يوجد في العالم حوالي ثلاثة ألاف وسبعمئة نوع من أنواع الأفاعي التي تعيش حول العالم، والبشر بصورة عامة يخشون الأفاعي ويخافونها بصورة مبررة كون بعضها سام وقاتل، فعلى الرغم من أن نسبة الأفاعي السامة في العالم لا تشكل سوى ما نسبته خمسة عشر بالمئة فقط إلا أن هذه النسبة كافية لأن يخاف البشر من جميع أنواع الأفاعي دون استثناء، ولعل الأفعى الناشرة الأوروبية من أنواع الأفاعي التي تحمل العديد من السلوكيات الهامة، فما هي أبرز هذه السلوكيات؟

 

ما هي أبرز السلوكيات التي تمتاز بها الأفاعي الناشرة الأوروبية؟

 

1.سلوك الأفعى الناشرة الأوروبية في التكيف

 

تعتبر الأفعى الناشرة الأوروبية واحدة من أكثر الأفاعي السامة التي تعيش في أوروبا، فهي تنتشر في العديد من الموائل حول القارة الأوروبية وتعيش في العديد من العديد من البلدان المكتظة بالسكان هناك مثل فرنسان وألمانيا وإيطاليا، ولعل معظم الأشخاص الذين يتعرضون للدغ في الدولة الإيطالية يتم لدغهم من قبل هذه الأفعى السامة، فهو قوية جداً وتنشط في الصيف بصورة كبيرة وخاصة في المناطق المزروعة والمفتوحة.

 

2. ما مدى خطورة أفعى الناشر الأوروبية

 

تعتبر الأفعى الناشرة الأوروبية من أكثر أنواع الأفاعي سمية في العالم، إذ لا يزيد طولها على الخمسة وستين سنتيمتر، وهي تمتلك رأساً أشبه بالمثلث وذيل قصير وجسد مرقط ما بين الأسود والبني والرمادي والأصفر، وتعتبر هذه الأفاع من الأفاعي السامة التي تشكل خطراً كبيراً على حياة البشر الذي يتعايشون بالقرب منها، وتتمثل خطورة هذا النوع منن الأفاعي لكونها تقوم باللدغ بصورة عشوائية دون أن حتى تشعر بالخطر، وهذا الأمر يجعل منها الأفعى الأكثر خطراً في أوروبا.

 

3. سلوك الأفعى الناشرة الأوروبية في الصيد

 

لعل معظم أنواع الأفاعي تعتبر أفاعي صيادة وتشكل خطورة كبيرة على حياة العديد من الكائنات الحية التي تعيش بالقرب منها، حيث تعتبر الأفعى الناشرة من أنواع الأفاعي التي تتغذى على ما تقوم بصيده بصورة خاصة، فهي تقوم بمهاجمة الحيوانات الصغيرة مثل الفئران والجرذان والطيور والحشرات بمختلف أنواعها وحتى الأفاعي الأخرى وتقوم بلدغها وابتلاعها بصورة قوية، كما وانها سريعة جداً ويمكن لها استغلال الطبيعة التي تساعدها على الاختفاء في الصيد.

 

في الختام تعتبر الأفعى الناشرة الأوروبية من أنواع الأفاعي السامة التي تعيش في القارة الأوربية على وجه الخصوص، وهي من الأفاعي متوسطة الحجم شديدة السمية يمكن لها أن تكون الأفعى الأكثر ضرراً على البشر في أوروبا، وهي من الأفاعي الليلية التي تعيش بصورة منعزلة.