العلوم الطبية والمخبريةفحوصات الدمفحوصات سوائل الجسم

ما هو فحص الكلاميديا (Chlamydia Testing)؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يتم جمع العينة للفحص؟
  • لماذا يتم إجراء الفحص؟
  • متى يطلب هذا الفحص؟
  • التشخيص:
  • ماذا تعني نتائج الفحص؟

الكلاميديا ​​هي واحدة من أكثر الأمراض البكتيرية المنقولة جنسياً (STD)، ويمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها، يحدد فحص الكلاميديا ​​البكتيريا المتدثرة الحثرية بإعتبارها سبب عدوى الشخص، يعد الكشف عن الكلاميديا ​​وتشخيصها وعلاجها أمراً مهماً للغاية في منع المضاعفات طويلة الأجل وانتشار العدوى للآخرين.

ينتشر الكلاميديا ​​عموماً عن طريق الإتصال الجنسي (عن طريق الفم، المهبل، أو الشرج) مع شريك مصاب، تتضمن عوامل الخطر وجود شركاء متعددين في الجنس، أو الإصابة بالعدوى أو الإصابة السابقة بأمراض منقولة جنسياً أخرى، وعدم استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح ومتسق.

كثير من الأشخاص المصابين بعدوى الكلاميديا ​​ليس لديهم أعراض وقد يعاني بعضهم من أعراض خفيفة فقط، تتشابه علامات وأعراض الكلاميديا ​​ويمكن أن يتم الخلط بينها وبين تلك التي تسببها الأمراض المنقولة جنسياً الأخرى، السيلان، لذلك غالباً ما يتم إجراء اختبارات لهذه العدوى في نفس الوقت.

يمكن علاج الكلاميديا ​​بسهولة باستخدام المضادات الحيوية، إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه، فإنه يمكن أن يسبب مشاكل صحية إنجابية حادة وغيرها.

في النساء يمكن أن تؤدي التهابات الكلاميديا ​​غير المعالجة إلى مرض التهاب الحوض من الالتهابات التي تبدأ في عنق الرحم ولكنها تنتشر إلى قناة فالوب والمبيض. هذا يمكن أن يسبب:

  • آلام الحوض طويلة الأجل (المزمنة).

  • العقم.

  • زيادة خطر الحمل الأنبوبي (خارج الرحم)، والذي قد يكون قاتلاً.

كيف يتم جمع العينة للفحص؟

بالنسبة للنساء تعد المسحات المهبلية العينة المثلى لفحص الكلاميديا التناسلية، قد يستخدم ممارس الطبيب مسحة أو فرشاة صغيرة لجمع عينة من الخلايا أو إفراز من المهبل أثناء فحص الحوض، في بعض الأحيان يتم جمع عينة من المهبل من قبل المرأة التي تخضع للفحص.

أما بالنسبة للرجال فإنّ عينة البول هي العينة المناسبة، ولكن يمكن استخدامه أيضاً للنساء عندما تبدأ في التبول، قم بجمع الجزء الأولي من مجرى البول في وعاء يوفره فني المختبر.

في بعض الأحيان ، قد يستخدم الطبيب مسحة أو فرشاة لجمع عينة من الخلايا أو إفراز من مناطق أخرى قد تكون مصابة، مثل مجرى البول أو القضيب أو فتحة الشرج أو الحلق.

لماذا يتم إجراء الفحص؟

يستخدم فحص الكلاميديا ​​للكشف عنه، والتشخيص والتحقق من العلاج الناجح للالتهابات التي تسببها البكتيريا المتدثرة الحثرية، الكلاميديا ​​هي واحدة من أكثر الأمراض المنقولة جنسياً البكتيرية ويمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها، يعد فحص الكلاميديا ​​وتشخيصها وعلاجها أمراً مهماً للغاية لمنع المضاعفات طويلة الأجل وانتشار العدوى للآخرين.

غالباً ما يتم إجراء الفحوصات الخاصة بالمتدثرة الحثرية وداء النيسرية السيلاني (السيلان) في نفس الوقت لأن العدوى التي تسببها هاتان البكتيريا يمكن أن يكون لها علامات وأعراض مماثلة، قد يتم الحصول على هذه البكتيريا في نفس الوقت وقد يصاب الشخص بالتهابات مع كليهما.

التشخيص النهائي مهم لأن الإصابتين تتطلب علاجاً حيوياً مختلفاً، يوصى بإجراء فحص متكرر لضمان فعالية العلاج، يتم ذلك بعد حوالي ثلاثة أشهر من إكمال الشخص للعلاج.

فحص تضخيم الحمض النووي (NAAT) هو الطريقة الموصى بها لفحص الكلاميديا، NAAT هو اختبار جزيئي يكتشف المادة الوراثية (DNA) في المتدثرة الحثرية، إنه بشكل عام أكثر حساسية وخصوصية من فحوصات الكلاميديا ​​الأخرى ويمكن إجراؤه على مسحة مهبلية على النساء، أو البول من كل من الرجال والنساء، مما يلغي الحاجة إلى فحص الحوض لدى النساء.

إلى جانب NAAT، تشمل فحوصات الكلاميديا ​​الأخرى زراعة، التي تنمو البكتيريا، ولكنها تستخدم بشكل أقل شيوعاً لأنها أقل حساسية للكشف عن عدوى الكلاميديا.

متى يطلب هذا الفحص؟

لأن العديد من الأشخاص المصابين ليس لديهم أي أعراض ملحوظة، يوصي عدد من المنظمات الصحية بإجراء فحص منتظم لبعض الأشخاص:

النساء:

يجب على جميع النساء اللائي تقل أعمارهن عن 25 عاماً والمعرضات لخطر متزايد إجراء فحص سنوي للكشف عن الكلاميديا ​، وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

من أمثلة عوامل الخطر لعدوى الكلاميديا ​​ما يلي:

  • عدوى الكلاميديا ​​السابقة، حتى لو عولجت.

  • وجود الأمراض المنقولة جنسياً، وخاصة فيروس نقص المناعة البشرية.

  • استخدام المخدرات غير المشروعة.

  • العيش في مركز احتجاز.

بالنسبة للنساء الحوامل يوصي مركز السيطرة على الأمراض بالكشف عن الكلاميديا ​​خلال الثلث الأول من الحمل أو الزيارة الأولى قبل الولادة، وبالنسبة لأولئك الذين تقل أعمارهم عن 25 أو الذين يتعرضون لخطر متزايد للإصابة، يكرروا الفحص في الثلث الثالث من الحمل، يجب إعادة الفحص النساء الحوامل المصابات بالكلاميديا ​​بعد حوالي 3 أشهر من الإنتهاء من العلاج.

الرجال

يوصي مركز السيطرة على الأمراض بأن الرجال يخضعون لفحص الكلاميديا ​​على الأقل سنوياً، لا توصي المنظمات الصحية بالفحص الروتيني للرجال من جنسين مختلفين جنسياً دون أعراض، ومع ذلك قد يوصي الطبيب بالكشف عن مرضاهم عندما يكون هناك، على سبيل المثال عدد كبير من الحالات (انتشار) الأمراض المنقولة بالإتصال الجنسي في المجتمع.

التشخيص:

يمكن أيضاً إجراء فحص الكلاميديا عندما يتم تشخيص المرض أو عندما يكون لدى الشخص علامات وأعراض العدوى.

بالنسبة للنساء، في حالة حدوث الأعراض فقد تشمل:

  • النزيف بين فترات الحيض وبعد الجماع.

  • وجع بطن.

  • الجماع المؤلم.

  • التبول المؤلم أو المتكرر.

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.

بالنسبة للرجال، قد تشمل الأعراض:

  • القيح أو الإفراز اللبني من القضيب.

  • التبول المؤلم أو المتكرر.

  • ألم وتورم في الخصيتين.

يمكن أن يصاب كل من الرجال والنساء بالتهاب في المستقيم ويمكن فحصه عندما تظهر عليهم أعراض مثل الحكة أو الالتهاب أو الألم أو النزيف من المستقيم، قد يتم إجراء فحص لكل من الكلاميديا والسيلان عندما يكون لدى الوليد أعراض التهاب الملتحمة، مثل احمرار وتورم العين والإفرازات.

يجب إعادة فحص النساء أو الرجال المعالجين بالكلاميديا بعد ثلاثة أشهر من علاجهم.

ماذا تعني نتائج الفحص؟

يشير الفحص الإيجابي إلى إصابة بالكلاميديا النشطة تتطلب علاجاً بمضادات حيوية.

يعني الفحص السلبي فقط أنه لا يوجد دليل على حدوث العدوى في وقت الفحص، من المهم بالنسبة لأولئك الذين يتعرضون لخطر متزايد إجراء فحوصات الكشف على أساس سنوي للتحقق من وجود عدوى محتملة، خاصة وأن إعادة العدوى شائعة، خاصة بين المراهقين.

هل هناك أي شيء آخر يجب معرفته؟

يتعرض الأشخاص المصابون بدرجة أكبر لخطر الإصابة بالأمراض الأخرى المنقولة عن طريق الإتصال الجنسي، بما في ذلك خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من 3 إلى 5 مرات إذا تعرضوا له.

الفحوصات الجزيئية معتمدة فقط من FDA للاستخدام مع العينات أو عينات البول من المواقع التناسلية مثل المهبل والقضيب، لم يتم اعتمادها من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) للحصول على عينات من العين أو البلعوم (الحلق) أو المستقيم.

قد تقوم المختبرات الفردية بإجراء فحوصات جزيئية على هذه العينات، ولكن يتعين عليها التحقق من صحة الطرق نفسها.

المصدر
Chlamydia TestingChlamydia InfectionsWhat Is Chlamydia?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى