العلوم الحياتيةمملكة الحيوانات

رعاية صغار طائر الحسون في أعشاشها

اقرأ في هذا المقال
  • رعاية صغار طائر الحسون

لا تستمتع طيور الحسون في القفص على الرغم من كونها مرحة فيما بينها، لذلك في كثير من الأحيان يموت الوالدان أو أحدهم بعد فقس البيض، وتبقى الصغار، حيث سنتعرف في هذا المقال على أساليب رعاية صغار طيور الحسون، التي قد تختلف عن رعاية باقي الطيور المنزلية الأخرى.

 

رعاية صغار طائر الحسون:

 

تصنع طيور الحسون أعشاشها في جيوب موضوعة في القفص، وهذا هو المكان الذي ستربي فيه صغارها، ومن حين لآخر عندما يموت أحد الوالدين، أو يكون غير قادر على رعاية الطائر الصغير، يلزم التدخل البشري، وعلى الرغم من هشاشة جسم صغار الحسون، إلا أنه من الممكن تربيتهم يدويًا، ويمكن إدخالها إلى عصافير أخرى لتربيتها مع صغارها.

 

لذلك يجب البحث عن صندوق أو قفص يحمي صغير الحسون، ويسهل الإمساك به لإطعامه والعناية به، ويجب التأكد من أن العصفور الصغير لا يستطيع الهروب من القفص، قبل أن يبلغ من العمر ما يكفي لوضعه في قفص به عصافير أقدم.

 

يمكن وضع العش في زاوية القفص أو الصندوق، ويجب أن يكون مصنوعة من الصوف أو قماش الفانيلا، وأن تكون جوانبه عالية بما يكفي حتى لا يتمكن العصفور من الخروج منها، ثم تغطية منطقة الطائر الصغير بمنشفة ورقية مطوية، وبعدها وضع القفص مع حسون صغير لتنظيم الحرارة.

 

كما يجب ألا يصاب العصفور الصغير بالحرارة أو البرودة الشديدة، ويجب تنظيم درجة الحرارة بين 88 و92 درجة فهرنهايت، من خلال مصباح حراري فوق القفص يعمل بشكل جيد، وكذلك وسادة التدفئة تحته، ووضع ميزان حرارة في القفص بين العش وجدار القفص، وسوف نحتاج إلى المراقبة المستمرة وضبط الحرارة، حتى يتم الوصول إلى درجة حرارة ثابتة في النهاية.

 

ويجب شراء خليط بذور جاهز من متجر مستلزمات الحيوانات الأليفة، أو العلف، ووضع جدولًا زمنيًا لإطعام العصفور على مدار الساعة على فترات زمنية محددة، ومراقبة المحصول في رقبة العصفور، حيث يوضح هذا متى يكون العصفور جائعًا، وإذا كان مسطحًا أو منتفخًا، فإن العصفور جائع ويحتاج إلى إطعامه.

 

تمزج البذور الجاهزة مع محاليل محاربة الجفاف حتى تصبح سائلة، ثم يتم إطعام صغير الحسون عن طريق ملء قطارة بمزيج البذور الجاهز، ويمكن استعمال حقنة كالتي تستعمل في إعطاء الدواء للأطفال الرضع.

 

يُعطى العصفور الصغير القليل من المزيج في كل مرة، مما يسمح له بتناول الطعام على وتيرته الخاصة، ونظراً لأن صغار العصافير لا تتنفس أثناء إطعامها، فقد تُعطى كميات صغيرة في كل مرة، مما يسمح له بالتنفس فيما بينهما.

 

ويجب تغيير المنشفة الورقية في عش الطائر الصغير قبل إعادته إليها، ومن المحتمل أن ينام العصفور بسرعة، ويمكن إضافة بعض الحشرات التي تأكلها الطيور إلى طعام العصفور الصغير، لأنّّ الحشرات توفر البروتين المثالي للحفاظ على صحة الطيور النامية، ومن الجيد أيضًا في هذه المرحلة البدء في إعطاء العصفور الماء، على شكل قطرات صغيرة في كل مرة، وبشكل منفصل عن الطعام، وعلى الرغم من أنه من الجيد أيضًا الاستمرار في محاليل محاربة الجفاف.

 

ولا بد من المحافظة على نظافة فراش العصفور في جميع الأوقات، واستبدال المنشفة الورقية كلما دعت الحاجة، والمحافظة على الضوضاء المفاجئة إلى أدنى حد ممكن، حيث تندهش الطيور الصغيرة بسهولة، ويجب إبقاء القفص والعصفور في منطقة لا يمكن للأطفال أو الحيوانات الأليفة الأخرى الوصول إليها.

المصدر
American Goldfinch Notebook، جوافل جومز، 2019Individual, seasonal, and geographical variations of the American Goldfinch، دوايت جوناثان، 1902nature trails book، تيفيتن، 2004Agonistic behavior in the American goldfinch، كوتلي، 1976

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى