العلوم السياسيةمصطلحات سياسية

ما هي رأسمالية السود؟

اقرأ في هذا المقال
  • الخلفية التاريخية لرأسمالية السود
  • خيوط الرأسمالية السوداء

الرأسمالية السوداء هي حركة سياسية بين الأمريكيين الأفارقة تسعى إلى بناء الثروة من خلال ملكية وتطوير الأعمال، حيث ركزت الرأسمالية السوداء بشكل تقليدي على الشركات الأمريكية الأفريقية، على الرغم من أن بعض النقاد والناشطين قد دفعوا أيضاً لزيادة تمثيل السود في الشركات الأمريكية.

الخلفية التاريخية لرأسمالية السود:

يمكن العثور على جذور الرأسمالية السوداء في حياة “الزنوج الأحرار” في أوقات الاستعباد الأمريكي، حيث توجد العديد من السجلات التي تشير إلى تطور الثروة الاقتصادية من قبل هؤلاء “الزنوج الأحرار”. لقد أقدمت الكلمات المسجلة التي تروج للنهوض الاقتصادي للأمريكيين من أصل أفريقي كتبها لويس وودسون تحت الاسم المستعار “أوغسطين” في الصحيفة الأمريكية الملونة، حيث ساعد وودسون في تأسيس جامعة ويلبرفورس وأول مدرسة لاهوتية AME مدرسة باين اللاهوتية وكان مدرساً ومعلماً مبكراً لمارتن ديلاني.


لقد كان أحد السود البارزين الجنوبيين الثرياء هو A.G جاستون الذي كان في بعض الأحيان فعالاً في حركة الحقوق المدنية، حيث تأثر جالستون بوكر تي واشنطن الذي كان قائداً مبكراً في معهد توسكيجي، بالإضافة إلى أمير أفريقي ثري آخر كان روبرت ريد تشيرش الذي أسس أول بنك مملوك للسود في البلاد Solvent Savings في سنة 1906.


يوجد هناك العديد من الأمثلة التاريخية والحالية لأحياء من السود البارزين والأثرياء في التاريخ الأمريكي، حيث تشمل بعضها مثل: شاطئ هايلاند التاريخي، ماريلاند مؤخراً ماونت إيري في فيلادلفيا، بنسلفانيا، مقاطعة برينس جورج، ماريلاند ومقاطعة ديكالب، كما يمكن العثور على حركة أكثر تركيزاً للرأسمالية السوداء في المجلة الشعبية Black Enterprise.

خيوط الرأسمالية السوداء:

هناك نوعان من فروع الرأسمالية السوداء: يركز أحدهما على النجاح كمجموعة، بينما يركز الآخر على النجاح كفرد.

نجاح المجموعة:

تنغمس إحدى سلالات الرأسمالية السوداء في أخلاقيات بناء الثروة من الأمريكيين الأفارقة معاً، كما يتضح من قيمة كوانزا لـ “ujamaa” التي تعني “الاقتصاد التعاوني”، ومن المؤيدين البارزين والمثال على هذا الاقتصاد التعاوني: راسل سيمونز الذي يمكن رؤيته وهو يدعو إلى بناء ليس فقط الأعمال التجارية الفردية للسود ولكن مجتمعات الأعمال التجارية السوداء. أدلى سيمونز بتعليق مفاده أن طلاب ماجستير إدارة الأعمال السود والخريجين لديهم فكرة أنهم يريدون امتلاك أعمالهم الخاصة، وليس مجرد توظيفهم في أعمال شخص آخر.


تم تقديم جهد حديث لتوحيد الرأسمالية السوداء كحركة في كتابين: Black Labour: White Wealth والكتاب الأحدث Powernomics للدكتور كلود أندرسون، وفي هذين الكتابين يحدد الدكتور أندرسون مخططاً يمكن من خلاله تنسيق الثروة السوداء وتطويرها من خلال خطة من تسعة قضايا.


يرى البعض أن هذه المجموعة من سلالة نجاح الرأسمالية السوداء هي شكل من أشكال ريادة الأعمال الاجتماعية التي تهدف إلى بناء أعمال موجهة نحو تقديم الخدمات والسلع التي تفيد المجتمع الذي بنيت فيه، حيث يرى آخرون في ذلك نتيجة للأخلاق المجتمعية والقبلية المنسوبة إلى الثقافات الأفريقية التقليدية.


كانت الرأسمالية السوداء على مدى الثلاثين عاماً الماضية مدفوعة بالترفيه إلى الواجهة، ومع ذلك فإن السؤال الذي طرحه أنطونيو مور في مقال على Huffington Post بعنوان “The Decadent Veil: Black America’s Wealth Illusion” آخذ في الظهور هو أن هذا النوع من النهج المحدود يساعد، كما عرض على المشاهير السود لملايين الأشخاص ملايين المرات فقد فقدت أيضاً قصة الحياة الواقعية، ومعها فقدت المحرك الذي دفع بالمطالبة إلى العدالة الاجتماعية من قبل الجماهير.


إن قلب العمل الاجتماعي هو “تعرف على سوء معاملتك واطلب أفضل”، ومع كل عرض لعقد كوبي براينت بقيمة 25 مليون دولار في السنة أو وضع أوبرا كملياردير أمريكي من أصل أفريقي، يتم إنشاء غطاء من الهدوء الكاذب داخل الروح الاقتصادية الأمريكية الشاملة حول التفاوت الهائل في الثروة السوداء.

النجاح الفردي:

تنبع سلالة موازية وربما متعارضة من الرأسمالية السوداء من المثل الأعلى الأمريكي لبناء الثروة الفردية، ومن الأمثلة البارزة على ذلك شخصيات مشهورة مثل: أوبرا وينفري وروبرت إل جونسون. إن الشكوى الموجهة ضد أتباع النجاح الفردي من دعاة نجاح المجموعة هي أن الأمريكيين الأفارقة الأثرياء قد حققوا ملايين الدولارات وأن هذا بحد ذاته لم يساهم كثيراً في محنة الأمريكيين الأفارقة بشكل عام.


بشكل عام يشير الأمريكيون من أصل أفريقي ووسائل الإعلام أحياناً إلى هذه الظاهرة على أنها “رحلة سوداء” أو “بيع” حيث ينتقل الأثرياء السود من الأحياء التي يغلب عليها السود إلى أحياء غنية من البيض، لقد تم توثيق تاريخ بعض هذا في كتاب Our Kind of People: Inside America’s Black Upper Class by Otis Graham.

المصدر
ازمة نظام الرأسمالية والعولمة في مأزق، ابدلهي ي زلمالتناذر الإسلاموي وتحولات الرأسمالية، أحمد هنينظرية العالم الثنائي القطب، هوانغ فنغلينالرأسمالية الناشئة، أحمد جامعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى