العلوم الحياتيةعلم سلوك الحيوانمملكة الحيوانات

دراسة سلوك طائر الشنقب الشائع

طائر الشنقب الشائع من الطيور صغيرة إلى متوسطة الحجم، وهو طائر يمتلك منقاراً طويلاً وحاداً يشبه الإبرة وله أرجل قصيرة، وهو من الطيور التي عادة ما تفضّل العيش بالقرب من المناطق المائية العذبة، وهو طائر منعزل يتغذى عادة على الكائنات الحية الموجودة داخل المياه العذبة، وهو طائر ذكي يتمكّن عادة من الاختفاء عن أعدائه مستخدماً لون ريشه المموّه الذي يساعده على التنكّر.

 

دراسة سلوك طائر الشنقب الشائع

 

1. سلوك طائر الشنقب الشائع في التعايش

 

يعتبر هذا النوع من الطيور اليقِظة التي تبقى وقت النهار داخل عشّها وفي وقت غروب الشمس تذهب للصيد، وهي تقوم عادة باستخدام منقارها الطويل للحصول على طعامها، ويمكنها الطيران برشاقة كبيرة هرباً من أي عدوّ محتمل.

 

طائر الشنقب الشائع من الطيور التي عادة ما تطير بسرعة كبيرة جداً تصل إلى ثمانين كيلو متر في الساعة الواحدة، وهي طيور يمكن لها أن تتطير بصورة متعرّجة ليصعب على أي حيوان أو طائر آخر اللحاق بها، وهي طيور يمكن لها أن تعيش لغاية اثني عشر عاماً، وعادة ما يكون ريشه المتطاير أثناء طيرانه هو الدليل على أماكن تواجده.

 

2. سلوك طائر الشنقب الشائع في الحصول على الطعام

 

يعتبر الطعام البحري من الأسماك الصغيرة والعوالق المائية والديدان والحشرات واللافقاريات من الطعام المفضّل لهذا النوع من الطيور، وهي طيور عادة ما تستخدم منقارها الحاد الطويل في الحصول على الطعام من خلال تمريره داخل الطين أو في المياه العذبة.

 

3. سلوك طائر الشنقب في التكاثر

 

طائر الشنقب من الطيور التي عادة ما تتعايش بصورة منعزلة بعيدة عن أعين الحيوانات الأخرى، ويبذل الذكر جهداً كبيراً من أجل الحصول على الأنثى، إذ أنه يقوم بعمل العديد من الحركات وإطلاق بعض الأصوات التي تشير إلى مدى الاهتمام، وبعد أن تقوم الأنثى ببناء العش وحضانة البيض تقوم بنقل الصغار بحملهم بين أقدامها إذا شعرت بالخطر.

 

عادة ما يكون الزوجين مخلصين لبعضهما البعض طوال فترة الحياة، وعادة ما يكون العش الصغير مكون من الطحالب والأعشاب ويتسع لأربع بيضات، ولا يساعد ذكر طائر الشنقب الأنثى في عملية الحضانة او تربية الصغار ولا حتّى بناء العش.

 

المصدر
اساسيات عامه في سلوك الحيوان، د محمد فؤاد الشرابي، د مني محمد الدوسر.علم سلوك الحيوان، الأستاذ الدكتور جمعان سعيد عجارم.سلوك الحيوان، للكاتب أحمد حماد الحسيني.سلوك الحيوان، للكاتب جون بول سكوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى