من السهل علينا أن نتعرف على شكل الغزلان وأبرز صفاتها الشكلية والسلوكية، فهي حيوانات فقارية ثدية من ذوات الدم الحار تتواجد في كافة أقطار العالم باستثناء القارة المتجمدة الجنوبية، وتعتبر الأيل من أكثر أنواع الغزلان شهرة وأكثرها تنوعاً وقدرة على التكيف في البيئة التي تتواجد فيها، ويعتبر الأيل الأسمر الفارسي من أنواع الأيل التي تتعايش في القارة الأسيوية على وجه الخصوص، وهي تمتاز بالعديد من السلوكيات الهامة، فما هي أبرز السلوكيات التي تمتاز بها الأيل الأسمر الفارسية؟

 

ما الذي يميز سلوك الأيل الأسمر الفارسي عن غيره من الغزلان

1. سلوك الأيل الأسمر الفارسي في التكيف

 

يعتبر الأيل الأسمر الفارسي من أنواع الغزلان كبيرة الحجم التي تمتاز بأشكالها الرائعة ذات اللون الأحمر أو البني الغامق الذي يميل إلى السمرة مع وجود بعض البقع البيضاء على الجلد، وهي حيوانات اجتماعية نهارية تعيش على شكل مجموعات كبيرة كانت او صغيرة يحكمها ذكر قوي، وهي من أنواع الغزلان المهددة بالانقراض والتي لا تعيش في وقتنا الحاضر إلا في محميات طبيعية يتم العناية بها من قبل البشر على وجه التحديد.

 

تمتاز هذه الحيوانات بأحجامها الكبيرة حيث يصل وزن الذكر البالغ إلى حوالي مئة كيلو غرام مع وجود قورن كبيرة في أعلى الرأس تساعده على التنافس والسيادة والحصول على الشريكة، وهي تمتاز بأصواتها المرتفعة التي تساعدها على التواصل ومعرفة المخاطر الكامنة، وفي الحدائق والمحميات التي تعيش فيها يعتبر التنافس على الإناث وعلى أماكن الرعي هو ما يشغل بالها، وهي حيوانات نهارية قادرة على الركض بسرعات كبيرة جداً وتمتاز بقفزاتها الكبيرة التي تزيد على الثلاثة أمتار.

 

2. سلوك الغزال الأسمر الفارسي في الحصول على الغذاء

 

تعيش هذه الغزلان في المناطق الحرجية بصورة رئيسية، فهي تفضل التعايش في الأماكن التي يتواجد فيها الأشجار والأعشاب والنباتات، كما وأنها تمتلك أسناناً قوية وهي من الحيوانات المجترة التي تعمل على هضم الغذاء بصورة متكررة للحصول على أكبر قدر ممكن من الفائدة الغذائية، وتلد الإناث مرة واحدة في العام كحد أقصى بعد تنافس شديد بين الذكور يصل إلى مرحلة التصادم.

 

في الختام يعتبر الغزال الأسمر الفارسي من الحيوانات الثدية التي يمكن لها التعايش في المناطق الحرجية الباردة، وتعيش هذه الغزلان القوية السريعة المعرضة للانقراض على شكل مجموعات يحكمها ذكر قوي يمتاز بقرونه القوية الطويلة، وهي مجترة آكلة للأعشاب.