العلوم السياسيةمصطلحات سياسية

ما هو تقرير الفيتولد؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم تقرير الفيتولد
  • خلفية تقرير الفيتولد
  • مضمون تقرير الفيتولد

لقد تضمن التقرير تفاصيل عن غرف الغاز “سيليكتيون” وتجارب التعقيم، حيث تنص على وجود ثلاث محارق للجثث في أوشفيتز قادرة على حرق 8000 شخص يومياً.

مفهوم تقرير الفيتولد:

تقرير الفيتولد المعروف باسم تقرير بيليكي، هو تقرير حول محتشد اعتقال أوشفيتز كتب في سنة 1943، عن طريق فيتولد بيليكي ضابط عسكري بولندي وعميل المقاومة البولندية. تطوع بيليكي في سنة 1940؛ ليتم سجنه في أوشفيتز لتنظيم حركة مقاومة وإرسال معلومات عنها. لقد كان أول سجل شامل لمعسكر موت المحرقة يحصل عليه الحلفاء، وهرب من المعسكر في أبريل سنة 1943.


سبق تقرير بيليكي واستكمل بروتوكولات أوشفيتز التي تم تجميعها منذ أواخر سنة 1943، حيث أنها حذرت من القتل الجماعي والفظائع الأخرى التي تحدث داخل المعسكر. يتألف الأخير من تقرير الرائد البولندي لجيرزي تابو الذي هرب مع رومان سيليتشكو في 19 نوفمبر 1943، حيث قام بتجميع تقرير بين ديسمبر 1943 ويناير 1944، تقرير Vrba-Wetzler، وتقرير Rosin-Mordowicz.

خلفية تقرير الفيتولد:

في 9 نوفمبر 1939، بعد هزيمة الجيش البولندي في غزو بولندا، أسس كابتن سلاح الفرسان ويتولد بيليكي مع قائده الرائد يان وداركيفيتش الجيش البولندي السري. في سنة 1940 قدم بيلكي لرؤسائه خطة لدخول معسكر اعتقال أوشفيتز الألماني، وجمع المعلومات الاستخبارية عن المعسكر من الداخل، وتنظيم مقاومة النزلاء.


وفي ذلك الوقت، لم يكن يعرف سوى القليل عن أسلوب الألمان في إدارة المعسكر، حيث بدأ بعد ذلك يعمل كمعتقل أو في معسكر اعتقال كبير. وافق رؤساؤه على الخطة وقدموا له بطاقة هوية مزورة، باسم توماش سيرافينسكي، ثم في 19 سبتمبر 1940، خرج عمداً خلال جولة في شارع وارسو łapanka، وقبض عليه الألمان مع حوالي 2000 مدني بريء، بعد يومين من الاعتقال في ثكنة Light Horse Guards، حيث تعرض السجناء للضرب بالهراوات المطاطية، تم إرسال Pilecki إلى أوشفيتز وتم تعيين نزيل رقم 4859.


داخل المعسكر نظم بيليكي اتحاداً سرياً للمنظمات العسكريةZwiązek Organizacji Wojskowej ، ZOW، الذي كان مرتبطاً بمنظمات سرية أخرى أصغر. لقد خطط بيليكي لانتفاضة عامة في أوشفيتز، وكان يأمل في أن يسقط الحلفاء الأسلحة أو القوات في المعسكر، على الأرجح لواء المظلة الأول البولندي المستقل ومقره في بريطانيا، وأن ينظم جيش الوطن هجوماً على المعسكر من الخارج.


في سنة 1943، ضاعف الجستابو جهوده لاكتشاف أعضاء ZOW، ونجح في قتل العديد منهم. لقد قرر بيليكي الخروج من المعسكر، على أمل إقناع قادة جيش الوطن شخصياً بفكرته عن الانتفاضة في أوشفيتز. في ليلة 26 و 27 أبريل 1943، قام بيلكي بالفرار بجرأة من المعسكر، لكن الجيش المحلي لم يقبل خطته للتمرد، حيث اعتبر الحلفاء أن تقاريره حول الهولوكوست مبالغ فيها.

مضمون تقرير الفيتولد:

لقد بدأت شبكة استخبارات ZOW داخل المعسكر، في إرسال تقارير منتظمة إلى الجيش المحلي، اعتباراً من أكتوبر سنة 1940. وبدءاً من نوفمبر سنة 1940، لقد تم إرسال المعلومات الأولى حول الإبادة الجماعية، التي حدثت في المعسكر عبر ZOW إلى مقر الجيش الرئيسي في وارسو.


ومن مارس سنة 1941 فصاعداً تم إرسال رسائل ويتولد بيليكى إلى الحكومة البولندية في المنفى في لندن، ومن خلالها إلى الحكومة البريطانية وحكومات الحلفاء الأخرى. لقد أبلغت هذه التقارير الحلفاء عن وقوع الهولوكوست، حيث كانت المصدر الرئيسي للمعلومات الاستخبارية عن أوشفيتز بيركيناو للحلفاء الغربيين.


في 20 يونيو سنة 1942 قام أربعة بولنديين وهم يوجينيوس بنديرا، كازيميرز بيتشوفسكي، ستانيسلاف غوستاو جاستر وجوزيف ليمبار، بالفرار الجريء من محتشد أوشفيتز. لقد كانوا يرتدون زي أفراد SS Totenkopfverbände، مسلحين بالكامل وفي سيارة طاقم SS، حيث قادوا البوابة الرئيسية في سيارة مسروقة Steyr 220، تعود إلى رودولف هوس، حيث حمل جاستر وهو يعد عضو في ZOW معه تقريراً مفصلاً عن الظروف في المعسكر كتبه بيلكي، حيث لم يسترد الألمان أياً منهم أبداً.


بعد هروبه الجريء من أوشفيتز في 27 أبريل سنة 1943، لقد كتب Pilecki Raport W، وقد تم توقيع التقرير من قبل أعضاء آخرين من الحركة السرية البولندية، الذين عملوا مع ZOW: ألكسندر ويلوبولسكي، ستيفان بيليكي، أنتوني ووينياك، ألكسندر بالينسكي، فيرديناند تروجنيكي، إليونورا أوستروفسكا وستيفان ميكوفسكي، حيث تضمنت قسماً يسمى “Teren S” يحتوي على قائمة بأعضاء ZOW. في وقت لاحق بعد إطلاق سراحه، من معسكر أسرى الحرب الألماني في مورناو سنة 1945، لقد جمع بيليكي نسخة من التقرير تجاوزت 100 صفحة.


لقد صدر أول نشر لتقرير ويتولد في سنة 2000، بعد 55 عاماً من الحرب. نشرت ترجمة باللغة الإنجليزية في سنة 2012 تحت عنوان، The Auschwitz Volunteer: Beyond Bravery.

المصدر
لماذا تنتفض الشعوب؟، جيرو فون راندوفالعلاجات النفسية الوجودية، طه ربيع طه العدوىReport W: KL Auschwitz, Witold Pilecki Auschwitz the Allies and Censorship of the Holocaust, Michael Fleming

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى