العلوم الطبية والمخبريةفحوصات طبية

اختبار ألفا فيتو بروتين – AFP

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو اختبار AFP
  • ما الهدف من استخدام اختبار AFP
  • متى يتم إجراء اختبار AFP
  • كيف يتم تفسير نتائج اختبار AFP

ما هو اختبار AFP؟

ألفا فيتو بروتين هو بروتين ينتجه الكبد في الجنين، عادة ما تكون مستويات الـ AFP مرتفعة عند ولادة الطفل ولكنها تنخفض إلى مستويات منخفضة عند بلوغ السنة، يكون لدى البالغين الأصحاء مستويات منخفضة جداً من الـ AFP.

وهو اختبار دم يقيس مستويات AFP عند البالغين ويسمى باختبار علامة الورم، وعلامات الورم هي مواد تصنعها الخلايا السرطانية أو الخلايا الطبيعية استجابة للسرطان في الجسم. يمكن أن تكون المستويات العالية من الـ AFP علامة على الإصابة بسرطان الكبد أو سرطان المبيض أو الخصيتين، بالإضافة إلى أمراض الكبد غير السرطانية مثل تليف الكبد والتهاب الكبد.

ولكن لا تُعني المستويات المرتفعة للـ AFP دائماً لسرطان، ولا تستبعد المستويات الطبيعية دائماً الإصابة بالسرطان. لذلك لا يتم استخدام اختبار علامة الورم AFP لوحده للكشف عن السرطان أو تشخيصه، ولكن يمكن أن يساعد في تشخيص السرطان عند استخدامه مع اختبارات أخرى.

ما الهدف من استخدام اختبار AFP؟

  1. المساعدة في تأكيد أو استبعاد تشخيص سرطان الكبد أو سرطان المبيض أو الخصيتين.

  2. مراقبة علاج السرطان، غالباً ما ترتفع مستويات AFP إذا كان السرطان ينتشر وتنخفض عند نجاح العلاج.

  3. التحقق مما إذا كان السرطان قد عاد بعد العلاج.

  4. لمراقبة الأشخاص المصابين بأمراض الكبد المزمنة مثل تليف الكبد أو التهاب الكبد B المزمن أو التهاب الكبد C.

متى يتم إجراء اختبار AFP؟

اختبار AFP هو اختبار فحص روتيني يُجرى للأمهات الحوامل بين الأسبوعين الرابع عشر والثاني والعشرين من الحمل، ويكون أكثر دقة بين الأسبوعين السادس عشر والثامن عشر. يعد اختبار AFP مهم بشكل خاص للنساء المعرضات لخطر كبير لإنجاب أطفال مصابين بعيوب خلقية، بما في ذلك النساء: الذين يبلغون من العمر 35 عام أو أكبر، وجود تاريخ عائلي من العيوب الخلقية، النساء الذين استخدموا أدوية أو أدوية ضارة أثناء الحمل، الذين يعانون من مرض السكري.

كيف يتم تفسير نتائج اختبار AFP؟

إذا أظهرت النتائج مستويات عالية من AFP فقد تؤكد تشخيص سرطان الكبد أو سرطان المبيض أو الخصيتين. في بعض الأحيان يمكن أن تكون المستويات المرتفعة من AFP علامة على سرطانات أخرى، بما في ذلك مرض هودجكين والورم الليمفاوي أو اضطرابات الكبد غير السرطانية.

إذا كان الشخص يتعالج للسرطان، فقد يتم الاختبار عدة مرات خلال فترة العلاج. بعد الاختبارات المتكررة قد تظهر النتائج كالتالي:

  1. مستويات AFP تتزايد، قد يعني هذا أن السرطان ينتشر أو أن العلاج لا يعمل.

  2. مستويات AFP تتناقص، قد يعني هذا أن العلاج يعمل.

  3. مستويات AFP لم تزداد أو تنخفض، قد يعني هذا أن المرض مستقر.

  4. انخفضت مستويات AFP لكنها زادت بعد ذلك، قد يعني هذا عودة السرطان بعد العلاج.

المصدر
Alpha-fetoprotein (AFP) Tumor MarkerAlpha Fetoprotein (AFP) Tumor Marker TestAlpha-Fetoprotein TestAlpha-fetoprotein (AFP) Screening Test

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى