العلوم الطبية والمخبريةبنك الدمفحوصات الدم

أنواع فصائل الدم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي فصائل الدم؟
  • لماذا يتم إجراء الفحص؟
  • متى يطلب هذا الفحص؟
  • ماذا تعني نتائج الفحص؟

ما هي فصائل الدم؟

تعتمد أنواع الدم على العلامات (الكربوهيدرات أو البروتينات المحددة) أو المستضدات على سطح خلايا الدم الحمراء، المستضدات الرئيسية أو معرفات السطح على كرات الدم الحمراء البشرية هما المستضدات A و B، مستضد سطح آخر مهم يسمى Rh، تكتشف نوع الدم وجود أو عدم وجود هذه المستضدات لتحديد فصيلة الدم ABO للشخص ونوع Rh.

الأشخاص الذين توجد لديهم مستضدات في خلايا الدم الحمراء A توجد في فصيلة الدم A، وتوجد لدى المستضدات B مجموعة B، وتوجد مستضدات A و B في المجموعة AB، وأولئك الذين ليس لديهم أي من هذه العلامات يوجدون في فصيلة الدم O.

إذا كان البروتين Rh موجوداً على خلايا الدم الحمراء، يكون نوع دم الشخص Rh + (موجب،؛ إذا كان غائباً فإن دم الشخص هو النوع Rh- (سلبي).

تنتج أجسامنا بشكل طبيعي أجساماً مضادة ضد المستضدات A و B التي لا نملكها على خلايا الدم الحمراء، على سبيل المثال فإن الشخص الذي يكون فصيلة الدم A لديه أجسام مضادة لـ B موجهة ضد المستضدات B على خلايا الدم الحمراء، والشخص من النوع B سيكون له أجسام مضادة لـ A موجهة ضد المستضدات A، الأشخاص الذين يعانون من النوع AB من الدم ليس لديهم أي من هذه الأجسام المضادة، بينما الأشخاص المصابون بالدم من النوع O لديهم كلاهما.

هذه الأجسام المضادة مفيدة لتحديد نوع دم الشخص والمساعدة في تحديد أنواع الدم التي يمكنه تلقيها بأمان (التوافق)، إذا تم نقل الشخص الذي ينتمي إلى الفئة “أ” بأجسام مضادة موجهة ضد المستضد “ب”، على سبيل المثال بالدم من النوع “ب”، فستستهدف الأجسام المضادة الخاصة به خلايا الدم الحمراء المنقولة وتدمّرها، مسببة مضاعفات خطيرة ومميتة، وبالتالي من الضروري مطابقة فصيلة دم الشخص بالدم المراد نقله.

على عكس الأجسام المضادة لمستضدات A و B، لا يتم إنتاج الأجسام المضادة لـ Rh بشكل طبيعي، أي أن الأجسام المضادة لـ Rh تتطور فقط بعد تعرض شخص ليس لديه عامل Rh على خلايا الدم الحمراء (سلبية سالبة) لخلايا الدم الحمراء الإيجابية، يمكن أن يحدث هذا أثناء الحمل أو الولادة عندما تكون المرأة سلبية Rh مصابة بطفل إيجابي Rh، أو في بعض الأحيان عندما يتم نقل شخص سلبي Rh مع دم إيجابي، في كلتا الحالتين قد لا يؤدي التعرض الأول لمستضد Rh إلى إستجابة قوية ضد الخلايا الإيجابية Rh، لكن التعرضات اللاحقة قد تسبب ردود فعل شديدة.

لماذا يتم إجراء الفحص؟

يتم استخدام فحص أنواع فصائل الدم لتحديد فصيلة دم الفرد، لتحديد ما إذا كان الشخص هو فصيلة الدم A ،B ،AB، أو O وما إذا كان هو أو هي Rh أو إيجابي Rh.

يمكن استخدام فحص الدم من أجل:

  • تأكد من التوافق بين فصيلة دم الشخص الذي يحتاج إلى نقل الدم أو مكونات الدم ونوع ABO و Rh لوحدة الدم التي سيتم نقلها، يتم إجراء فحص الدم بالإقتران مع فحوصات أُخرى مثل شاشة الجسم المضاد لـ RBC ونقطة تبادل لتحديد نوع الدم أو مكونات الدم التي يمكن أن يتلقاها الشخص بأمان، يمكن أن يحدث تفاعل نقل دم قاتل إذا تم نقل وحدة الدم التي تحتوي على مستضد ABO الذي يحتوي على جسم مضاد له إلى متلقي الدم.

    على سبيل المثال الأشخاص الذين يعانون من فصيلة الدم O لديهم أجسام مضادة لـ A و B في دمائهم، إذا تم نقل وحدة دم من المجموعة A أو B أو AB إلى هذا الشخص، فإن الأجسام المضادة في دم المستلم سوف تتفاعل مع خلايا الدم الحمراء، وتدمرها وتسبب مضاعفات خطيرة.

    وبالمثل ، إذا تم نقل الشخص المصاب بالـ RH بالدم الإيجابي للـ Rh، فمن المحتمل أن ينتج الشخص أجساماً مضادة للدم الإيجابي لل Rh، على الرغم من أن هذا الموقف لا يسبب مشاكل للمستلم أثناء عملية نقل الدم الحالية، إلا أن نقل الدم في المستقبل بالدم الإيجابي لـ Rh يمكن أن يؤدي إلى تفاعل نقل دم خطير.
  • تحديد التوافق بين المرأة الحامل وطفلها النامي (الجنين)، إن نوع Rh مهم بشكل خاص أثناء الحمل لأن الأم وجنينها قد يتعارضان، إذا كانت الأم Rh سالبة ولكن الأب إيجابي Rh، فقد يكون الجنين إيجابياً لمستضد Rh، نتيجة لذلك يمكن لجسم الأم تطوير أجسام مضادة ضد مستضد Rh، قد تعبر الأجسام المضادة المشيمة وتتسبب في تدمير خلايا الدم الحمراء للطفل، مما يؤدي إلى حالة تعرف بإسم مرض الإنحلالي للجنين والوليد (HDFN)، لمنع تطور الأجسام المضادة لـ Rh تعامل الأم سالبة Rh من خلال حقن الجلوبيولين المناعي Rh أثناء فترة الحمل ومرة ​​أُخرى بعد الولادة إذا كان الطفل مصاباً بمرض Rh، يرتبط الجلوبيولين المناعي لـ Rh بـ “أقنعة” ضد مستضد Rh للجنين أثناء الحمل والولادة ويمنع الأم من تطوير أجسام مضادة ضد مستضد Rh.

  • تحديد فصيلة الدم من المتبرعين بالدم المحتملة في منشأة جمع، وحدات الدم التي يتم جمعها من المتبرعين يتم فحص ومعرفة نوع الدم ثم يتم تمييزها بشكل مناسب بحيث يمكن استخدامها للأشخاص الذين يحتاجون إلى مجموعة ABO ونوع Rh معين.

  • تحديد فصيلة الدم من المتبرعين المحتملين والمتلقين للأعضاء أو الأنسجة أو نخاع العظم، كجزء من العمل لإجراء عملية زرع، جنباً إلى جنب مع فحص HLA ، يتم استخدام ABO لكتابة الدم لتحديد وتطابق المتبرعين بزراعة الأعضاء والأنسجة مع المستلمين الذين لديهم نفس العدد المقبول أو الجين من مستضدات HLA ومطابقة لها.

رسم توضيحي لفصائل الدم وكيفية التبرع.

متى يطلب هذا الفحص؟

يتم تنفيذ مجموعات ABO زنوع Rh على كل الدم المتبرع به، يتم إجراؤها أيضاً عندما يحتاج الأشخاص إلى نقل الدم، تشمل الحالات أو الحالات التي قد تتطلب نقل الدم ما يلي:

  • فقر الدم الوخيم والحالات التي تسبب فقر الدم مثل مرض فقر الدم المنجلي والثلاسيميا.

  • نزيف أثناء أو بعد الجراحة.

  • إصابة أو صدمة.

  • فقدان الدم المفرط.

  • السرطان وآثار العلاج الكيميائي.

  • اضطرابات النزف مثل الهيموفيليا.

يتم إجراء الفحص عندما تصبح المرأة حاملاً لتحديد ما إذا كانت Rh سالبة أم إيجابية، تتم كتابة جميع الأطفال حديثي الولادة من الأمهات السلبيات Rh ل ABO و Rh بعد الولادة مباشرة لتحديد ما إذا كانت الأم تحتاج إلى الحصول على الجلوبيولين المناعي Rh.

يمكن طلب فحص الدم عندما يصبح الشخص مرشحاً لعملية زرع عضو أو نسيج أو نخاع عظمي أو عندما يرغب شخص ما في أن يصبح متبرعاً، إنه أحد أول الفحوصات العديدة المستخدمة عند تحديد ما إذا كان المتبرع والمستلم المحتمل متوافقين.

في بعض الأحيان يمكن إجراء فحص الدم كجزء من عملية تحديد ما إذا كان شخص ما يمكن أن يكون قريباً للدم.

ماذا تعني نتائج الفحص؟

ستحدد نتائج فحص الدم ما إذا كان الشخص من النوع A أو B أو AB أو O وما إذا كان هو سلبي أو إيجابي، ستخبر النتائج الطبيب ما هي مكونات الدم أو الدم التي ستكون آمنة للشخص لتلقيها.

ستظهر نتائج فحص الدم ما إذا كانت المرأة الحامل إيجابية أو سلبية، ستشير هذه المعلومات إلى ما إذا كانت قد تكون مرشحة لتلقي الجلوبيولين المناعي Rh، مما سيمنعها من تطوير أجسام مضادة ضد خلايا دم الجنين.

من المهم معرفة نوع فصيلة دم المتبرع لأن هذه المعلومات تسمح للطبيب بتحديد أي المرضى متوافقين ويمكنهم تلقي ذلك الدم بأمان.

وبالمثل عندما يكون العضو المانح أو النسيج أو النخاع العظمي متوافقاً مع المستلم المقصود، فمن غير المرجح أن يتم رفضه في فترة ما بعد الزرع المباشرة.



المصدر
Blood TypingBlood typeBlood Types: What to Know

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى