الدول ما زالت تشهد أعداد هائلة من المدخنين سنوياً، إذ أنَّ أكثر ما يقلق المدخن عند الإقلاع عن التدخين هو خوفه من عدم القدرة على الصمود طويلاً نظرا لاعتياد الدم على النيكوتين.

الأعراض النفسية عند الإقلاع عن التدخين:

من المفترض أن تزول جميع الأعراض عند المدخن بعد مرور ثلاثة أسابيع أو أربعة من الإقلاع عن التدخين، إلا أنَّها من الممكن أن تستمر لفترة أطول، بالنسبة لأعراض الاكتئاب والرغبة الشديدة في التدخين، فقد تستمر حتى نهاية 24 أسبوع ومن الأعراض ما يلي:

  • الإحساس المفرط بالقلق و التوتر.

  • حدوث اضطرابات في النوم، مثل الأرق.

  • الرَّغبة في التدخين بشكل كبير.

  • الشَّراهة أثناء تناول الطعام.

  • عدم قدرة المدخن على التركيز.

  • الغضب والشعور بالإحباط.

الجانب الصحي بعد الإقلاع عن التدخين:

  • يقل النيكوتين بالجسم، حيث يبدأ بالمغادرة بعد ساعتين من الإقلاع.

  • يغادر الجسم أول أكسيد الكربون ليصبح الدم حامل للأكسجين فقط.

  • تتحسن الدورة الدموية وصحة الجسم بعد أسبوع من الإقلاع عن التدخين.

  • تبدأ الشعيرات التنفسية بالتعافي بعد شهر من الإقلاع، فيقل احتقان الجيوب الأنفية وضيق التنفس.

  • يقل خطر التعرُّض للجلطات وسرطان الرئة وأمراض القلب مع الوقت.

المصدر
الصحة واللياقة البدنية، علي محمد عايشقصة التدخين الكاملة، خالد فائق العبيدي السلوكيات السلبية في حياتنا، رنا جمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى