العلوم الطبية والمخبريةفحوصات الدم

فحص الحمل (Pregnancy tests)

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو فحص الحمل
  • الأعراض المبكرة للحمل
  • أنواع فحوصات الحمل
  • مدى دقة فحص الحمل
  • نتائج فحص الحمل

ما هو فحص الحمل:

تم تصميم اختبارات الحمل لمعرفة ما إذا كان البول أو الدم يحتوي على هرمون يسمى (human chorionic gonadotropin)، يتكون هذا الهرمون مباشرة بعد أن تعلق البويضة المخصَّبة على جدار رحم المرأة.

يحدث هذا عادةً بعد حوالي 6 أيام من الإخصاب، إذا كانت المرأة حاملاً، فإنَّ مستويات الهرمون تستمر في الارتفاع بسرعة، وتتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيام.

الأعراض المبكرة للحمل:

بعض أعراض الحمل ملحوظة بشكل خاص في وقت مبكِّر، بما في ذلك:

  • االشعور بالإرهاق.

  • التبوُّل أكثر من المعتاد.

  • تورُّم الثديين.

  • الشعور بالغثيان والقيء.

أنواع فحوصات الحمل:

  • فحص البول.

  • فحص الدَّم.

  • فحص هرمون الحمل ((hCG)human chorionic gonadotropin)

أولاً: فحص البول

يمكن إجراء فحص البول في المنزل أو في عيادة الطبيب، يمكن أن تكتشف بعض فحوصات الحمل في المنزل، اختبارات الحمل المنزليَّة خاصَّة ومريحة.

هذه المنتجات تأتي مع التعليمات، يجب متابعتها بدقَّة للحصول على نتائج دقيقة، بعد إجراء الفحص يمكن التأكُّد من النتائج عن طريق مراجعة الطبيب الذي يمكنه إجراء فحوصات الحمل الأكثر حساسيَّة.

متى يمكنني إجراء فحص البول

ينصح معظم الأطباء بالانتظار حتى اليوم الأول من الفترة الضائعة قبل إجراء فحص حمل البول. هذا عادة حوالي أسبوعين بعد الحمل، ومع ذلك فإنَّ بعض الفحوصات أكثر حساسية من غيرها ويمكن إجراؤها في وقت مبكِّر.

ثانياً: فحص الدم

تتم إجراء فحص الدَّم في المختبر، ولكنَّها تستخدم في كثير من الأحيان أقل من فحوصات البول، يمكن أن تكشف هذه الفحوصات عن الحمل قبل فحص الحمل المنزلي، أو بعد حوالي 6 إلى 8 أيام من الإباضة، ولكن مع هذه الفحوصات تستغرق الحصول على النتائج وقتاً أطول من فحص الحمل المنزلي.

مزايا إجراء فحص الدم:

يمكن أن يكتشف الحمل في وقت مبكِّر عن فحص البول في حوالي 7-12 يومًا من الحمل المحتمل (ولكن في حالة تلقي نتيجة سلبية، يجب تكرار الفحص بعد فترة قصيرة).

عيوب إجراء فحص الدم:

  • أغلى من فحص البول (يعتمد السِّعر على تكلفة زيارة الطبيب ورسوم المختبر).

  • يستغرق وقتاً أطول للحصول على النتيجة.

  • يجب أن يتم ذلك في المختبر.

ثالثاً: فحص هرمون الحمل

يتوفَّر نوعان من فحوصات حمل الدَّم:

  • الفحص النوعي (A qualitative hCG): ببساطة يتحقَّق لمعرفة ما إذا كان هرمون الحمل موجودة، يعطي إجابة “نعم” أو “لا” على السؤال، يطلب الأطباء في كثير من الأحيان هذه الفحوصات لتأكيد الحمل في وقت مبكر بعد 10 أيام من حدوث الحمل، يمكن لبعض هذه الفحوصات اكتشاف هرمون الحمل في وقت أبكر بكثير.

  • الفحص الكمي (A quantitative hCG): يقيس الكميَّة الدقيقة من هرمون الحمل في الدَّم، يمكن أن تجد مستويات منخفضة للغاية من هرمون الحمل، نظرًا لأنَّ فحوصات الحمل هذه يمكنها قياس تركيز مستوى الهرمون، فقد تكون مفيدة في تتبُّع أيّ مشاكل أثناء الحمل، يمكن أيضًا استخدامها بالاشتراك مع فحوصات أخرى لاستبعاد الحمل الأنبوبي (خارج الرحم) أو لمراقبة المرأة بعد الإجهاض عندما تنخفض مستويات هرمون الحمل بسرعة.

مدى دقة فحص الحمل:

قد تكون النتائج أكثر دقَّة إذا أجريت الفحص في الصباح عندما يكون البول أكثر تركيزًا، فحوصات الحمل في المنزل هي حوالي 99 ٪ دقيقة، ولكن فحوصات الدَّم هي أكثر دقة من هذا.


مدى دقَّة اختبار الحمل المنزلي يعتمد على:

  • إلى أيِّ مدى تتبع تعليمات الفحص؟

  • وقت حدوث الإباضة في الدورت ومدى حدوث الزَّرع.

  • متى يتم إجراء الفحص بعد فترة الحمل.

  • حساسية اختبار الحمل.

نتائج فحص الحمل:

من المهم أن تعرف معنى النتيجة الإيجابية أو السلبية.

إذا حصلت على نتيجة إيجابية، فأنتِ حامل، هذا صحيح بغض النظر عن مدى ضعف الخط أو اللون أو العلامة، إذا حصلت على نتيجة إيجابية، فقد تحتاج إلى الاتصال بالطبيب للتحدُّث معه.

في حالات نادرة جدًا، يمكنك الحصول على نتيجة إيجابيَّة خاطئة، هذا يعني أنَّك لست حامل ولكنَّ الفحص يقول إنَّك حامل، يمكن أن يكون لديك نتيجة إيجابية خاطئة إذا كان البروتين في الدَّم أو البول، وبعض الأدوية مثل المهدئات، ومضادات الاكتئاب أو المنوِّمات، وبعض أدوية الخصوبة، قد تؤدِّي أيضًا إلى نتائج إيجابية خاطئة.


إذا حصلت على نتيجة سلبية، فمن المحتمل أنَّكِ لست حاملًا، لكن ممكن ان تكون حاملاً إذا:

  • إذا تجاوز الاختبار تاريخ انتهاء الصلاحيَّة.

  • إذا أجريت الاختبار بطريقة خاطئة.

  • إذا أجريت الاختبار في وقت مبكِّر جداً.

  • البول مخفِّف للغاية لأنَّك شربت كميات كبيرة من السوائل قبل إجراء الفحص مباشرة.

  • إذا كنتِ تأخذي بعض الأدوية، مثل مدرَّات البول أو مضادَّات الهيستامين.


إذا حصلت على نتيجة سلبية لفحص الحمل، حاولي إعادة الفحص في غضون أسبوع تقريباً للتحقُّق من ذلك، تشير بعض فحوصات الحمل المنزلي إلى القيام بذلك بغضِّ النظر عن النتائج.

ماذا لو حصلت على نتيجتين مختلفتين؟ يجب الاتصال بالطبيب وإجراء فحص الدَّم هو فكرة جيِّدة لتأكيد النتائج.


المصدر
Pregnancy Testssymptoms of pregnancyPregnancy Tests: Urine & Blood

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى