العلوم الحياتيةمملكة الحيوانات

غزال الأيل الأحمر

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الأيل الأحمر؟
  • مواصفات الأيل الأحمر
  • النظام الغذائي للأيل الأحمر

ما هو الأيل الأحمر؟

 

الأيل الأحمر: هو واحد من أنواع الغزلان التي تعرف بكبر حجمها، التي تتميز ذكورها بقرون ضخمة، تعيش بشكل أساسي في المرتفعات الاسكتلندية، ويمكن رؤيتها في شمال غرب وجنوب إنجلترا أيضًا، لونها مميز، ولها مواصفات عديدة تميزها عن غيرها من أنواع الغزلان الأخرى.

 

مواصفات الأيل الأحمر:

 

الأيل الأحمر حيوان ثديي طوله 1.7-2 متر، وارتفاعه من عند الكتف للأسفل 1.37 متر، وزنه 70-225 كغم، ويعيش الأيل الأحمر لعدة سنوات، ويبلغ متوسط عمره 16-18 سنة، والقليل من الغزلان الحمراء يعيش أكثر من 18 عامًا، لدى الذكور قرون كبيرة ومتفرعة، يزداد حجمها مع تقدمها في السن.

 

والأيل الأحمر له فرو بني داكن، مع رقعة شاحبة وذيل شاحب، والميزة الأكثر تميزًا للذكر هي قرون القرون المتفرعة الرائعة، والتي يمكن أن يصل عرضها إلى متر واحد ووزنها يصل إلى 15 كغم، وفي غضون أسابيع قليلة من التخلص من القرون القديمة، تبدأ قرون جديدة في النمو. ويغطيها جلد ناعم يسمى “المخمل” التي يغذيها بالأوعية الدموية، ويحتاج نمو قرن الوعل إلى نشاط كثيف الطاقة، وغالبًا ما تفقد الأيائل وزنها خلال هذه العملية.

 

وخلال موسم التكاثر الخريفي المعروف باسم “الشبق”، تصوّت الذكور للإعلان عن منطقتها وتقاتل الإناث، وأحيانًا تجرح بعضها البعض بقرونها الحادة، وعادة ما يولد صغير واحد في الربيع التالي، وتعيش الغزلان الحمراء في الأراضي المستنقعية والجبال، وكذلك الأراضي العشبية بالقرب من الغابات، ويمكن رؤيتها في حدائق الغزلان في جميع أنحاء البلاد، وتتغذى الغزلان الحمراء بشكل رئيسي على الحشائش، والشجيرات القزمية مثل الخلنج.

 

انخفض النطاق والأعداد بشكل كبير في العصور التاريخية من الغزلان الحمراء، وانقرضت في معظم أنحاء إنجلترا، والأراضي المنخفضة الاسكتلندية بحلول نهاية القرن الثامن عشر، وكانت هناك زيادات لاحقة في الأعداد المرتبطة بتطور مطاردة الغزلان كرياضة والإعدام الناقص للإناث واستعمار مزارع الغابات.

 

وتبقى الذكور والإناث عادةً في مجموعات منفصلة لجزء كبير من العام، وتميل الإناث إلى احتكار الموائل الغنية نسبيًا بالأعشاب، في مجموعات تصل إلى 40 فردًا، وفي المقابل تميل الذكور إلى استخدام مناطق التغذية الأكثر فقراً، التي يهيمن عليها نبات الخلنج.

 

وفي الشتاء يركز الغزال الأحمر عادة على الأرض المنخفضة المحمية، والانتقال إلى مناطق التغذية المرتفعة في الصيف، وتتكون مجموعات الإناث من ذرية مختلطة، وبناتها الناضجات مع ذريتهن، وجميعها تتشارك في نطاقات اللف، وتكون مجموعات الذكور أقل استقرارًا وتضم أفرادًا غير مرتبطين، ويميل حجم مجموعة الغزلان الحمراء التي تشغل موائل الغابات، إلى أن تكون أصغر من تلك الموجودة في التل المفتوح.

المصدر
The New Zealand Deer Breeding and Management Manual، New Zealand Deer Development Council, 1991The Farming of Deer، ديفيد يركس، 1982The Biology of Deer، ريبريت براون، 2012

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى