العلوم الحياتيةتصنيف الكائنات الحية

ثعبان البحر

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو ثعبان البحر؟
  • تكيف الثعابين البحرية على العيش
  • سلوكيات ثعبان البحر


هنالك ما يصل إلى حوالي 3000 الف نوعًا من الثعابين الموجودة على سطح الأرض، حيث أنّ هذه الأفاعي تتواجد في جميع أنحاء العالم عدا كل من أنتاركتيكا وأيسلندا وإيرلندا وغرينلاند ونيوزيلندا، وتعتبر الأفاعي من عائلة الزواحف، بحيث تشمل فقط 600 نوعًا من الأفاعي السامّة، كما أنّ هنالك 7% فقط من أنواع الأفاعي التي تستطيع قتل شخص أو إصابته بجروح خطيرة، وتمتاز الأفاعي بأنها من ذوات الدم البارد، حيث يتمّ تنظيم درجة حرارة أجسامها خارجيًا، كما تمتلك الأفاعي ألسنة متشعبة تمكنها من تحديد الاتجاهات ومعرفة الخطر وتحديد أماكن تواجد الغذاء.

ما هو ثعبان البحر؟

ثعبان البحر(الأنقَلَيْس أو الأنكَلَيْس): هي نوع من الثعابين المائية، التي تتغذى على الأسماك، وهناك أنواع منها ما يتغذى على الديدان الموجودة في الأرض. كما تنتشر هذه الثعابين في منطقة أمريكا الشمالية وأوروبا وتتميز الأنواع التي توجد بأمريكا الشمالية بأنها تلد في المرة الواحدة ما يقارب 100 مولود.

إلّا أن هنالك بعض الأنواع التي تعيش في البحار والمحيطات، وفي ما يلي سيتم الحديث عن ثعبان البحر الذي يتواجد منه حوالي 60 نوعًا من الثعابين التي تعيش في المحيطات، ويعد ثعبان البحر الأكثر سميّة في العالم، ولكن وعلى الرغم من قوة سميّة هذه الثعابين إلّا أنّ تسببها في الوفيات البشرية نادرة الحدوث؛ ويعود السبب في ذلك لكونها أفاعي غير عدوانية.

كما تقطن هذه الثعابين في المياه التي لا يزيد عمقها عن 30 مترًا، لذلك فهي ما بين المناطق الشاطئية للمحيط الهندي والهادي، إذ تدخل هذه الثعابين إلى قيعان البحار للحصول على مصدر غذائها بين الشعاب المرجانية، بحيث تتغذى الثعابين البحرية على الأسماك من مختلف الأحجام والأشكال.

تكيف الثعابين البحرية على العيش:

تكيفت الثعابين البحرية القدرة على الحياة في البحار وذلك من خلال ميزة أجسامها المميزة بأنها مسطحة وذات الذيل القصير والمجوف، كما أنّ لها أنياب قصيرة للغاية، ويتراوح طول معظم البالغين من هذه الثعابين ما بين (1 – 1.5) مترًا، وقد يصل طول البعض إلى 2.7 مترًا، وتتميز الثعابين البحرية بوجود خياشيم صمامية، ولها أيضاً رئتين ممتدتين على طول الجسم، وهنالك بعض الأنواع من الثعابين البحرية التي لا يمكنها الزحف؛ وبالتالي فإنها تكون عاجزة فوق الأرض، وتستطيع الثعابين البحرية أن تبقى تحت الماء لمدة تصل إلى 8 ساعات، وهذا يرجع إلى إماكنيتها على التنفس من خلال الجلد، حيث تستمد ما يقارب 33% من حاجتها من الأكسجين من خلال الجلد، كما أنّ خياشيمها قادرة على نقل الأكسجين من الماء مباشرةً إلى الدماغ.

سلوكيات ثعبان البحر:

من المعروف أنّ الثعابين البحرية مسالمة وغير عدوانية، حيث يقوم الصيادون برميها في البحر بأيديهم عندما تعلق في شباك صيد الأسماك، ولكن تصبح هذه الثعابين عدوانية عندما تخرج إلى سطح الأرض، كما تصبح حركتها غير منتظمة وغريبة، وعلى الرغم من عدم قدرتهم على التحرك بنفس طريقة الثعابين الأرضية إلّا أنها تضرب أي شيء يتحرك على الأرض بقوة، وعادةً ما تكون ثعابين البحر نشطة خلال الليل والنهار، فمن الممكن رؤيتهم يستمتعون بأشعة الشمس على السطح وقد يغوصون داخل الماء عند الشعور بالانزعاج.


كما يمكن رؤية هذه الثعابين تسبح داخل مجموعات تضم عشرات الأفراد، وتختلف طريقة استخدام السموم لهذه الأفاعي، حيث تتغذى بعض أنواع الأفاعي البحرية على فرائسها من خلال الإمساك المباشر بالفريسة دون استخدام السم، بحيث تستخدم هذه الأنواع سمومها بشكل أكبر عند الدفاع وليس في حالة الصيد، بينما تقوم بعض الأنواع الأخرى باستخدام سمومهم في شل حركة الفريسة لتتغذى عليها.

المصدر
- Arnold, E.N. And Barton, J.A. (1980). Afield guide to The Reptiles And Amphibians- StebbIns, R.C. And Cohen, N.W. (1995). A Natural History of Amphiiansالأساسيات المتكاملة لعلم الحيوان / للمؤلف روبرتتس / 1990نشأة الأنواع الحية / للمؤلف تشارلس دارين / 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى